ترامب يُذعن.. ويتخلّى عن تهديداته بإلغاء الاتفاق النّووي مع إيران.. لماذا يُلوّح بعُقوبات اقتصادية جديدة في حال استئناف إيران لبرامج صواريخها الباليستية؟ هل يخشى خطرها على تل أبيب أم الرّياض أم الإثنتين؟ ولماذا يتحدّث للمرّة الأولى عن زوارق إيران السّريعة ويُطالب بوقفها فورًا؟ لدينا الأجوبة الشافية

TRUMP-ROHANE.jpg555

في كل مرّة يفتح فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فمه مُدليًا بتصريحات، أو يُغرّد على “تويتر” حول منطقة الشرق الأوسط، و”البعبع” الإيراني على وجه الخصوص، تبدأ عملية “ابتزاز” جديدة لدول الخليج العربية، والمملكة العربية السعودية على وجه الخُصوص، لحلب مئات المليارات على شكل صفقات أسلحة واستثمارات، وغالبًا ما تنجح هذه الاستراتيجية “الابتزازية” في إعطاء ثِمارها.

بالأمس خرج علينا الرئيس الأمريكي بتصريحات حول البرنامج النووي الإيراني، الذي جرى التوقيع عليه بين إيران والدول الست العُظمى في تموز (يوليو) عام 2015، مُؤكّدًا أنّه “سيء للغاية”، ولكن حُكومته ستستمر في الالتزام به، ولكنّها ستفرض عُقوبات اقتصادية جديدة بسبب برنامج الصواريخ الباليستية الذي يُقوّض هذا الاتفاق، وأيضًا بسبب برنامج آخر لتطوير زوارق بحرية سريعة تُهدّد الملاحة في منطقة الخليج.

الرّد الإيراني جاء فوريًا من خلال بدء مجلس النواب الإيراني اليوم (الثلاثاء) مُناقشة قانون يهدف إلى تعزيز هذا البرنامج الباليستي برصد 260 مليون دولار، ورصد 260 مليون دولار أخرى لدعم فيلق القدس المُتخصّص في العمليات الخارجية، ويرأسه الجنرال “المُرعب” قاسم سليماني.

إدارة ترامب تخشى من الصواريخ الباليستية الإيرانية لأنها ليست بحاجة إلى تهديدٍ ثان، وهي لم تتخلّص، وقد لا تتخلّص، من مثيلاتها في كوريا الشمالية، وثانيًا لأن هذه الصواريخ التي يصل مدى بعضها إلى أكثر من 2000 كيلومتر، تُشكّل تهديدًا لدولة الاحتلال الإسرائيلي، وربّما عواصم ومُدن خليجية عديدة، في حالة نُشوب حرب في منطقة الخليج لأي سببٍ من الأسباب.

لا نعتقد أن الإدارة الأمريكية حريصة على عواصم الخليج، بقدر حرصها على المُدن الإسرائيلية في فلسطين المُحتلّة، فأمريكا تفنّنت في تدمير العواصم والمُدن العربية، دون أيّة رحمة أو شفقة، وحوّلتها إلى رُكام، وآخرها مدينة الموصل شمال العراق، وقبلها بغداد، وطرابلس الغرب.

وربّما تكون هذه المرّة الأولى التي تُهدّد واشنطن بفَرض عُقوبات على إيران بسبب برنامجها لتطوير الزّوارق الحربية السريعة، ونُعيد ذلك إلى سَببين رئيسيين:

  • الأول: تشكيل هذه الزوارق السريعة والصغيرة التي يقودها انتحاريون من الحرس الثوري الإيراني، وربّما فيلق القدس تحديدًا، خطرًا أساسيًا على حاملات الطائرات والسفن الحربية الأمريكية، وتشّل فاعليتها، وربّما يُفيد التذكير بأن تنظيم القاعدة استخدم نُسخة مُماثلة، ولكن بدائية من هذه الزوارق للهُجوم على الفرقاطة البحرية الأمريكية “يو إس إس كول” في ميناء عدن عام 2000 وأعطبها وأخرجها من الخدمة كُليًّا.

  • الثاني: تُدرك الولايات المتحدة وحُلفاؤها في دول الخليج، أن هذه الزوارق يُمكن أن تستخدم في الهجوم على محطات التحلية على طول الشواطيء الغربية، وتزوّدها، أي الدول الخليجية العربية، بأكثر من 80 في المئة من احتياجاتهم من المياه العذبة، الأمر الذي قد يُؤدّي إلى أزمة مياه خانقة.

الرئيس ترامب، وهو تاجر مُحترف، يظل يحوم حول مسرح الجريمة، أي دول الخليج، لأنه مُتعطّش للمال ولا شيء غير المال، ولا يَشبع مُطلقًا، رغم التعهّدات السعودية بإرواء ظمئه بأكثر من 500 مليار دولار، حصل عليها أثناء زيارته للرياض في أيار (مايو) الماضي.

الأمر المُؤكّد أن تهديداته بفرض عُقوبات اقتصادية جديدة لن يُقوّض الاتفاق النووي الإيراني فقط، وربّما قد يُؤدّي إلى رُدود انتقامية إيرانية، مُباشرة أو في ميادين الحُروب بالوكالة في العراق وسورية واليمن، حيث تُوجد في هذه الدول، وخاصّة العراق، أكثر من 6000 جندي أمريكي.

احتمالات تراجع ترامب كبيرة، تمامًا مثلما تراجع عن تعهّداته بإلغاء الاتفاق النووي “السيء” مع إيران في حال فوزه بانتخابات الرئاسة، فهو يُدرك جيّدًا أن إيران ليست دولة عربية، تركع على رُكبتيها عند قدميه تقبلها، وتتعهّد بتلبية كل طلباته دون إبطاء، ولا نحتاج لضرب أمثلة، والباقي مَتروكٌ لفَهْمِكُم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

39 تعليقات

  1. لنفترض جدلاً أن ايران متفقة مع امريكا.. فهذا يعني أنها تمتلك قوم تكف لعقد الاتفاقيات مع الأقوياء.. وهذا يعني أن الاتفاقيات ستقويها لدرجة تصبح أكثر قوة .. الأمر الذي ترفضه أمريكا، لأنها لا يمكن أن تعطي للنقيض قوة فوق قوة.
    وأيهما أفضل أن تعيش في كنف ايران (الطماعة الفارسية) التي تقوم بانتاج اسلحتها وبقية احتياجاتها أم في ظل دول لا تنتج شيئأ وتستهلك كل شيئ .

  2. No military solution for hundred of thousands of missils . Those missils could be rained on oil fields and American bases and Persian gulf will be closed , world economy will be on its knees.

  3. لقد طربت عندما قرأت بعض التعليقات وأحسست عندها بفخر واعتزاز، كيف لا والعرب أذكياء ونجباء لدرجة أن العالم كله أجمع على مؤامرة ضدهم أمام ووراء الكواليس، في الغرف المضاءة والمظلمة، كل الأمم إجتمعت علينا من كثرة ذكائنا ووفائنا ومحبتنا لأوطاننا وعملنا الدؤوب لتطويرها وسعينا الدائم للحضارة والتقدم العلمي والأخلاقي والثقافي والإستفادة من ثروات وخيرات أرضنا وتاريخنا وتراثنا.
    ولكن، وللأسف، ما إن إنتهيت من القراءة حتى استفقت من هذا الحلم وتذكرت لماذا أفضل أن أكون عربية سابقة.

  4. ایران تواصل مسیرتها و تدعم حلفائها رغم لانف من یانف! و تحاصر اسرائیل و یضیق بمبارکة حلف المقاومة الخناق علی المطبعین من الاعراب و المخلفین و ینتصر الیمن و العراق و سوریا و ینهزم الانهزامیون . من افغانستان و باکستان الی ایران و العراق و سوریا و لبنان الی فلسطین نتحدی من یوقفنا!! عربیا مشمّغا کان اوعبریا مقبّعا او امریکیا مربّطا..

  5. الزوارق البحريه الايرانيه خطر كبير على الانسيابية العالميه …وقد يزيل بعض العروش …تتباهى بها ايران وتروض الوحوش …ومضادها لدي يا ال الخليج …هلمو لنعقد صفقه اجبارية لا تمتلكون القدره على الرفض..ستدفعون ثمن مضاد الزوارق الايرانيه الاسطوريه وإضعاف مضاعفه…يا لها من تجارة اسلحه وسيمفونيه ويالهم من أباطرة …تجار جملة جملة السلاح …الذين يعتاشون على حصد الارواح البريئة …والذين يطئون الارض العربيه ويزلزلون الارض العربيه …وينتزعون لأنفسهم مدينه او جبل او بئر نفط او ميناء من اجله دمر شعب ..يتسائلون بمنتهى البساطة والبرائه عن مكتسباتهم …وكيف انهم من جماجم عظامنا بنو سلما ليصلو الى قاعات العالم ..وفنادق السياحه يظنون انا لا نعرف ان السنتمتر الواحد على ارضنا العربيه لا يقدر بثمن ويظنون اننا لا نقرأ الملامح ..يظنون انا لا نعرف عن القيمه المعنوية والزهو عندما ترفع لك رايه على الارض المباركه ..ولكن مهلا …فالقصة في اول فصولها …ولا يغرنكم الشعب العربي كل ما نتتظره ان يطفح الكيل …وبعضا من الرحمه وهذه المره سنحافظ على ارضنا ولن نتزحزح قيد أنملة ففوبيا الغرباء تجتاح ارواحنا …ومناظر الدمار هزت وجداننا والحقيقة تتجلا امامنا وكل الاوراق مكشوفة لدينا كشعوب ستمضي سنواتها العجاف وسيتدير بنا الزمن والذي تخرجنا من الظلمات الى النور وجعلنا أسياد العالم قادر على اعادة الكره ..ولن نيأس
    ونحن في سكرات …وغضب والم وصدمه وعجز ويلقننا الله عز وجل درسا قاسيا مستحق …فهنيئا لنا
    والحمد الله الذي لا يحمد على مكروه سواه …

  6. للاسف الدول الخليجيه وبسبب سياساتها الخاطئه اصبحت كالبقرة الحلوب التى جف ضرعها او هو على وشك ان يجف . نلاحظ ان حكام الخايج وخاصه السعوديه يتسابقون لارضاء امريكا (ترمب) دون فائدة سوى بعض التصريحات للضحك على ذقونهم وابتزازهم وها هو (ترمب) يجيز الاتفاق مع ايران بعكس تمنيات تلك الدول التى اعتقدت ان ترمب سيلغى الاتفاق ويضغط على ايران بل ويمكن ان يحاربها عسكريأ لم ولن يحصل ذلك لان الجندى الامريكى له قيمته لديهم ويمكن ان يطيح برؤؤس كبيرة وبالتالى لن يضعوة فى خطر وللاسف ( ليس كالجندى العربى الذى لا قيمه له بل ان الساسه العرب مستعدين ان يضحوا بكل الجيوش والشعوب العربيه مقابل كراسيهم ) هذا واقع للاسف لا يختلف عليه اثنان والشواهد على ذلك كثيرة . امريكا والعالم اجمع تحسب حساب للقوى فقط الذى يقول لها لا . زعيم كوريا الشماليه هدد بضرب امريكا بالصواريخ ماذا فعلت له لا شىء . ايران تقول لا وها هى ترصد ميزانيه للصواريخ التى تقض مضاجع ترمب ماذا فعل لها لاشيء ولن يفعل امريكا والعالم يحترم القوى الذى يملك اوراق للعب بها ولا احترام ولا مكانه فى هذا العالم للاستجداء علمأ ان الامه العربيه وخلفها الاسلاميه تملك الكثير للتأثير ولكنها لا تعرف كيف تستخدمها ومنها عصب الحياه ( البترول ) اضف الى ذلك الطاقه البشريه والارض والموارد والمياة والدين . انشلغلنا بالتأمر عللى بعضنا البعض هذا سنى وهذا شيعى وهذا كردى قتلنا شبابنا بأيدينا دمرنا بلادنا باموالنا كنا نتغنى ( بلاد العرب أوطانى حتى اصبحت اوطاننا اطلال ) هل هناك غباء اكبر من ذلك . قلنا ومازلنا نقول ان الحوار مع ( ايران ) هو الحل كنا سمن على عسل ايام شاه ايران هل لم تكن ايران ايامه شيعيه . السبب معروف لان امريكا واسرائيل كانتا راضيه عنه . وهل سنكون ملكيين اكثر من الملك اذا كانت حماس والجهاد الاسلامى وحزب الله يقولون ان الذى يدعمنا هى ايران وفى المقابل نسمع اصوات نشاز منا وفينا لا تمت الى السياسه ولا الدين ولا الشرائع بصله تقول ان حماس ارهابيه نفس كلام الصهاينه ( مالكم كيف تحكمون ) . لن يستطيع احد القضاء على الاخر لا السنه ولا الشيعه وسيبقى مسلسل الدماء والقتل وسرقة اموال الشعوب وابتزاز دولنا مستمراذا لم يتم حوار جاد فى المنطقه بين جميع الاطراف فأذا لم تحاسبوا اليوم ستحاسبون غدا امام الله . والله المستعان

  7. الجمهورية الإسلامية الإيرانية دولة إقليمية عظمى في المنطقة وهذا ما يدركه الصهيوأمريكي تماما ولكن حلفائه العرب لم يفهموا بعد بسبب تبعيتهم للصهيوأمريكي .
    كل هذه الأحداث والحرب المباشرة وبالوكالة منذو الثورة الإيرانية إلى تاريخنا الحاضر سعت أمريكا وحلفائها وأدواتها كل الوسائل الممكنة للإطاحة بالنظام الإيراني ولكنها عاجزة تماما عن فعل شيئ .
    المصيبة ليست في أمريكا المصيبة في العرب حلفاء أمريكا فهم لم يستوعبوا الدروس خلال السنوات الماضية والحالية .
    الأنظمة العربية وخصوصا الخليجية لا تملك سوى المال وهو مصدر قوتها .
    لو كان عند العرب عقول وهنا أقصد الأنظمة وخصوصا السعودية ( بدل أن تقوم بعداء الجمهورية الإسلامية الإيرانية والإرتماء في أحضان أمريكا وإسرائيل كان عليها الإرتماء في حضن الدولة الجارة المسلة ) لا أعلم من هم هؤلاء الإستراتيجيين لدى المملكة العربية السعودية الذين رسموا لها هذا المسار الخطير وجعلوها خادم مطيع للصهيوامريكي !!

  8. المدعو/ عابر سبيل
    تقول ( ايران تتأمر على الأمه العربيه وتجني الارباح الطائله من وراء ذلك )
    وتدعي ( ان ايران تسيطر على خيراتنا ومقدرتنا )
    ماعليك امر ،بما انك ( الظاهر ) تفهم وترى ما لا يراه غيرك ممكن توضح لنا الارباح ( التي تجنيها والخيرات والمقدرات التي تسيطر عليها ايران )
    @ ايران تصرف على حزب الله
    ايران تصرف على حماس ( التي لاتستحق)
    ايران تصرف على حركة الجهاد الاسلامي
    ايران تصرف على الحكومه السوريه
    ايران تصرف بالعراق
    ايران تصرف في افغانستان
    ايران ( كانت ) تصرف على السودان
    هذا بعض مصرف أيران

    فأين ( الخيرات وألارباح التي أخذتها ) وكيف ومتى يا بل غيتس زمانك ؟

    @ أكتشاف علمي:
    أكتشف العلماء النفسيين أن من ( فقط ) يشاهد قنوات العربيه وسكاي نيوز والجزيره ولا يشاهد القنوات الاخرى ويحاول ان يقارن بين الاخبار في جميع القنوات وان يحلل بروحيه حياديه ومنصفه فأن أحتمال أصبته بمرض ( أيران فوبيا ) مليون بالميه ،وأن علاجه مستحيل .

  9. البعض يصر على ان ايران عميلة أميركا وإسرائيل ، ويتناسو ان ال سعود وبعض دول الخليج يتعاملو مع اسرائيل فوق الطاولة ،واراضيهم مليئة بالقواعد الأميركية التي استعملت لتدمير العراق وليبيا وسوريا ال سعود تاريخهم غدر والطعن بالظهر ، غدرو عبد الناصر ،وصدام،وعبدالله الصالح ،والقذافي باعو الاقصا ليحفظوا عروشهم، عن اَي عروبة وعن اَي اسلام تتكلمون ؟
    كلامكم ان ايران عميلة أميركا كلام سخيف لا يقبله اَي عاقل ، في عصر Facebook وtwitter ووووالحقيقة أصبحت واضحة كالشمس ،كذبكم لن يمر على احد

  10. شكرا استاذ عطوان على جهودك لتوفير المعلومات في وقتها للقارئ العربي.
    اعتقد ان اسرائيل تريد التخلص من النظام السوري بعد فشل الارهابيين في تحقيق ذلك . النفوذ الاسرائيلي كبير جدا وهو يوجه القيادات الامريكيه للقيام بالحروب في منطقة الشرق الاوسط نيابتا عنها.
    المعروف عن ايران انها تملك الاوراق الرابحه دائما وعندها الخبره في معالجة التهديدات الامريكيه. اعتقد ايضا ان الضغط اصبح لايطاق ولابد من حرب لتصفية الامور. لاشك فيه ان اسرائيل سوف تكون الهدف الاول لهذه الحرب والسعوديه تكون الهدف الاخر لان الاهداف الاخري اقل تعقيدا، خصوصا السفن الحربيه.
    كل ظالما في الارض له يومه ولا نستطيع استعجال الله تعالى على تقريب او ابعاد هذا اليوم.

  11. المدعو / mahaed Issa
    تقول ( أمريكا وشريكتها أيران )
    وتقول ( المقاومه الوحيده ضد أسرائيل – حركة حماس في غزه )
    الله يعينك على نفسك وعساه يشافيك قريباً من مرض ( أيران فوبيا )
    ١- أين تضع حركة الجهاد الاسلامي في مقاومة أسرائيل وأتباعها؟
    ٢- اين تضع الجبهه الشعبيه في مقاومة أسرائيل وأتباعها؟
    ٣- اين تضع حزب الله في مقاومة أسرائيل وأتباعها؟
    ٤- أين تضع الشرفاء والمقاومين الحقيقين في حركة فتح من مقاومة أسرائيل؟

    @ لعلمك وانت تعلم ، ان ( أيران شريكة امريكا) هي من تدعم وتسلح وتدرب وتمول ( حركة حماس النصف خائنه )
    اقول ( نصف خائنه ) لأن قيادتها السياسيه من خالد مشعل الى ابومرزوق وهنيه والجناح العسكري في سوريا وغيرهم ( بأستثناء محمود الزهار والجناح العسكري في فلسطين ) خانوا سوريا والعراق والبحرين واليمن وارتموا في أحضان ( أبو أنفاكا )

    هذي حماس التي تدعي ( زوراً ) بانها الوحيده المقاومه لأسرائيل .

  12. الحاكم العربي لص سرق الحكم اما بانقلاب عسكري اوخطفة من اخية اومن هم احق منة ولذلكدايما يتعامل بعقلية اللص الذي يخاف من تجمع خمسة اشخاص من شعبة حتي لايقلبوا الحكم فنصف الشعب مخابراتة من اللصوص والتافهين وامريكا عرفت هذة الحقيقة وتبزتهم بها وهم خانعون حتي لاتأتي بلص جديد واقف علي الصف وماأكثرهم

  13. ايران والسعودية هما وجهان لنفس العملة الواحدة تقلبها اليد الأمريكية مثلما يقلب حكم مباراة كرة القدم فلسه قبل بدء اللقاء في الوقت والمكان المناسبين وبالريموت كنترول يغير وضعية البعبع الإيراني من Off إلى On.
    لا ندري إذا كان الرئيس ترامب سيعطي إيران نصيبها من الكعكة لقاء الخدمات التخويفية العظيمة للسعودية خصوصاً والخليج عموماً التي تقدمها له، لكن الأكيد في الموضوع أن عنترياتها الإعلامية باتت مكشوفة ولم تعد تنطلي إلا على المغفلين.

  14. اخ عابر ، منذ بداية الثورة الاسلامية الى يومنا هذا نرى عداوة امريكا لإيران بكل اشكالها وانت تأتي وبكل سهوله وبكلام فرغ تتهم ايران بصداقت امريكا ضد شعوب العربية ، تتهمون ايران بكل صغيرة وكبيرة ولا ترون أمثال عشقي عند الصهاينة ، طائرات العرب تقصف الأبرياء في اليمن ، فكر الداعشي الوهابي مخرب عقول الشباب ، حكام عملاء ، جيوش عربية فيسبوكية أو تويترية ، قنوات الفتن ، غالبية الاعلام تحت سلطة المال الخليجي الي هو عميل لأمريكا والصهاينة ، ايران دافعت عن العراق ضد همجية داعش الوهابي و ساعدت جيش العربي السوري ضد مجرمين من مئت دولة ، ايران تناصر اليمنين الي نساهم العرب ، لول لا ايران لا شيء اسمه مقاومة ، كفى حقد على ايران يا جيوش العربية التويترية

  15. لو كانت إران مع أمريكا وينهم العرب لما أطاحو بصدام وحش العرب ضد الشيعة و إران أنا بدّي جواب

  16. كل يطلع معلقين اذكباء جدا يفهموا الفولة ان ايران وامريكا متفقين ولعبة ومسرحية والخ من نتاج فطاحل السفسطة العربية طيب لو كانوا متفقين فالسعودية والامارات وفطر داخلين باللعبة بل حتى صدام حسين حيث ان كل اعمال هؤلاء كان لصالح ايران اذا على وفق نظرية هؤلاء ايران هذه تتحكم بامريكا والسعودية وقطر وبغداد وموسكو ووووو العالم كله . اي نعيش ونشوف عباقرة ونظريات . اما تكلمهم منطق وعقل فمحد يقبل . خليكم فلا فائدة ترتجى منكم

  17. عندما تقابل إيران “تغريدة عصفور” بقانون جسور
    وعندما اعتقد وصف اوباما “لحلفائه الاستراتيجيين” ب “نمر من ورق” هو مجرد “مبالغة” قابلها “بشعار التملص ونقض الاتفاق النووي” وكما لو أن “الاتفاق “ثنائي” بين أمريكا وإيران” في تجاهل تام للفرق الشاسع بين اتفاق ثنائي و”معاهدة دولية” ليتراجع بعدما “شرحوا له أنه لا يملك وحده “صلاحية ولا سلطة” تعديل أو إلغاء نعادة دولية ؛ فإن أقرب ما “يغطي به هذا “الجهل”” هو إظهار “أنه مرن” قبل بالمعاهدة الدولية “على مضض” لكن من قبيل “العذر أقبح من الزلة” وهذا “التراجع” كاف ليكشف للعالم قبل أن يكشف لأمريكا مدى الفرق بين “مقاول” و “رجل دولة”
    وأن المقاول مهما جلبت له “شطارته وفهلوت التجارية” أعجز من أن “يعيد هيبة مفقودة” انتخب أساسا بوهم قدرته على إرجاعها ؛ في وقت تكشف الأحداث المتسارعة والمتلاحقة “ابتعاد أمريكا عن المنتظم الدولي” يوما بعد يوم حيث أصبحت خارج المنظومة ولم يعد أمامها سوى النهل من “مخزون قواميس التهديدات” الذي راكمته فر مرحلة ينسدل عليها باب التاريخ ليبتلعها في جوفه!!!

  18. عابر سبيل
    يبدو أنه تلميذ نجيب للجنرال عشقي و خلفان ، ويحفظ عن ظهر قلب تحليلاتهما … إيران المحاصرة قرابة الأربعين سنة إنما تخدم الدوائر الغربية والصهيونية كما فهمنا من هذا الجهبذ النحرير ، والسعودية وبقية المشيخات المناضلة هي العدو رقم واحد للغرب والصهيونية ، حتى وإن لم يحاصروا أو يقاطعوا … المهم في النوايا … يارجل لا تستخف بعقول الناس واستح .

  19. ترامب لا يخشى لا على السعودية و لا على اسرائيل
    أمريكا لا تخشى احد
    لكن بيع السلاح و المساعدات لإسرائيل التي يدفع ثمنها العرب و غيرهم و دافع الضرائب الامريكي و القابض هو الصناعة الامريكية
    هذا يحتاج لإخراج للإعلام يحتاج الى تسويق
    و الحكومات في كل العالم تسوق لرأس المال
    و ترامب كذلك

  20. الزوارق السريعة ليس لها تأثير جدي على مسرح العمليات في البحر قد ينجح الهجوم الأول فقط اذا باغتت السفن في زمن السلام كما فعلت القاعدة عندما استهدفت حاملة الطائرات كول لكنها قليلة الفعالية في الحرب والسبب ان السفن الحربية وحاملات الطائرات مزودة بغطاء ناري وصاروخي يستطيع تدمير جميع الأهداف من بعد اكثر من ثلاث كيلومترات وهذه الزوارق مهما كانت سرعتها يصعب وصولها الهدف في ضروف القتال والطيران الحربي المرافق للسفن والطيران المسير والطائرات المروحية تستطيع تدميرها من خلال الصواريخ الحرارية الموجهة في اجهزة الرادار .لكن هذه الزوارق تستطيع تدمير السفن السعودية بكل تأكيد والسبب ان البحرية السعودية بدائية ولا تملك التكنلوجيا الكافية في رصد الأهداف والأستشعار ولا تملك حاملات طائرات ترافق القطع الحربية لغرض حمايتها .لكن هدف ترامب هو حلب دول الخليج وليس الخوف من هذه الزوارق .

  21. وجاءت الايام التي يعطي فيها الملوك الجزية ( الكفار ) الذين لا يمثلون شعوبهم بل مصالحهم ضيقة و تبدلت الموازين الملوثة بالدماء زكية

  22. نحن نتفهم مقالاتك ومقاصدك من وراء تلميحاتك يا استادنا الفاضل عبد الباري عطوان فحقا فالبلدان العربية غنية عن التعريف عند اباطرة البيت الابيض فهي معروفة باستسلامها وضعفها وخنوعها وشللها وتبعيتها العمياء وغير دلك من السلبيات التي تجعل من امريكا تستمر في اهاناتها وادلالها لهده الانظمة المتقاعسة والفاشلة عكس ايران القوية التي تواجه امريكا بكل صلابة وصرامة وعزة نفس فشكرا لايران وكوريا الشمالية وكل من يقف شامخا امام الغطرسة الصهيوامريكية والغربية ولا عزاء لانظمة عربية فاشلة فضلت الغوص في بحر الدل والهوان.

  23. عداء اميركا وايران ….عداء وهمي ومصطنع في الغرف المظلمة وخلف الكواليس وكل ما يراد منه تدمير العالم العربي وفتح الثغرات الكبرى من اجل التوغل والسيطرة وتغيير الخرائط ورسم مستقبل جديد مختلف
    وفيه مصالح عليا وكبرى واهداف تآمريه وفرصه ذهبيه للقضاء على الامه العربيه واحتلالها …ما يحدث وما نراه من اضطرابات ..بسبب ان
    هنالك اطماع كبرى للغرب وللشرق في عالمنا العربي …وعمليات ايهام وتمويه وتلاعب بالوقت …ايران الشرق والغرب يفكرون في مصالحهم الآنية
    النظام الايراني مثل البقيه …جزء من النسيج السياسي العالمي المتآمر على امتنا العربيه وأحد الذين يجنونالارباح الطائله ويتوغلون في عالمنا العربي …ايران والشرق والغرب يعملون في غرف مشتركه ويقاتلون كتفا لكتف ويتقاسمون الارباح …واما مظاهر العداء فهي مجرد ديكورات ولعب على العقول الصغيرة التي تبني افكارها ومعتقداتها السياسيه على مجرد تصريحات فنيه تتلاعب بالعواطف وتستثمر في الفراغ الكبير وانعدام الرجال الحمكاء على الارض العربيه ..وتستثمر في انظمه تريد التفريط بالخيرات العربيه ورهن مصيرها لمئات السنوات وتحتاج لاعداء ومبررات لانفاق المليارات واستثمار ايضا في انظمه عربيه تتدعي الغباء وانقراض الحلول ..وتروج لجذب الغرباء والقوى الخارجيه وتسليمها مفاتيح المصير العربي ونقاط القوه والتأسيس لبيع الارض العربيه لكل طامع متاجر يعتاش على الجرح البليغ…ايران واحده من المخاطر الوجودية الكثيره…وعلى ارض الواقع من يدفع ثمن عدائها الافتراضي ليس الشعب الايراني …الذي يعيش في مأمن …العدو الاول والاخير للعالم الخارجي الذي يحارب على ارضنا بمعية ايران نحن الشعوب العربيه والاهداف المشروعة هي مدننا وشعوبنا التي تنثر في كل ارجاء المعمورة وتحويل المدن العربيه المحطمة الى مشاريع اعادة اعمار واستثمار وخيراتنا التي تذهب هبائا منثورا
    نحن الضحايا ونحن الاعداء الذين يحاول العالم ومن ضمنهم النظام الايراني الاستحواذ على خيراتنا ومقدراتنا ..ويتلاعب بنا ويسوقون الربع البسطاء والعاطفيون والذين يفرطون بكل شيئ ونجح العالم بحقنهم بفكرة الارهاب وتصويرهم على انهم خطر على الوجود لتضع ايران يدها بيد عدوها وتحارب من اجل المصالح الانسانيه العليا وحماية الجنس البشري …
    وما فعلته ايران واذرعها من قتال عدو شبح …يوهب المدن لبعض من الوقت …لتأتي ايران وخبرائها وميليشياتها للانتشاء وإيجاد الذات واخذ الثارات …وتحطيم الموصل وحلب …والمشاركة في نكبهعربيه جديده اكثر إيلاما وقسوة وتشتيتا من القضيه الفلسطينيه …
    كم كان يحتاج الغرب والشرق لكل هذه التفاصيل المقرره…واستلاب العقول وامتصاص الثروات …من اجل بعض الشعارات وزيادة اسهم مصانع السلاح
    ولكن العتب ليس على ايران …واحلامها ورغباتها…
    العتب على اولائك الذين يبيعون الامه العربيه…وينحازون الى غزاتها ..
    وفيهم انعدام ثقه بالنفس خطير ومؤذي ويحاولون تبييض وجوه القوى الخارجيه وابراء ذمتها…ويحاولون الهروب من الفشل التاريخي والعجز عن حماية الامه العربيه نتاج التشرد الفكري وانعدام الانجازات .وامضاء العمر في التقرب للطغاه…ويضربون بعرض الحائط باالامه العربيه ويحا لون ايجاد مقاعد في السفينه العالميه ويستثمرون في افتراضات سياسية وأوهام متجانسة وخداع كبرى …
    العتب على الذي يتصرف بطرق عكسيه.غربيبة الأطوار يرى لعاب العالم يسيل من اجل قطعة ارض على ثرى هذه الارض
    يظنان العالم رقيق القلب رومانسي سيشفق عليه وسيكرمه من اجل الوقوف معهم في الليلة السوداء المظلمة التي كانت الامه العربيه مريضه وتحتضر
    واذا بهم يريدون توزيع التركة ..ملئو الدنيا صراخ وعويل واستحقار للامه وخوف من الارهاب..

  24. شتان بين من يملك العزة و الكرامة و لا يقبل أن يعيش ذليلا، و بين من يركع و يدفع الجزية و يفاخر بعبوديته، كل التحية و الاحترام لايران و الشعب الايراني الشقيق

  25. السلام على الأستاذ كاتب المقال وكل الاخوة المتابعين .
    ربما اتفق مع المقال في اكثر ما ذهب إليه. .لكن لي ملاحظة عليه وهي عبارة تكررت كثيرا عندما تتكلمون عن احتمال حدوث صراع في منطة الخليج ..وهي تكراركم لمقولة ان ايران ربما تستخدم الزوارق السريعة في الهجوم على محطات التحلية على شواطئ الدول الخليجية ..
    ولا ادري ما هو السبب الذي دفعكم لهذا الكلام هل هناك مسؤول ايراني سواء كان مدني اوعسكري هدد بذلك؟ ؟ بالطبع لا. .
    واصل الموضوع ان احد الكتاب الخليجيين ذكر هذا الاحتمال للسيد عبد الباري للتدليل على ضعف البنية الخليجية وعدم قدرتها على خوض نزاع مسلح مع ايران
    ..وانا ابديت هذه الملاحظة واود ان اقول انه ليس من الانسانية ان تقوم اية دولة حتى في حال الحرب بتعطيش المدنيين حتى لو كانوا من الدول التي تحاربها ..
    اضافة الى ان الايرانيين لم يستخدموا هذا الخيار سابقا وهم باعتبارهم شيعة يعتبرون تعطيش المدنيين اثناء الحرب تشبه باعداء الامام الحسين في معركة كربلاء ..

  26. وهكذا تكبر قائمة الممنوعات العسكرية على الدول المسكينة، وتُعفى الدول النووية من الإمضاء على التعهد بعدم إنتاج تلك الأسلحة. أي تناقض هذا؟
    أرى أن الأمر إن استمرّ على هذه الحالة فإن الرئيس الأمريكي سيأمر الدول “المسكينة” قريبا بعدم شراء أو إنتاج البنادق والرصاص، لأنه يمكن أن يكون خطرا على الجنود الأمركيين حين يريدون اقتحام بلد واحتلاله.
    عجبي

  27. ترامب العقاري … جاء جابيا … ولم يأت هاديا …. ووجد ضالته فينا !!!!!
    تغييرات جذرية في النسيج الاجتماعي … وحريات صاخبة للمرأة …. في فناء خيمة الجزيرة المتدين المحافظ …قد تكون رؤية 2030 …و المفتي كفيف لا رؤية له!! … انها ارهاصات الملك القادم من الغرب !!!!
    شاب يقلب المعادلات رأسا على عقب!!!!

  28. الاستاذ الفاضل عبد الباري عطوان والاخوة القرّاء
    تحية عربية مقتضبة و منكسرة لكم جميعاً وبعد،
    اما آن الاوان لنا كعرب ومسلمين ان نستوعب بان امريكا وإيران شركاء في الكعكة العربية الكبرى، كما انه آن الاوان للكثيرين ممن يعلقون ان ايران لا تخشى امريكا ولا تخضع للتهديدات ان ينتبهوا لقواعد اللعبة التي تقضي بان النباح الامريكي على ايران، ما هو الا جزء من المسرحية التي لعبتها امريكا و شريكتها ايران على ذقون حماة الاسلام والمسلمين، جماعتنا في الخليج ليسوا بطيئوا، بل عديموا الاستيعاب، الا اذا كانوا يلعبون اللعبة القذرة، وهي القضاء على المقاومة الوحيدة التي بقيت ضد اسرائيل-حماس في غزة-. طبعاً وعذراً، كل شئ وارد ولم يتبقى الكثيرين منا ذرة شك حيال هذا الموضوع، او الامر الآخر هو استهبال آل سعود ومن حولهم، لقد قالها ترامب صراحةً “ان اوغاد الخليج لديهم الكثير من البترول، ونحن كدولة صناعية بحاجة اكثر منهم الى هذا البترول و وارداته”. ولهذا دخل وهز السيف السعودي وأخذ منهم ما أخذ، وكما يقالبالعربي المشبرح، والحبل عالجرار. وعدهم ان يحميهم من ايران، والمقصود هات ما في الجيب وإلا سيضحى بكم مثلما ضُحيّ بغيركم، وعيد الأضحى قريب، والحدق يفهم.
    غريب وعجيب الاذعان والصمت العربي. يا اخي عشت في الكويت ١٨ سنة، دخلتها في الخمسينات، ثم اني درست فيها ٢٠٠٥-٢٠١٠ ولطالما احسست اننا لست متفقين كعرب، ولكن الاتفاق على القضاء على ما تبقى من فلسطين وتسليمه للغرب، فهو متفق عليه و وارد جداً لكي ينعموا بسلام لن يجدوه ما داموا على هذا الضعف اللذين هم فيه.
    ترامب رجل مافيا من الدرجة الاولى، يعرف قواعد اللعبة جيداً، تحدث عن البعبع الإيراني، يأتوك صاغرين، بل ويغدقون عليك بكل ما لذ وطاب، السنوا اهل الكرم والجود وحسن الضيافة؟ يا لها من مهزلة، تجعل الكثيرون منا ان ينكروا الهوية العربية، لا فحطان ولا كنعان، بل احسن شئ الأجانب والامريكان.
    أرجو من الجميع ان يعذروني على كثرة التفاؤل، ولكننا سننتصر، ولا وألف لا لان نكون دولاً عربية موحدة، هذا كلام يغضب اسيادنا في الغرب وعلى راسهم حبيبة السعودية والسيسي، اسرائيل العظمى.
    طوبى لكم يا اصنعوا السلام-عفواً، يا مستسلمون يا مسلوبي الإرادة.

  29. .
    – قبل الحكي عن كل النوايا الحسنة الإيرانية (…..) ، يجب التذكير بان لإيران مشروع ضخم يدخل في إطار إعادة ” بريق ” الحضارة الفارسية . ومن بين ذلك ، توصيات الإما م آيات الله الخومايني (….).
    .
    – أمريكا هي أمريكا ، ويستحيل على العرب أن يروضوها بالقوة ، بل بالذكاء .
    .
    – ومخطط إيران التوسعي سوف لن يقاوم عربيا هو كذاك بالقوة ، بل بالواقعية ، أو على الأقل بالصحوة العربية من السبات .
    .
    – المثير في برنامج إيران النووي ، هو انه يسير بخطى ثابتة نحو التحقيق 100/100 . وستصبح إيران قوة نووية لها كلمتها العليا في الخليج . بدون شكّ . والخطة الخليجية للتوعيل على النووي الباكستناي أو النووي المريكية ليست ” عملية ” . تقول حكمة فرنسية ” :
    ” UN TIEN , VAUT MIEUX , QUE DEUX TU L’ AURAS ”
    .
    – بينما الحكي على ان إيران تتسلح نوويا لإنقاذ سوريا أو دمقرطة العراق أو تحرير فلسطين ، فهذا الغدعاء يدخل في إطار الحكايات لتنويم الأ طفال خلال المساء ، ليس إلا .
    .
    – باختصار ، صحوة العرب من السبات يمكن ان يقوم بها ليس النخبة العربية لأنها متواطئة ، بل الإعلام العربي المتحرر ، المستقل ، القومي .
    .
    – كما اعتقد انه إن كان الإعلام العربي عاجزا عن الحياد ، عملا بمنطق مبدء ، ” الحلال بين والحرام بيّن “، فاليكون منطقبا ، وذلك من أضعف الإيمان .

  30. تخيلوا ان الزوارق الحربية السريعة التي تصنعها الجمهورية الاسلامية الايرانية تهدد وجود امريكا في المنطقة !
    امريكا التي تهدد العالم باساطيلها البحرية و لها اكثر من 400 قواعد عسكرية في اكثر من 150 بلد حول العالم و تاخذ الجزية 500 مليارد دولار من السعودية و 22 مليارد دولار من قطر
    تخشى الزوارق السريعة الحربية الايرانية ،
    هذه الزوارق السريعة قادرة للهجوم على حاملات الطائرات الامريكية في الخليج الفارسي وأعطبها وأخرجها من الخدمة كُليًّا وتشّل فاعليتها ::: يااااااااااااااااا سلام على هذه الابرة التي قادرة على هزيمة هذا الوحش المخيف الامريكي الذي يحتل بلاد باكملها خلال 20 يوما فقط !
    امريكا تريدي ان تقول للعالم لا تصنعوا حتى رصاصة نارية لكي ينام اللقيطة الصهيوني بامان .
    انت بتحلم يا جميل و ادلع يا جميل و اتمخطر يا جميل ههههههههههه و حتموت عن قريب يا جميل = اسرائيل ,
    اتذكر عام 2004 بعد ان انكشف المستور و مؤامرات احتلال العراق على يد امريكا و بريطانيا و الناتو الاوربي , قال رئيس الوزراء الاسباني في ذالك الوقت و بالحرف الواحد و امام الصحف و الكامرات العالم
    اذا خسرنا اسرائيل سوف نخسر كل شيء سوف نخسر كل شيء سوف نخسر كل شيء !!!!!!
    يا عرب و يا قادة العرب و اذا كانت تهمكم بلادكم و دياركم اذا حررنا فلسطين الحبيبة و دحرنا اللقيط الصهيوني سوف تنهار الامبراطورية الامريكية و البريطانية و الاتحاد الاوربي اقتصاديا اولا و تضفع قوتهم ثانيا و يتناحرون بينهم مثل الكلاب الظالة ثالثا و ترتاح المنطقة و العالم من شرهم الى الابد و بلا رجعة ! فهمتم ولا نكرر لكم مرة اخرى ؟؟؟ ………………………………………………………………………………

  31. على النظام الأمريكي قبل ان يتكلم عن أسلحة الاخرين و ايران وحزب الله ان يوقف تجاربه على أسلحته التي تهدد السلم العالمي بالعدوان على الشعوب الحرة و وقف توريد أسلحة الدمار الشامل للعدو الإسرائيلي للقتل و السرقة . انتهى

  32. الشيخ دونالد آل الترامباوي لا يجيد التجارة فقط فهو الآن يجيد رقصة السيف التي كلفت أحفاد أحمر عاد نصف ترليون + مئة مليون لعيون الشيخة إيفانكا

  33. ليست المشكلة في مايريده ترامب فلترامب الحق بأن يقول ما يشاء انما المشكلة عند من يسمعه ويدرك تماما موقفه السياسي والعسكري والجبهة الداخلة له ويقدر الموقف بدقة متناهية عندها يمكنه ان يرد على كلام ترامب وغير ترامب هذا بشكل عام .
    اما بالشئن الايراني وحسب تقديري ان ايران تجاوزت مرحلة التهديد والوعيد وتجاوزت ايضا موضوع العقوبات ولا ينفع معها هذا الاسلوب الرخيص.
    فهي دولة لها ثوابتها واستراتيجتها الخاصه محليا واقليمياً وتعمل ضمن إطار ممنهج ولديها وضوح تام بالرئيا.وللعلم لن تتغير السياسات العامة مع تغير الاشخاص في ايران
    وبناءً عليه نقول على السيد ترامب ان يحسب الف حساب قبل الاقدام على اي امر يهدد ايران.

  34. يعني ترامب ضحك على آل سعود و شفط منهم الخمسمئة مليار دولار عالفاضي

  35. بالنسبة للزوارق السريعة تمثل خطر جديد حيث يمكن التحكم بها عن بعد مثل طائرات الدرون.
    و الأخطر صعوبة اكتشافها و صعوبة المناورة لتلافيها أو تحجيمها. حيث ممكن أن تستعمل في العمليات الانتحارية في مكان يعج بالحركة البحرية

  36. يا سلام على هذا المقال
    كما يقول المثل اللبناني : نحن كعرب حيطنا واطي والكل يقفز من فوقه.
    اما الإيرانيين أو كما يحلو لبعضنا ان ينعتهم بالفرس والمجوس وابناء المتعة فعندهم من العزة والكرامة ما يقلق العدو الصهيوني والأميركي…..
    يا ليتنا نمشي في ركابهم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here