ترامب يَتوقَّع لِقاءً صِدامِيًّا مع قادَة حِلف الناتو الأربعاء في بروكسل.. واحتجاجات غاضِبة في استقبالِه في لندن.. ولِقاء أكثر سُهولةً مع بوتين في هلسنكي.. لماذا أصبَح مَكروهًا لهَذهِ الدَّرجة؟ وكيف لَعِبَت كُل من إسرائيل وإيران الدَّور الأكبَر في هذا الانقِسام؟

يَصعُب علينا في هَذهِ الصَّحيفة “رأي اليوم” أن نتَّفِق مع أيٍّ من المَواقِف والسِّياسات التي يتَّخِذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مِنطَقتِنا والعالم، أو ما يَرِد في تَغريداتِه المُتداوَلة على “التوتير” التي جَعلت مِنه أكثَر قادة العالم مُتابَعةً، ولكنّنا نَجِد لِزامًا علينا أن نُقِر بأنّ ما قاله في آخر هذه التَّغريدات بأنّ لقاءَه المُرتَقب مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في قِمّة هلسنكي يوم الإثنين المُقبِل سيكون الجُزء الأسهَل من جَولتِه الأُوروبيّة التي تَشمَل حُضورَه قِمّة حِلف “الناتو” غَدًا الأربعاء في بروكسل، ثم زِيارة لندن بعدها.

العَلاقات بين الحَليفَين الغربيين، أي ترامب وحِلف الناتو مُتوتِّرة هذهِ الأيّام، ويَقِفان حاليًّا على حافّة انقسامٍ غير مَسبوق يُهَدِّد بإضعاف حِلف الناتو، ويُمَهِّد لتَفكيك صِيغته الحاليّة التي تَضُم 22 دَولة عُضو.

ترامب يتعامَل مع حُلفائه الأُوروبيين الذي شارَكهما حربَين عالميّتين القَرن الماضي، بغَطرسةٍ غير مَسبوقة، ويُطالبهم بأسلوبٍ يَنطَوي على الكثير من التَّهديد الوَقِح، بزِيادة إنفاقِهم الدِّفاعيّ بِنِسبَة 2 بالمِئة من إنتاجهم القَوميّ، ويتّهمهم باستغلال القُوّة الأمريكيّة مجّانًا، ويَرى أنّ هذا التَّصرُّف ليس عَدلاً بالنِّسبةِ إلى دافِع الضرائب الأمريكي، وقد رَدَّ عليه دونالد توسك، رئيس المجلس الأوروبي، وتهديداتِه، بسَحب القُوّات الأمريكيّة من أوروبا بأنّ دُوَل الاتِّحاد الأُوروبي تُنفِق عِدَّة أضعاف الإنفاق الروسي وما يُوازِي الإنفاق الدِّفاعي الصيني، ونَصَح الرئيس الأمريكي بأن يُحافِظ على حُلفائِه الذين يتناقَصون بِشَكلٍ مُتسارِع.

ترامب مَزعوجٌ من تَمَسُّك الأُوروبيين بالاتِّفاق النووي مع إيران الذي انسحَب مِنه، كما أنّه غاضِب أيضًا من “العَداء” الأُوروبي لإسرائيل، وهذا يَعني في نَظَرِنا أنّه يَرى العالم كُلّه من مَنظورِ إسرائيل ويَرسُم سِياساتِه مع الدُّوَل على أساس العَداء أو الصَّداقة مَعها، وهذا تَطوُّر غير مَسبوق لم يُقدِم عليه بهذا القَدر أيُّ رئيسٍ أمريكيّ قَبله.

قِمّة حِلف الناتو التي ستَبدأ اعمالها غَدًا الأربعاء وتَستَمِر ليَومين ستكون مَيدانًا للصِّدام بين ترامب وحُلفائِه المُفتَرضين الذين يَعتبرونَه مَصدر تَوتُّر، ويقود العالم إلى حافَّة أكثر مِن حرب، ويُهَدِّد استقرار العالم وأمنِه، وبَدأوا خَطواتِهم لتَأسيس نِظامٍ دِفاعيٍّ مُستَقِل عن أمريكا.

لا نَعتقِد أنّ الأُوروبيين سيَتعاطون مَع غطرسة ترامب وبَذاءاتِه بالطَّريقةِ التي يَتعاطى معها نُظرائهم العرب، أي الرُّضوخ المُسْتَسلِم لإملاءاتِه وابتزازاتِه الماليّة، فهذهِ دول موجودة على خريطة العالم قَبل أمريكا بآلافِ السِّنين، ويَحكُمها قادَة انتخبتهم شُعوبهم في انتخاباتٍ حُرَّةٍ ونَزيهة، ويُحاسَبون على كُل قِرشٍ يَصرفونَه.

بينما يَجِد الرئيس ترامب السِّجّاد الأحمر مَفْروشًا له في مطار الرياض عند زِيارته الخارجيّة الأُولى للمملكة، وأكثر من خَمسين زَعيمًا عَربيًّا وإسلاميًّا يُحشَرون مِثل التلاميذ في قاعَة للاستماع إلى تَهديداتِه، سيكون الوضع مُختَلِفًا حَتمًا في بروكسل، ومُظاهرات احتجاج صاخِبة في لندن التي سَيزورها الخميس، تقول شِعاراتها “لندن لا تُرحِّب بالزُّعَماء العُنصريين” وزَعيم روسي قوي أعاد تحديث قُوّاته المُسلَّحة، وجَعلها نِدًّا لنَظيرَتها الأمريكيّة في قِمّة هلسنكي.

نَجزِم بأنّ الرئيس ترامب سَيعود من جَولتِه الأُوروبيّة مَكسور الجَناح، وبكِبرياءٍ مَجروحَةٍ، ودُروسٍ في كَيفيّة احترامِ الآخرين وكِبريائِهم الوَطنيّ.. الأمر الذي يُثْلِج صُدورنا نَحن الذين نَكتَوِي بغَطرَستِه، ونَتوقَّع الأسْوَأ مِن صَفقةِ قَرنِه.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

17 تعليقات

  1. مختصر مفيد ان دول سايكس بيكو وجدت لحمايه بني صهيون ولولا هذه الحمايه لما بقيت هذه الدوله المسخ اكثر من عام لأن إسرائيل جغرافياً وعسكرياً لا تستطيع الصمود امام الشعوب العربيه لو زحفت عليهم بدون سلاح في أوهن من بيت عنكبوت كما قال حسن نصر الله وكل اللعبه في الشرق الأوسط من اجل اسرائيل

  2. أنشئ الحلف الناتو سوى لاحتلال العالم الإسلامي ونهب خيراته فقد يختلفون في الكسب لكنهم موحدون ضدنا

  3. ترامب وقح لكنه يعبر عن رأيه بصراحه غير معهودة يؤيد مواقف الصهاينة في فلسطين بشكل أنه يطبق أجندة النتن-ياهو و يزيد عليها في الولاء بدون لبس إذا الرجل واضح وصريح ،فلماذا لا يتعملون معه على الأساس؟ الشر بالشر و الباديء أظلم!

  4. الاخ الخليلي ابو ساره ،، انا لا اختلف معك في كثير مما ذكرت ،، ولكن اذكرك ان روسيا العظمى تعتمد على الشركات والمعدات الامريكيه في استخراج نفطها ، وطبعا دول نفطيه عربيه وغير عربيه وليست دول الخليج فقط ،
    ولماذ ركزت على شركات النفط فقط ، ولم تذكر شركات أبل ومايكروسوفت ومنتجاتها في مجال الحاسوبات والبرمجيات و جنرال موتورز والكتريك ووووووووو ، غير المساعدات الماليه التي تقدمها امريكا لبعض الدول العربيه ، اخي ، لو رحلت كل الشركات الامريكيه ومنتوجاتها ، الله يستر على العرب والخليجيين معا ، يعني الحال من بعضه وفِي الهواء سواء ،، تحياتي لك

  5. يجب على الفلسطينيين الان تكثيف مظاهرات ومسيرات العوده ليس في قطاع غزه فقط بل في كل الشتات الفلسطيني والمخيمات وفي الضفه الغربيه والعمل على اعلام العالم بكل وساءل الاعلام المتاحه بمحنتهم والظلم الواقع عليهم منذ 70 عاما وخصوصا تكثيف النشاط الاعلامي في العالم الغربي لانه العالم الذي يحدد مسار الاحداث في العالم اليوم ويجب ان يكون المطلب الفلسطيني الوحيد والاوحد ومن قبل جميع المنظمات السياسيه والحقوقيه هو الاعتراف بحق العوده والغاء نظام الابارتايد والحقوق المتساويه لكل سكان اسراءيل من يهود ومسيحيين ومسلمين واقامة نظام مشابه للنموذج اللبناني في اسراءيل بشمل اليهود والمسيحيين والمسلمين بالحقوق المتساويه .

  6. ترامب صريح وواضح في سياساته والشعب الأمريكي قام بانتخابات الرئاسة وفاز بها
    وعليه هو يمثلهم في ما يخصهم
    في النهاية غالبا ما يحصل على ما يريد
    الاخ فيصل أعلاه تشخيصه مرتب وبالصميم

  7. لا تتعجلوا
    فهذا الرئيس ربما يكون اخر رئيس للولايات الامريكية المتحدة اذا لم يتم الإطاحة به قبل انتهاء ولايته
    ان سلوكه ومساعدوه لا تختلف عن سياسة غورباتشوف الرعناء

    ترامب جلب العار لشعبه بشن الحروب الاقتصادية على الأصدقاء قبل الأعداء وأصبحت امريكا بعهدة دولة مارقة ولا تتقيد باي اتفاق دولي اوثنائي

    غورباتشوف فكك الهيكل التنظيمي لمنظومة الاتحاد السوفياتي قبل ان يكون لديه البديل
    المناسب حيث واختفت امبراطورية السوفيات بلمح البصر وكانت شرارتها في بولندا وألمانيا الشرقية

    وها نحن نلاحظ ان اقرب حلفائه الناتو ضاقوا ذرعا به
    وحتى ربيبته اسرائيل لا توليه احتراما ولو بنسبة ٥٠٪؜ مما توليه لبوتين

  8. يستخف الرئيس الأمريكي ترامب بكافة الدول المتخلفة التي تحكم من قبل أنظمة ديكتاتورية قمعية يجلس حكامها على كرسي الحكم سنوات طويلة ولا يغادروها إلا بسبب المرض أوالوفاة، أو بلدان تحكمها عائلات يتوارث الحكم فيها جيل بعد جيل كما هو الحال في بلدان ومشيخات الخليج التي تصدع دائما لأوامر سيد البيت الأبيض وتدفع الجزية صاغرة، أما الأمر يختلف عند الدول الأوروبية التي يأتي حكامها بالاقتراع الحر والنزيه. زيارة ترامب العنصري المتصهين إلى بريطانيا لن تكون نزهة لأنه فور وصوله إليها سوف يطالق معارضون له دمية صفراء ضخمة تمثله على شكل رضيع يرتدي حفاضة فوق مبنى البرلمان البريطاني في لندنّ.
    قال أحد منظمي التظاهرات المناوئة لترامب في لندن” لا نستطيع التحكم بتصرفات هذا الشخص النرجسي المرعب ولمن بإمكاننا جعله يفقد أعصابه”، مشيراً إلى أن الدمية سوف “تصيبه في مقتل”، فيما وصفه آخر بـ” الحثالة البشرية ومصاص الدماء”!. سوف يتجنب ترامب الأماكن التي يمكن أن تخرج منها تظاهرات منددة بسياساته وتصرفاته في لندن، ولن يزور إلا رئيسة الوزراء البريطانيه تريسا ماي و الملكة البريطانية في قلعة وندزور وملاعب الغولف في اسكتلندا. هل تحذو شعوب العالم الأخرى حذو البريطانيين وتطلق دمى أكثر إيلاماً لعنجهية هذا الرئيس المتغطرس الذي يعرض السلم العالمي للخطر بسبب تصرفاته الهوجاء.

  9. سيدي عبد الباري
    أولا الاتفاق بين دول الناتو هو صرف 2% من الناتج القومي على الأقل لوزاره الدفاع.
    ومعظم دول الناتو تخصص أقل مما اتفقوا عليه وأمريكا تتحمل عبئ أكبر مما يجب عليها.
    بالنسبة لأوروبا…….
    وعد بلفور أوروبي
    سايكسبيكو أوروبية
    استعمار العالم العربي أوروبي
    سياسه فرق تسد اوروبيه….دستور لبنان فرنسا كتبته
    العدوان الثلاثي أوروبي
    تسليح إسرائيل إلى حرب حزيران أوروبي
    والقاءمه تطول.
    أمريكا ليست أفضل لكنها الأقوى للعب اي دور بالمنطقهةبل والعالم وهذه حقيقه يجب أن نعلمها ونتعامل معها.
    بالنسبه ل بني يعرب بالخليج العربي او الخليج الفارسي…..
    هل خدمات الحمايه الامريكيه فرض على أمريكا دون مقابل؟
    ليدفع الجميع ما عليهم ثمن الخدمات التي تقدمها لهم أمريكا أو ليبحثوا عن دوله أخرى تحميهم.

    لبس دفاعا عن أمريكا. لكن مجرد كلمه حق لم تأتي من مخيلتي وإنما حقائق ملموسة وعلمها الجميع.
    سيدي عبد الباري…
    لو رحلت شركات النفط الامريكيه من دول بني يعرب فعل يا ترى تستطيع أي دوله من دول بني يعرب استخراج لتر نفط بالاعتماد على أنفسهم .؟
    اترك الاجابه لقراءنا الأعزاء خصوصا من يدافعوا عن السعوديه

  10. حلف الناتو يعتمد على قوة الولايات المتحدة فعلا واسهامات الناتو الماليه ضعيفة مقابل انفاق اميركي واسع وليس اما اميركا غير اصلاح نفقات الحلف والكف ان تعرضها الى الأستغلال الأوربي والولايات المتحدة تستطيع استخدام موارد دول الخليج العربية في ايجاد حلف بديل يحقق تفوقها بشكل افضل ومن دون خسائر مادية او سياسية خصوصا وان دول الخليج تقدم الأنفاق بسخاء ودون انتظار مقابل يذكر في ضل التوافق بينهم وفي ضل وجود رؤية مستقبليه مشتركة .

  11. أوافقك الرأي والتحليل يااستاذ عبد3 الباري… مع الإنتقاد الضروري دائما في هذا المقام للسياسة أو السياسات الأوروبية التي لم تعمل أو تسعى سابقا لبناء اي سياسة اوروروبية موحدة ومستقلة عن الهيمنة الأمريكية منذ عقود (باستثناءفرنساديغول) وخاصة بعد انهيار الإتحاد السوفياتي وتفكيك حلف وارسو… وخاصة أيضا في منطقتنا العربية… ولهذا لم تأت غطرسة ترامب من فراغ تجاه حلفائه الأوروبيين… ووصفك له بالغطرسةصحيح جدا… وأما عن حلفائه العرب فحدث ولاحرج… فهم مجرد عملاء في أجندة الغطرسة الأمريكية وصدق فيهم قول الشاعر فما لجرح بميت إيلام…. وتحية تقدير لكلقلم قومي صادق الولاء لقضية فلسطين المقدسة….

  12. شكرا استاذ عطوان على هذا التحليل الذي اصاب في الصميم حقيقة ما يدور ,, وتعليقي هو انه لا شك ان الشيطان فرح جدا هذه الايام بوجود شخص مثل ترامب ,, ترامب لا يدري نتائج ما يصنعه وغير آبه بالنتائج ان كانت لصالح البشرية ام لتدمير البشرية ,, فلم نلحظه يوما مستقر الرأي جانحا او داعيا للسلام العالمي ,, بل يصرخ ويهيء للسلاح ويهيء للحروب وينهي المعاهدات السلمية ويحرض على المسلمين ويهاجم الاوروبيين والمكسيكيين وشعوب امريكا اللاتينية واهان الافريقيين ولا يبدي تعاطفا وتشجيعا ومودة سوى للصهاينة المجرمين العنصريين ويقدم لهم كل ما طاب ويحبون ,, لقد ذكر البعض عن ظهور المسيح الدجال بآخر الزمان الذي يدعم الصهاينة لابعد الحدود ,, وطبعا لا نقصد ان ترامب هو ما يقصدونه ,, لكنه لا نعتقد ان المسيح الدجال بحسب ما يقولوا عنه سيقدم للصهاينة اكثر مما يفعل ترامب ,, فترامب يعادي العالم كله من اجل هذا الانجاز الذي يقدمه للصهاينة ,, فلذلك نعتبر ان الصهاينة يبتزونه ,, فما يقوم به غير طبيعي ولا يقوم به اي رئيس اميركي لا قبل ولا بعد فهو مترامي بين يدي نتن ياهو لابعد الحدود ,, ومكشوف بنفس الوقت ,, كما نعتقد ان لدى بوتين اوراق يملكها على ترامب ,, فهو اي ترامب عندما هاجم روسيا من مدة فاعتبرها انها العدو الرئيسي لاميركا ونلحظه اليوم متغيرا ويبدو انه مع بوتين ربما يظهر تعاطفا ويقال بهكذا حالات انه يتمسكن ,, بوتين وصفه منذ مدة انه عقلاني ,, وهذا الوصف فاجأ الجميع الذين يرونه بعكس ذلك الا اذا ما ذكره بوتين احيانا يسبقه رسالة من روسيا محرجة لترامب ثم ياتيه الجواب بالايجاب ,, نتوقع كما قال المحقق مولر ان بوتين يملك الجواب عن ترامب ,, يقصد ان بوتين يملك سر عن ترامب وتورطه ,,
    لكن من حكامنا لم يكن لهم نخوة وكرامة وصفات العرب ,, فربما كما كوهين انكشف سابقا بسوريا ,, فمن يدري ان كان هناك حكام عرب مثل كوهين ,, فالعرب يقولوا انهم يعرفون مسار البعير والجمال من بعراتها ونحن نلاحظ ان مسار بعض حكام العرب تؤدي الى تل ابيب ,, وهم غير مضطرين ,, فعلينا ان نشكك ,,

  13. ان الخليجيين وبعض العرب هم السبب فيما وصل اليه ترامب من تعالى وعنصرية باعتبار ان هذه الدول وبالرغم من قراره تسليم القدس الشريف للصهاينة ابدوا استعدادهم المطلق للسير خلفه فيما يريد وهذا ماجعله يصاب بالعمى عن الحق ولكن هل ان نصدق مانراه كما اننا هذه اﻻيام ان المرور فى مضيق هرمز تحكمه القوانين الدوليه هل عادت العبارة لﻻستعمال بعد ان دفنت بمعرفة اسرائيل وامريكا

  14. شكرامة لهذا التحليل ولكن إلى متى نبقى نحن العرب نترقب هذا وذاك إلا يأتي يوم نصبح أمه قويه ونملك من مقومات القوه الكثير

  15. “نجزم بأن الرئيس ترامب سيعود من جولته الأوروبية مكسور الجناح، وبكبرياء مجروحة، ودروس في كيفية احترام الآخرين وكبريائهم الوطني.”……كيف وصلتو لهيك استنتاج ؟ اللي شفناه احنا انو لما زار أوروبا السنة الماضية مسح الأرض بزعماء أوروبا ودفعهم مستحقات زيادة ..هاظ اللي نشرتو محطات الاخبار و الي شفناه عالتلفيزيون …..و المرة هاي رح يصير نفس الاشي و بجوز اكثر… ما حد من زعماء أوروبا بقدر يواجهو …كلهم بستنو بس يروح و بصيرو يطلقو تصريحات للصحافة زي الأولاد الصغار..

    الرئيس الأمريكي مش مكروه بل على العكس …انزل أمريكا واسمع من الامريكان نفسهم … الكل بحبو و رح ينجح 100% بالانتخابات الجاية …الاعلام المتحيز للحزب الديموقراطي هم اللي بكرهو بس

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here