ترامب يبلغ الكونغرس رفع عدد قواته في السعودية إلى 3 آلاف جندي ومعدات بينها أنظمة رادار وصواريخ لتعزيز دفاعاتها ضد التهديدات الجوية والصاروخية في المنطقة

مصطفى كامل/ الأناضول: أبلغ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الكونغرس، الثلاثاء، بأنه أصدر أوامر بنشر قوات إضافية في السعودية ليصل الإجمالي إلى 3 آلاف جندي، وذلك منذ الهجمات التي تعرضت لها شركة “أرامكو” في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقال ترامب في رسالة إلى الكونغرس، نشرها البيت الأبيض، لقد “صدرت أوامر بنشر قوات إضافية ومعدات بينها أنظمة رادار وصواريخ بالسعودية لتعزيز دفاعاتها ضد التهديدات الجوية والصاروخية في المنطقة”.

وأضاف: “لقد وصلت أول دفعة من تلك القوات الإضافية إلى السعودية وسيصل الباقي خلال الأسابيع المقبلة”.

وتابع الرئيس الأمريكي قائلا “بهذه القوات الإضافية سيصل إجمالي أفراد القوات المسلحة الأمريكية في المملكة نحو 3 آلاف”.

وأردف “سيتم الإبقاء على نشر تلك القوات طالما ظل وجودها مطلوبا للوفاء بالمهام المشار إليها أعلاه”.

كما جاء في الرسالة “لقد تم نشر قوات مسلحة أمريكية في الشرق الأوسط لحماية مصالح الولايات المتحدة وتعزيز حماية القوات في المنطقة ضد الأعمال العدائية التي تقوم بها إيران والقوات التابعة لها”.

وأشار ترامب إلى أن “إيران استمرت في تهديد أمن المنطقة، بما في ذلك مهاجمة منشآت النفط والغاز الطبيعي في المملكة العربية السعودية في 14 سبتمبر/ أيلول 2019”.

وأوضح: “لطمأنة شركائنا وردع المزيد من السلوك الاستفزازي الإيراني، وتعزيز القدرات الدفاعية الإقليمية، فقد صدرت أوامر بنشر قوات إضافية”.

وقال: “كما تم نشر أنظمة رادار وصواريخ للمساعدة في مواجهة تهديد الهجمات الإيرانية على المصالح النفطية”.

والشهر الماضي، قال ترامب عقب إعلان وزارة الدفاع “البنتاغون” عن إرسال قوات ومعدات دفاعية إلى السعودية، إن الرياض “وافقت على الدفع مقابل أي شيء تقوم به الولايات المتحدة”.

وأضاف: “سنرسل قوات وتعزيزات إلى الشرق الأوسط لمساعدة السعودية، فهي (الرياض) وافقت على أن تدفع لنا مقابل أي شيء نفعله”.

وتابع قائلا “السعودية تكفلت بدفع جميع تكاليف الدعم الأمريكي، ونحن نقدر ذلك”.

ومنتصف سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين نشبا في منشأتي “بقيق” و”خريص” التابعتين لـ”أرامكو”، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة، تبنته جماعة “الحوثي”.

فيما اتهمت واشنطن والرياض، إيران بالمسؤولية عنه، لكن طهران نفت ذلك.

وعقب ذلك، نشرت واشنطن ألف جندي في السعودية ردا على الهجمات.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. المال واعسكر ،تجارة راب
    ======+= =======
    يبدو ان ترامب قد نجح في شق طريقه للوصول الى الخزينة السعودية واصولههل وومنابعها وكحوشة مخزوناتها منذهب اصفر واسود وحتى القرش الابيض فيها؟
    وتوصل ترامب الى قاعدة اساسية وثابتة وهي انه كلما رفع عدد جنوده العسكر ودفع بهم الى السعودية مستخدما الفزاعةة الايرانية كتهديد كلما زادت كحوشته للخزانة السعودية وكأنه عاهذ نفسه وشعبه ان لايترك السعودية في خرينته دولار اميركي واحد لاتحت ارضها ولافوقهاز،وحتى ير الجمال تعود سفينةالر والم والصحراء والماء ؟
    بالفعل غرف ترامب الطريق لمال اسعودي الغريق ؟300 جندي،ثم500جندي،ثم1000جندي،واليوم3000جندي ،؟
    نعم هذا هوتررامب وهذا هو تاجر المالوالعقار وعلى قد فراشك مد رجليْك ،وعلى عينك ياتاجور
    لكن القانون لايحمي المغفلين يال سلمان ويا ال نهيان فاساحي فيكم غفلان ؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصي

  2. يبدو أن المستر اترامب جد محضوض ، و يبدو أن تجارته تجارة جد رابحة ، و أن شروطه أصبحت لها مردودية فعَّالة : إحلب ثم إحلب… و لما تهلكِ البقرة إرمِ لها صفائحها في البحر ، ثم أصطبر على الذهب الأسود و ضع تاج الغاز على رأسك فتصبح أنت ملك القوم!!…

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here