ترامب يستقبل الأمير تميم في البيت الأبيض ويؤكد: قطر أنشأت واحدة من أعظم القواعد العسكرية في العالم.. ويلمح إلى عزم الدوحة عقد صفقة لشراء طائرات من شركة “بوينغ” الأمريكية

واشنطن- (وكالات): أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، بالتحالف بين بلاده وقطر، وقال إنّ الأخيرة أنشأت “واحدة من أعظم القواعد العسكرية بالعالم”، في إشارة إلى قاعدة “العُديد” الجوية.

وخلال استقباله الأمير تميم بن حمد آل ثاني، في البيت الأبيض، لفت ترامب إلى أن الدوحة أنفقت نحو 8 مليارات دولار لبناء وتطوير “العُديد”.

كما أشاد الرئيس الأمريكي باستثمارات قطر في بلاده، وقال إنها من بين الأكبر في العالم، وموضع تقدير كبير في واشنطن.

ولمّح ترامب إلى عزم الدوحة عقد صفقة لشراء طائرات من شركة “بوينغ” الأمريكية، دون تفاصيل، ميرا إلى أنه من شأن الخطوة توفير الكثير من فرص العمل بالولايات المتحدة.

بدوره، شدد أمير قطر على متانة علاقات البلدين، ولفت أن بلاده تنوي ضخ استثمارات في البنية التحتية الأمريكية.

وتقع قاعدة “العديد” الجوية قرب العاصمة القطرية الدوحة، تضم آلاف العسكريين الأمريكيين، وتعد مركزًا أساسيًا لانطلاق عمليات الولايات المتحدة الجوية في الشرق الأوسط.

وكان البيت الأبيض قال في يونيو حزيران إن زيارة أمير قطر ستتناول العلاقات الاقتصادية والأمنية وقضايا مكافحة الإرهاب.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات مع قطر في عام 2017، في واحدة من أسوأ النزاعات الدبلوماسية في المنطقة منذ سنوات.

واتهمت الدول الأربع الدوحة بدعم المتشددين الإسلاميين وإيران، وهو ما تنفيه قطر.

Print Friendly, PDF & Email

17 تعليقات

  1. تيش انتو زعلانين هذا عمل انسانى يريد ان يوفر فرص عمل للفقراء والمحتاجين

  2. أمريكا ودوّل الخليج شر علي الشعوب العربية لابد منه، هذا هو ما تبين في هذه المقابلة والزيارة التي نري بها فقط ضحك أمير قطر وضحك الثعلب ترمب علي تميم ، شعوبنا مش لاقية تاكل عشب. وأمراء الخليج يسلمون كل اموال شعوبهم للصهاينة مجرمين حرب، يا للعار وَيَا للفضيحة يا تميم ، لاحول ولاقوة الا بالله!

  3. ههههههههههه ومازال الحلب مستمرا لدول الخليج كل دول الخليج تحلب بدون استثناء والكل يقف في الدور مثل الابقار في مزرعة الحلب .

  4. ترامب الرئيس الوحيد بين رؤساء امريكا يعلم كيف يتعاطى مع العربان وهو اذلالهم علننا وكلما زاد في اذلالهم زادوهو حليبا كثير الدسم.

  5. يعرفون العرب قطيع اغنام تقودة حمير وهذة الحمير لا تسير الا بالضرب

  6. تشابه البقر علينا

    لا حول ولا قوة إلا بالله

  7. يدفعون تهن احتلال بلادهم، شيء لم نره مثيل الا مع الاعراب الأجلاف، انطلقت الطائرات لدك العراق العظيم من هذه القاعدة التي انفق عليها حمد و تميم ثماني مليارات دولار لتحمي الكرسي، اَي بلاء هذا؟؟؟اَي عار ذاك؟؟

  8. اعظم القواعد العسكرية الأمريكية في العالم. كفو يا تميم، احضرتهم لنشر الديمقراطية و محاربة إسرائيل.

  9. وجود القاعدة العسكرية الأميركية داخل قطر هذا لا يقل شان قطر أو الأمر معيب امريكا عشرات القواعد العسكرية منتشرة عبر أنحاء العالم حتى في الدول كبرى أكبر من قاعدة العديد ألمانيا بولندا اسبانيا اليونان إيطاليا اليابان يوجد فيها أكثر 10 القواعد حتى اليابانيين يقولون بلدهم محتل من امريكا كوريا الجنوبية كل الدول الخليج على رأسهم السعودية والإمارات اما من الناحية حلب امريكا جميع الدول حتى كبرى تحلب السعودية تحلي اليابان تحلي كوريا تحلب حتى الصين كل الدول تتمنى أن تحليها أمريكا تقيم القواعد علاقات معها امريكا مازالت ستبقى الدولة العظمى عسكريا سياسيا وعسكريا أحببنا ام كرهنا ذلك منذ الانهيا الاتحاد السوفياتي أصبحت وحدها القوة المسيطرة على العالم لم تظهر بعد القوة تنافسها حتى لو كان البعض يضخم دور روسيا والصين لكنها لم تصل بعد تنافس امريكا عقوبات الاقتصادية تفرضها امريكا ينهار الاقتصاد روسيا والصين هذا يعني لم تصل بعد إزاحة امريكا القطب واحد حتى رئيس كوريا الشمالية وخامءني يتمنون أن تكون لهم علاقات مع أمريكا رغم التصريحات العنترية موجهة فقط الاستهلاك المحلي فرضت امريكا عقوبات على إيران تعاني تعيش الانهيار لوحدها لم ينفعها ةحد

  10. أبقار كهذه يريد عجوز تويتر الخرف تأتي الى بيته الأسود للجلب لا أمثال آيات الله و مشاغب كوريا الشمالية ….وقد يدفع الأمير الكريم الدية لطلبان فترضى بمنح التويتري و حلفائه انسجاب آمن و هم بفنون….
    و قد حاربنا طالبان حتى…رضينا من الهزيمة بالإنسجاب
    ثماني عشر حولا شداد…حشدنا خلالها المرتزقة و الأحباب
    فشكرا لك تميم مضيفا…و شكرا لدولارات الأعراب

  11. لماذا تتصرف الكرة الأرضية وكأن أمريكا قدر لامفر منه لماذ لاتتجرأ على قول لا لهذا البلطجي المسمى أمريكا

  12. البس بحب خناقه. الله لا يرده. لم ارى اذل من هكذا تصرف.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here