ترامب يدعو صراحةً إلى تأجيل الانتخابات الرئاسيّة وماذا تعني إشارة وزيره بومبيو “بحث هذا القرار القانوني”؟.. هل يُؤدّي “التصويت عبر البريد” إلى انتخابات فاسدة فعلاً؟ وماذا عن حرف الأنظار عن البطالة وتراجع شعبيّته لصالح بايدن؟.. فهل يبقى “الطفل دائم الشكوى” رئيساً؟

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

هذه ليست المرّة الأولى، التي يُوحي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نيّته، أو رغبته تأجيل الانتخابات الرئاسيّة، وهي على مقربة أشهر، حيث الرجل غرّد صراحةً عبر حسابه في “تويتر”، أنه مع التصويت عبر البريد، سيشهد العام 2020، أكثر انتخابات فاسدة، وغير دقيقة، وعلّل ترامب كلامه هذا، بأنّ ما سيحصل سيكون ذلك مُحرجًا للولايات المتحدة الأمريكيّة.

الرئيس ترامب، دعا صراحةً في تغريدته، إلى تأجيل الانتخابات الرئاسيّة، وبرّر ذلك، بحتى يتمكّن الناس من التصويت بشكلٍ صحيحٍ وآمن.

يُجمع المشرّعون الإمريكيّون، أنه لا يُمكن للرئيس ترامب، تأجيل الانتخابات الرئاسيّة، فمواعيد الانتخابات يضعها الكونغرس، وتغييرها يحتاج لتصويت، ثمّة مُعارضة قويّة أيضاً من أعضاء الكونغرس ذاتهم، حيث عضو الكونغرس الأمريكي آدم كينزينغز، أكّد أنه سيُعارض أي محاولة لتأجيل الانتخابات.

هُناك بعض التشريعات الأمريكيّة الدستوريّة، تُشير إلى إمكانيّة تأجيل الانتخابات، ضمن عامل “الظروف القصوى”، الظروف القصوى هُنا، يراها بعض المتخوّفين من سيناريو التأجيل، جائحة كورونا التي لم يسبق لأزمة مثلها أن ضربت أمريكا في ظل تصاعد أعداد الإصابات، إلى جانب عامل استغلال ترامب عامل حالة الطوارئ الفدراليّة في سبيل تحقيق ذلك.

في مُقابل هذه التخوّفات، يقول السيناتور ماكونيل، إنه لم يحدث تأجيل انتخابات خلال الحروب، والكساد والحرب الأهليّة، وقد أشار السيناتور إنه سيكون الحال هكذا من جديد في الثالث من نوفمبر، موعد الانتخاب من جديد.

وبالرغم أنّ تأجيل الانتخابات الرئاسيّة يحتاج لمُوافقة الكونغرس، وتمريره بالمُوافقة القانونيّة القضائيّة، بدا لافتاً أن وزير الخارجيّة الأمريكي مايك بومبيو، خلال إجابته على سؤال الصحفيين، إذا كان بإمكان الرئيس ترامب تأجيل الانتخابات، لم يُجِب، وقال إنّه لن يُصدِر حُكماً قانونيّاً على الفور، وأضاف، أن وزارة العدل ستبحث هذا القرار القانوني، وأكّد نُريد انتخابات يَثِق بها الجميع، وبومبيو هُنا لا ينفي وجود نيّة التأجيل كما واحتمال العمل عليها، وهو ما يطرح تساؤلات حول إمكانيّة وجود مخرج قانوني، قد يُفصّله وزير العدل على مقاس إدارة ترامب في سابقة تاريخيّة، والتي تُريد انتخابات رئاسيّة يثق بها الجميع، وتقول إنها تخشى التزوير عن طريق اقتراع البريد.

ترامب وفق ما يرصد مُعلّقون، لا يخشى التزوير بالانتخابات، ويرغب بتأجليها، قدر ما تُقلقه استطلاعات الرأي التي تُثبت تراجع شعبيّته أمام مُنافسه جو بايدن، وتحديدًا في ظل عجز إدارته عن مُعالجة أزمتيّ كورونا، والتظاهرات الغاضبة لمقتل جورج فلويد، المواطن الأمريكي الأسود بجريمة عنصريّة، ولكن ومع هذا، تخوّفات ترامب من التزوير واردة، فولايات أمريكيّة كنيويورك، سمحت بالتصويت بواسطة البريد، ولكن حدث تأخير في فرز بطاقات الاقتراع، في المُقابل نجحت العديد من الولايات الأخرى استخدام التصويت بالبريد مُنذ زمن.

ويحتاج تغيير موعد الانتخابات، إلى مُوافقة مجلسيّ النواب، والشيوخ أيضاً، ولا يملك الرئيس الأمريكي صلاحيّة في هذا الصدد أبدًا، ولم يسبق لأي رئيس بالأساس أن تحدّث عن نواياه تأجيل الانتخابات، بل امتاز هذا المشهد الأمريكي، بسلاسة، وسلميّة انتقال السلطة.

صحيفة “التايمز” البريطانيّة، عزت نوايا ترامب تأجيل الانتخابات، لحرف الأنظار، عمّا وصفته بأزمة الوظائف بالولايات المتحدة الأمريكيّة، وفي حين بحسب الصحيفة ارتفعت مطالبات البطالة الأسبوعيّة بمقدار 1.4 مليون طلب، كان يقترح ترامب تأجيل الانتخابات، ويرى مُعلّقون على خلفيّة ارتفاع البطالة، أنّ ترامب فشل حتى في الملف الاقتصادي، الذي طالما باهى فيه، وقدّم نفسه على أنه جالب الوظائف للأمريكيين.

تغريدة ترامب حول تأجيل الانتخابات لعلّها سابقة، وشغلت الرأي العام الأمريكي بشقّيه النخبوي، والشعبوي، وهي تُعيد لأذهان المُراقبين، حالة الاستفراد بالسلطة في دول النظام والحاكم الواحد، الفارق هُنا فقط وجود التشريعات والقوانين، التي قد تمنع ترامب الذي كان قد صرّح بأنه سيبقى رئيساً للأبد، ليُطرح السؤال هل يفعلها بالرغم من هذه الموانع الدستوريّة، الإجابة لعلها يستحيل فعلها، لكن المستحيل الغوغائي يُمكن فعله مع ترامب، فالرئيس الذي وصفته صحيفة “ديلي نيوز” على صفحتها الأولى بالطفل دائم الشكوى، يطلب تأجيل الانتخابات خوفاً من النتيجة، لا يُمكن تنبّؤ خطواته القادمة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

12 تعليقات

  1. الحالة الاستثنائية ” لظاهرة طرمب ” ولدت انتخابات استثنائية :
    لأول مرة يتم التنافس على ” نظام الحكم بأمريكا ” هل ستظل نظاما جمهوريا يقتصر التنافس بين طرمب وبايدن ؛ أم يتحول إلى نظام أمبراطوري حيث ينضأف إلى المتنافسين أعلاه منافس ثالث أشرس وأقوى ” جلالة الأمبراطور * كوفيد التاسع عشر *.” ؟!!!

  2. ترامب الرئيس ال 45 وهو اخر رئيس الى اميركا.

  3. من المستحيل، “الجيش الامريكي جاهز ولاءه الاول و الاخير هو حماية الدستور الامركي و مهمته الاولى حماية الوطن و اخراج ترامب من البيت الابيض مكبل اليدين ان تطلب الامر بعد 20 يناير 2021 امر وارد، بل سيسحق انصاره في اي محاولة لاثارة البلبلة” هذا ما سمعته من احد الجنرالات النافذين على و ساءل الاعلام الامريكية الذي لا اتذكر اسمه للاسف و الذي كان رفض استضافته لها عدة مرات، و اضاف بالحرف، “لن تقع حرب اهلية”؛
    و أوافقه الراي في ذلك، على الرغم من كل الاحداث الاخيرة و ما نتج عنها من نهب و اتلاف للمحلات التجارية و الاملاك الخاصة و العامة، التي باغتتهم، فقد شاهدت بام اعيني كيف تجند افراد المجتمع لحمايتها (الممتلكات الخاصة و العامة) من الناهبين و قد ادركوا ان من بداها اناس ملثمون يعتقدون انهم من انصار ترامب المتطرفين لخلق البلبلة و الفوضى و تفويض ترامب لامر الجيش للتدخل و و بهذا يمكنه ان يتحكم في كل شيء، لكن هذا موضوع اخر.
    على كل حال لا تحلموا كثيراً: مجتمعات الغرب و الامركييين خصوصاً جد وطنيين و لن يتخلوا عن حماية اوطانهم لابناءهم و الاجيال القدمة مهما كلف الامر، يعني لن يفوتوا الفرصة لاي كان ان “يدكتر” انظمتهم و ارجاعهم قرون للوراء، و هذا امر طبيعي فلن يكون لهم ماوى اخر غير اوطانهم، و ليس كمن يركب قوارب الموت للجوء لضفاف بحورهم اختلفنا مع هذا الغرب ام لا فهذا هو الامر الواقع.

  4. و آلله يا استاذ خالد المحترم
    أولا عيد مبارك ثم الدستور الامريكي يقول اي أمريكي يعمل او يحمل اي منصب في دوله اجنبيه تسقط عنه الجنسيه الامريكيه و اكثر من نصف جيش الكيان الإسرائيلي يحملون الجنسية الأمريكية . ?

  5. ترامب يطرح تأجيل الانتخابات اذا لم يكن ممكنا إجراؤها شخصيا وليس بالبريد باعتبار ذلك طريق تزوير ويطرح حالات تاخير نتائج لأكثر من شهر في نيويورك وتزوير 20% في نيوجرسي.
    1. لكنه يعرف ان قرار الانتخابات بيد الكونغرس والولايات وليس لديه صلاحية التأجيل فلماذا يطرح ذلك؟
    2. لأنه متخوف من اطالة الفترة بين الانتخابات وظهور النتائج لتمتد أشهرا لبعد موعد انتهاء فترة الرئاسة وتصبح فوضى. متخوف من طعن النواب في بقاء الرئيس وأن يتم تعيين رئيس انتقالي حتى تظهر النتائج.
    3. لكن الشيوخ سيرفض كل ذلك لأنه اذا لم تظهر النتائج فلن يستطيع أحد إنهاء دوره مهما طالت الفترة.
    نتيجة: ترامب يتخوف من التزوير في الانتخاب بالبريد. سيلتزم بالانتخابات لكنه يريد سرعة فرز النتائج.

  6. .
    — غلطه الشاطر بالف ، رغم ان ترامب ساحر بمخاطبه الجمهور وخداعه الا انه اضطر لقبول شروط من اوصلوه لموقعه ومنهم السلفيه الافنجليه التي طلبت منصب نائب الرئيس واسرائيل كمنطقة نفوذ لتحقيق النبؤات التوراتية حسب معتقداتهم .
    .
    — دفعت السلفيه الافنجليه لاعلان القدس عاصمه لاسرائيل ولنقل السفاره والتصعيد مع الفلسطينيين وضم الجولان والاغوار وانشاء مستوطنه نيوم بالسعوديه اقيمت على منطقه مقدسه توراتية هي ( حبل اللوز ) او جبل سيناء تمهيدا لربطها برا خلال عقد مع اسرائيل لتكون اسرائيل من حيفا الى خيبر .
    .
    — كل ذلك اقلق كثيرا اليهود في اسرائيل وامريكا والعالم لانه يستعملهم ويدفع بهم لحروب خطره تحقيقا لقناعه افتجليه بلزوم ذلك التصعيد لعوده السيد المسيح وقيادته معركه ارماجيدون ضد الكفار بما فيهم اليهود الا من سيهتدي منهم ويتبعه .!!
    .
    — لكل ذلك ولاول مره بتاريخ الانتخابات الامريكيه حيث يقسم عاده اليهود انفسهم لدعم كلا المرشحين الجمهوري والديموقراطي توحد اليهود لاسقاط ترامب ودعم بايدن لانهاء هيمنه السلفيه الافنجليه على اسرائيل .
    .
    .
    .

  7. نتنياهو سيحرق اسرائيل للبقاء في السلطة
    ترامب سيحرق امريكا للبقاء في السلطة
    اردوغان سيحرق الوطن العربي للبقاء في السلطة
    اما حكام العرب فهم يساعدون هؤلاء الثلاثة للبقاء في السلطة

  8. يعني هو حكامنا العرب أحسن منه يبقون حكاما مدى الحياة ويحكمون شعوبهم بالحديد والنار ويحولون الجيوش العربية لحراس لهم وليس حماة للوطن او للشعب
    على الأقل ترامب يعمل لمصلحة شعبه بقدر استطاعته
    الحكام العرب لا يعلمون لمصلحة اوطانهم او لمصلحة شعوبهم على الإطلاق

  9. يعني هو حكامنا العرب أحسن منه يبقون حكاما مدى الحياة ويحكمون شعوبهم بالحديد والنار ويحولون الجيوش العربية لحراس لهم وليس حماة للوطن او للشعب
    على الأقل ترامب يعمل لمصلحة شعبه بقدر استطاعته
    الحكام العرب لا يعلمون لمصلحة شعوبهم على الإطلاق

  10. لماذا لا تقومون بتحويل امريكا الى المملكة الترامبية على نمط المملكة السعودية ؟
    وكذلك تحويل تركيا الى المملكة الأردوغانية ؟

  11. ترامب يدعو الى تأجيل الانتخابات
    شعوب دول الخليج لا تعرف شئ اسمه انتخابات
    اذا كيف يلتقي هذين النقيضين ؟؟؟

  12. ترامب وبوتين وأردوغان ونتنياهو أدمنوا السلطة والتصقوا بالكرسي
    أصابتهم عدوى من الانظمة العربية الديكتاتورية الرجعية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here