ترامب يدعو خطيبة خاشقجي إلى البيت الأبيض ويؤكد انه تحدث مع مسؤولين سعوديين “على أعلى مستوى” بشأنه ويصعد لهجته والبيت الأبيض يؤكد: مسؤولون أمريكيون يطلبون من بن سلمان معلومات.. وباريس تعلن أنها “على اتصال بالسلطات السعودية”

واشنطن ـ باريس ـ (وكالات) – أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاربعاء أنه تحدث إلى السلطات السعودية “على أعلى مستوى” للمطالبة بأجوبة عما حصل للصحافي السعودي الذي اختفى جمال خاشقجي.

وصرح ترامب للصحافيين في البيت الأبيض أنه تحدث الى القيادة السعودية “أكثر من مرة” منذ اختفاء خاشقجي في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر بعد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول. وقال “نحن نطالب بكل شيء. نريد أن نرى ما الذي يحدث هناك”.

وأفاد الرئيس الأمريكي بأنه يريد أن يدعو إلى البيت الأبيض خطيبة الصحفي المختفي، خديجة، للتحدث معها حول هذا الشأن.

وأشار ترامب إلى أن إدارته تقوم “بعمل وثيق مع تركيا” بشأن قضية خاشقجي، وأكد: “أعتقد أننا سنصل الحقيقة”.

وشدد على أنه يريد “الوصول إلى حقيقة الأمر”، مردفا: “الناس رأوا أن خاشقجي دخل (القنصلية السعودية في إسطنبول) ولم يخرج”.

وبعد تصريحات ترامب، أعلنت واشنطن، الأربعاء، أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جون بولتون، وكبير مساعدي الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر، اتصلوا بولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بشأن قضية اختفاء خاشقجي.

وذكرت سارة ساندرز، المتحدثة باسم البيت الأبيض، في تصريحات نقلتها وكالة أسوشيتد برس، أن بولتون وكوشنر، اتصلا بولي العهد السعودي بشأن قضية خاشقجي، دون الكشف عن محتوى المحادثات.

وأضافت الوكالة، أن بومبيو، أجرى اتصالا لاحقا مع ولي العهد السعودي، أكد فيه مجددا على المطالبة بمعلومات حول اختفاء خاشقجي.

ومن جهة اخرى اعلنت الخارجية الفرنسية الاربعاء أنها “على اتصال بالسلطات السعودية” في شأن اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي في اسطنبول، وكررت أملها “بكشف كل تفاصيل” هذه القضية.

وقال المتحدث باسم الخارجية في مؤتمر صحافي عبر الانترنت “نحن على اتصال بالسلطات السعودية في شأن اختفاء جمال خاشقجي. نذكر بأننا قلقون حياله ونأمل تكرارا بكشف كل تفاصيل هذه القضية”.

وأعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاربعاء أنه تحدث إلى السلطات السعودية “على أعلى مستوى” للمطالبة بأجوبة عما حصل للصحافي السعودي.

ويقوم محققون أتراك الأربعاء بتفحص تسجيلات كاميرا فيديو تظهر لحظة دخول الصحافي السعودي جمال خاشقجي إلى قنصلية المملكة في اسطنبول وتحركات فريق سعودي مشتبه بتورطه في اختفائه.

ودخل الصحافي الذي ينتقد سلطات الرياض وكان يكتب مقالات رأي لصحيفة “واشنطن بوست”، الى مبنى القنصلية في اسطنبول في 2 تشرين الاول/اكتوبر لاتمام معاملات استعدادا لزواجه من خطيبته التركية، لكنه اختفى مذاك.

وأكدت مصادر تركية نهاية الاسبوع الفائت ان خاشقجي قتل داخل القنصلية، الامر الذي نفته الرياض بشدة.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

19 تعليقات

  1. انا ضد القتل والإرهاب البشري ولكن جمال الخاشقجي إنسان واحد قد اختفى ولكن ماذا عن غزوا العراق وقتل اكثر من مليون شخص الا هؤلاء ليس بشرا ،،،، وما حال اهل اليمن وأهل سوريا وليبيا. وفلسطين والصومال وأفغانستان ووووو ،،،، ولكن. اعتقد بان امريكا والموساد لهم أيدي بهذه العملية وحتى تركيا تعلم جيدا بان هؤلاء الأشخاص الذين جاؤا الى القنصلية أكيد في المطار التركي يعرفون صورهم وجوازات سفرهم فلماذا هذه الفبركة القضية واضحة ،اقتلوا جمال نعطيكم اموالا

  2. ياترى ما هو ثمن ان يبعد ترامب شره عن السعوديه. انا سمعت انه كان يطالبهم بستمائة مليون دولار. ترامب يحتقر الصحافيين في بلده فكيف يدعم صحفي سعودي باسم حرية الرأي. ترامب انسان مخادع رغم غباؤه وهو ينظر الى حكام الخليج واولهم امير السعوديه الشاب الطامع في الحكم انهم الصراف الآلي للولايات المتحده. يلجأ لهم كلما احتاج ان يعوض خزينته. وهو يعرف ان رقابهم بين يديه. هذا لانهم حكام يحتقرون شعوبهم وينظرون لها انهم خدم ورعيه فقط. هنيئا للسعوديه ودول الخليج على الوضع المأسوي اللذي هم فيه. جلادهم لا يرحمهم ولا يحترمهم……

  3. نصيحة ما تزوري البيت الابيض بمفردك، تأكيدي انه يرافقك مرحم.

  4. قضية مقتل جمال خاشقجي قد تكون هي القشة التي ستقصم ظهر النظام السعودي وتنهي حكم آل سعود وأعتقد أن هذا المخطط قد حبك سلفا في دهاليز وكالة المخابرات الأمريكية وتم تحريض الأمير الشاب على هذا الفعل الإجرامي بحق خاشقجي بشكل غير مباشر ومن ثم سيتبرأ ترامب من الموضوع ويسلبهم جميع ما تبقي لديهم من مليارات في بنوك أمريكا.

  5. التعليق:ارجو أن لا يكون الأمر كالمثل القائل: ذهب الحمار بأم عمر ولا رجعت ولا رجع الحمار. (إن رويته صحيحا.)

  6. طرمب : “الناس رأوا أن خاشقجي دخل (القنصلية السعودية في إسطنبول) ولم يخرج”
    إذا كانت من دخل من أجلها “شاهدته يدخل القنصلية” ولم يخرج إليها من “أجل التسوق واستكمال تجهيز بيت الزوجية ؛ فشهادتها بشهادة كل الكاميرات وكل الناس ؛ باعتبار أنه “كل ما أصبح يربطه بالقنصلية” لا يتعدى استخراج الوثيقة التي من أجلها “انتظرته خطيبته “عبثا” وما زال “عدم خروج جمال خاشقجي من القنصلية يفرز العديد من المفاجآت والتداعيات خاصة “الشبكة” التي ربط 15 عنصر بين خيوطها وأضلاعها : السعودية الإمارات مصر وطبعا “مجمع بيع الاستخبارات العبري لللإمارات” من منتجين وموزعين ومنسقين …إلخ

  7. للاسف حال السعودية حال يرثى له يدمي القلب وتدمع له العين
    وانا متاكدا ان وفاة اللملك عبدالله كانت كارثة بكل معنى للكلمة
    لقد كان واقعيا في تعامله السياسي مع الامور
    ويدرك ان السياسة هي فن الممكن وانه لاعدوا دائم ولا صديق دائم

  8. لو إستجابت السيدة خطيبة خاشقجي الى دعوة ترامب فإنها ستتعرض لخديعة أخرى سيعرضون عليها تسوية مالية ، او يعطونها وعود مهدئة او غير ذلك في سبيل إنحاراف وجهة التحقيقات وتضليل الرأي العام ….الإتصالات الأمريكية على أعلى المستويات مع القيادة السعودية تكشف أنهم يردون ان يستفيدوا من الموقف الى أقصى حد وليسوا بصدد الكشف عن حقيقة ماجرى على المجني عليه …الأمريكان في كل مصيبة من مصائبنا يردون تحقيق مصالحهم ويستفيدون من ذلك الى أقصى حد ممكن و(مصائب قوم عند قوم فوائد )

  9. يريد استعمالها كي يبتز المملكة السعودية كي تدفع المزيد من المليارات…قد تكون المخابرات الامريكية المخطط لهذه العملية فعند تاجر سلاح مثل ترامب كل شيء مباح.

  10. فرصة ذهبية، ولن يفوتها تاجر شاطر مثل ترامب!
    لا يهمه خاشقجي، ولا تهمه السعودية،
    ولا تهمه لا عدالة، ولا حقوق إنسان…
    هو يريد المليارات والمليارات،
    ولا شيء أحلى عنده من مليارات آل سعود!
    وثمن جريمتهم في حق الخاشقي سيدفعونه لترامب
    أضعافا مضاعفة!

  11. دعوتك يا ترامب تدل على أنك تعرف تماما بأن هذه الفتاة معرضة للتصفية لاسكاتها لآنها المفتاح الحقيقي لكل ما تم ,,,
    هذه عملية مخابراتية بامتياز قامت بدور البطولة هذه الخديجة …

  12. الثمن للسكوت سيرتفع إلى مليارات الدولارات
    طبعا مقابل لفلفه الموضوع والناس بتنسى مع الوقت

  13. حتى خطيبة خاشقجي لم تسلم من انتهازية ترامب. يريد استغلالها اعلاميا لابتزاز المزيد من المال السعودي.

  14. طبعا يدعوها للبيت الأبيض حتى يضمن سكوتها لكي يحمي محمد بن سلمان. إن شاء الله النهاية السياسية للأثنين قريبة.

  15. ورطة السعودية مع ترامب – ان التصرفات الهوجاء والتهور في اتخاذ القرارات والافعال يجعل من مشروع محمد بن سلمان “الاصلاحي ” متعثرا وعلى العاهل السعودي ان يعيد تقييم أداء ولي عهده قبل فوات الاوان – الوصول الى الحقيقة ؟! ربما لن يحصل احد على اجابة في الوقت القريب ودم الرجل ربما يضييع في دهاليز السياسة وبين عواصم الدول وصبر الله ذوي المغدور وعائلتة وخطيبته .

  16. اعتقد انه يحاك للسعودية مايحاك لها، شفنا في العراق وليبيا كيف ممكن كذبة تدمر بلد وتنهب خياراته، لست مؤيدا ولا معارضا ولكن وراء الاكمة ماوراءها.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here