ترامب يشيد بـ”العمل العظيم” الذي يقوم به الرئيس المصري في مكافحة الإرهاب وبالعلاقات القوية بين البلدين

واشنطن ـ (أ ف ب) – أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء ب”العمل العظيم” لنظيره المصري عبد الفتاح السيسي وذلك خلال استقباله في البيت الأبيض للمرة الثانية.

وقال ترامب بحضور السيسي في المكتب البيضاوي “أعتقد أنه يقوم بعمل عظيم”. وأضاف “لم تكن العلاقات بين مصر والولايات المتحدة جيدة كما هي عليه الان”.

وقال ترامب، في تصريحات صحفية أدلى بها في مستهل اللقاء: “هذا شرف كبير أن نكون هنا اليوم مع الرئيس السيسي، ولدينا مواضيع كثيرة يجب أن نبحثها تتعلق بالقطاعين العسكري والتجاري”.

وأضاف ترامب: “وعلي أن أقول إن تقدما كبيرا تم تحقيقه بأشكال متنوعة في مكافحة الإرهاب ومجالات أخرى مع مصر وداخلها، وما حدث رائع جدا حقا”.

ومصر واحدة من أكبر الشركاء الإستراتيجيين للولايات المتحدة، وهي دولة عربية صنعت السلام مع إسرائيل حليفة الولايات المتحدة قبل 40 عامًا وتتلقى مساعدات أميركية.

ويواجه السيسي انتقادات واسعة لقعمه الشديد للمعارضين السياسيين.

وفي وقت لاحق من الشهر الحالي، من المتوقع أن يشارك المصريون في استفتاء يمكن أن يؤدي إلى تمديد حكم السيسي الى ما بعد انتهاء ولايته الثانية عام 2022.

ومن شأن التعديلات الدستورية أن تزيد من الدور السياسي للجيش وتضع القضاء تحت سيطرة السيسي.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. من المؤكد أن عمله عظيم، لكن ضد الأمة حاضرا ومستقبلا. وإلا كيف يمتدحه أعتى أعداء الامة؟

    جواسيس يتحكمون بالأمة لا تأخذهم بها رأفة ولا رحمة.

  2. مكافحة الارهاب تبدأ برأس الارهاب، ولكن بما ان رأس الارهاب – اسرائيل- لم يمس، اذا يجب المراجعة.
    ثانيا ،ذنب الارهاب- السيسي- الذي مارس ويمارس الارهاب، يشاد به من رئيس عنصري ارهابي. يعني مثلث ارهاب.

  3. طبعا ولما لا فهو قتل شعبه وجوّعه وسجن المعارضه كلها ويريد تغير الدستور وانهك الاقتصاد بالديون من يشهد للعروسة امها ههههههه

  4. وهل ترامب يعرف ما هي صفقة القرن و هل هو يعرف اين تقع مصر هذا الكائن الحي هو دمية لا يفقه اَي شيء في السياسة و الشخص الآخر في الصورة قد قزم حجم مصر
    و مصر العظيمة تستحق رئيسا بحجمها

  5. بدون شك السيسي يقوم بعمل رائد يستحق ان يستقبل عند هذا الصهيوني المثير للفوضى والفتن في العالم من كان يتصور أن أم الدنيا مصر الشقيقة الكبري لسوريا تحاصرها وتمنع وصول ناقلات النفط الإيرانية اليها فالسيسي يخدم من هل الأمن الأمن القومي العربي أم الصهيونية لماذا لا يعمل استخارة وينتظر الجواب ليعرف فيما إذا كان الله سبحانه موافق على خذلانه وبيع الشرف المصري بحفنة من الدولارات التي لا تسوي جزمة الزعيم ناصر عندما كان الأمر يتعلق بكرامة مصر ورئيسها ولكن للأسف لم يأتي زعيما ً بعده يحرص على استقلالية كرامته وشرفه الحقيقة ليس غريباً على السيسي ان يفعل ذلك فهو يحاصر ابناء غزة منذ خمس سنوات حرصا ً على تنفيذ أوامر نتنياهو البغيض والشعب المصري مغيب ضائع يركض وراء لقمته.

  6. ذهب السيسي الى ترامب ليبلغه انه سدد دين قديم للشعب العربي السوري في وقوفه مع مصر منذ فجر التاريخ حتى يومنا هذا
    بمنع النفط المتجه لسوريا بالمرور بقناة السويس

  7. وأي عمل أعظم من تنفيذ المخطط الأمريكي الصهيوني بحذافيره!!
    رحم الله جمال عبدالناصر الذي عاش حرا ومات حرا.

  8. الحذر كل الحذر مما يعنيه هذا الكلام من شخص مثل ترامب الذي يقيس كل شيء بمبدأ التاجر في الربح و الخسارة. هل هذه التعليقات مقدمة لتمرير صفقة القرن؟ هل ستكون هناك مقايضة بالسماح بمرور التعديلات الدستورية في مصر التي تسمح للسيسي بالترشح للعام 2034 ف مقابل تمرير صفقة القرن؟ هل هي الحرب مع إيران التي يتم الإعداد لها و سيطلب من مصر دعمها؟
    لا يمكن توقع أي خير من إجتماع شخص ملتوي و إنتهازي و عنصري كترامب مع خائن منقلب مثل السيسي فكلاهما لا يحمل أية مباديء أو قيم تجعلهما ينويان الخير للأمة الإسلامية فكلاهما يجاهر بعدائهما للإسلام و إنبطاحهما التام للصهاينة مما يجعلنا نتوجس شراً من إجتمعهما معاً في هذه المرحلة المفصلية من تاريخ الأمة حيث ضيعت القدس و أعطي الجولان للصهاينة و هذا الإجتماع قد يؤدي لما هو أسوأ، اللهم سترك و حفظك لعبادك المسلمين و أجعل تدبيرهما تدميرهما

  9. لیس هناك منافقا اکبر من ترامب۰۰۰!! عبد الفتاح السیسي اکبر عدو لقیم ومبادٸ الشعب الامریکي وترامب یعرف ذلك تماما۰

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here