ترامب يبدأ حملةً عنصريّةً فاشيّةً لطرد ملايين اللّاجئين “غير الشرعيّين” لإنقاذ شعبيّته المُتهاوية.. لماذا يستهدِف مُواطني دولًا مُعيّنة في أمريكا الجنوبيّة؟ وكيف ستَكون رُدود الفِعل ونتائجها الكارثيّة المُتوقّعة على واشنطن؟

بعد انهِيار جميع مُخطّطاته في تغيير النّظام في فنزويلا عبر انقلابٍ عسكريٍّ، وفشَل حَصاره في تركيع رئيسها المُنتَخب نيكولاس مادورو، بدَأ الرئيس دونالد ترامب في خوض حرب أخرى ضِد المُهاجرين غير القانونيين في بلاده ومُعظمهم من دول أمريكا الجنوبيّة، ووقف المُساعدات الماليّة عن الدّول التي يأتون منها إذا لم تُقدِم على خطوات تحول دون تَدفّقهم، وخاصّةً السّلفادور وهندوراس وغواتيمالا.

هذه الإجراءات التي لم يُقدِم عليها أيّ من الرؤساء الأمريكيين في السّابق، تأتي في إطار كسب الرئيس ترامب مُواطنيه البيض ذَوي النّزعة العُنصريّة خاصّةً، في مُحاولةٍ يائسةٍ لزيادة شعبيّته المُتراجعة مع قُرب بِدء حملات الانتخابات الرئاسيّة في تشرين الثاني (نوفمبر) المُقبل، خاصّةً أنّ استطلاعات الرّأي تُظهِر تقدّمًا للمُرشّح الديمقراطي جون بايدن الذي أعلن عزمه خوضها مُمَثِّلًا لحزبه.

جميع الإدارات الأمريكيّة السابقة كانت تتسامَح مع اللّاجئين غير الشرعيين، وتُقدِم بين الحين والآخر على إصدار عفو عام عنهم، يُشرّع وجودهم، ويُعطيهم فُرص البَقاء والاندماج في المُجتمع الأمريكي، وحطّمت إدارة الرئيس باراك أوباما أرقامًا قياسيّةً في هذا الإطار عندما جنّست حواليّ 11 مِليون من هؤلاء كانوا يتواجدون بطريقةٍ غير شرعيّةٍ في البِلاد لعدّة سنوات.

الرئيس ترامب يتعامل مع هذه المسألة بطريقةٍ عُنصريّةٍ صِرفة، وأثار ضجّة كُبرى في بداية ولايته عندما فصل الأطفال عن آبائهم المُهاجرين، ووضعهم في مُعسكرات اعتقال نازيّة الطّابع، الأمر الذي أثار ضجّةً واسعةً داخل أمريكا وخارجها، خاصّةً في أوساط مُنظّمات حُقوق الإنسان والمُؤسّسات القضائيّة الأمريكيّة التي نجَحت في إلغاء هذه المُمارسات الفاضِحة.

ترامب الذي قتل أجداده البيض أكثر من مِئة مليون من الهُنود الحُمر، السكّان الأصليين لأمريكا، يُريد إحياء هذا الإرث الدّموي، ولكن بطريقةٍ مُختلفةٍ، والتخلّص من كُل اللّاجئين السّمر أو من ذوي أصول إفريقيّة، للحِفاظ على العِرق الأبيض وأغلبيّته في الولايات المتحدة.

هذه السّياسات العُنصريّة، التي طالت المُهاجرين المُسلمين أيضًا، هي التي ستُؤدّي إلى انهيار أمريكا وتفكّكها، وزعزعة استقرارها وأمنها، وهي السّياسات نفسها التي يُحاول الرئيس ترامب تطبيقها في مِنطقة الشرق الأوسط من خلال تدخّلاته العسكريّة لتكريس الهيمنة الإسرائيليّة ونهب ثرَوات المِنطقة.

أمريكا دولة مُهاجرين في الأساس، وشكّلت طِوال القُرون الثّلاثة الماضية من عُمرها حاضنةً لهؤلاء بغض النّظر عن لونهم أو عِرقهم، ويبدو أنّ عُنصريّة الرئيس ترامب واليمين المُتطرّف المُحيط بِه يُريد تغيير هذا الإرث وجعلها حِكرًا على اللّون الأبيض، ومِن المُؤسف أنّه يُريد تصدير هذه العُنصريّة إلى أوروبا، من خِلال دعمه لبعض السّياسيين العُنصريين البِيض مِثل نايجل فاراج وبرويس جونسون المُعادين للهِجرة، وأبرز المُؤيّدين لخُروج بريطانيا من الاتّحاد الأوروبي، وحملته الشّرسة ضَد صديق خان، عُمدة لندن المُسلم الباكستانيّ الأصل.

أبناء أمريكا الجنوبيّة الذين يتدفّقون على أمريكا طلَبًا للهِجرة والعيش الكريم وفُرص العمل هم السكّان الأصليين لأمريكا الشماليّة والجنوبيّة معًا، وهُم ضحايا أوضاعًا اقتصاديّة ناجمة عن الحِصارات الأمريكيّة الاقتصاديّة والسياسيّة، ودعم الإدارات الأمريكيّة للأنظمة الديكتاتوريّة الفاسِدة، والمكسيك وفنزويلا ونيكاراغوا وبوليفيا وكوبا هي بعض الأمثلة في هذا المِضمار.

ترامب بات يُشكّل خطَرًا على أمن العالم واستِقراره من خلال سياساته الفاشيّة العُنصريّة، ولذلك يجِب أن يُواجِه جبهة مُوحّدة داخِل أمريكا وخارِجها للتّصدّي له، ووقفه عند حدّه في أسرعِ وقتٍ مُمكنٍ، وقبلَ أن يفوت الأوان.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

23 تعليقات

  1. مهما قمتم بماهجمه امريكا اعلاميا بوجود ترامب او عدم وجوده، فستبقي امريكا عظيمة، لانها دوله قانون وحريات وحقوق انسان، ففاقد الشئ لا يستطيع ان يعطيه.

  2. أستاذ Al-mugtareb
    عقود عمل من جميع أنحاء العالم [ الدول الخليجية ] فيها أفراد وشركات يعملون بعقود عمل لفترة زمنية محددة، لدى إتمام العمل وانتهاء العقد يغادر الفرد أو الشركات البلد الذي تعاقد معه [ تنتهي الإقامة لدى إنتهاء العقد ].
    وذلك ينطبق على الولايات المتحدة [ عقود عمل لفترة زمنية محددة ] هؤلاء ليسوا ولم يأتوا للإقامة الدائمة.
    ومن يرغب منهم البقاء والإقامة الدائمة في الولايات يُقدم طلب بذلك معظم الأحيان ُيقبل الطلب خاصة ذوي الخبرات والكفاءات العلمية كالمهندسين- علماء- أطباء- مبرمجين الخ.
    الآلاف من مختلف أنحاء العالم آسيويين، مثل اليابانيين- كوريين- صينيين ومن الهند، الولايات المتحدة تقدم لمثل هؤلاء حوافز وإغراءات للعمل والإقامة الدائمة في الولايات المتحدة.
    تقبل تحياتي

  3. خلال الخمسون سنه القادمه البيض سيكونون اقليه في الولايات المتحده .مقارنة بمجموع العرقيتان السود و اللاتين .وفي نهاية القرن هناك خياران لاثالث لهما . الحرب الاهليه او تقسيم الولايات المتحده الى ثلاث دول على اساس عرقي . ( وتلك الايام نداولها بين الناس ) .

  4. SAM U_S_A
    دفاعك عن سياسة الولايات المتحده تؤهلك لتحل مكان المتحدثه باسم البيت الأبيض ساره ساندرز لانها مع نهاية هذا الشهر سوف تنتهي خدماتها مع ترامب كما انتهت خدمات الكثير ممن عملوا معه وحسب البيانات الرسميه فان إدارة ترامب هي الأكثر في تاريخ أمريكا الذي لا يتعدي قرنين ونصف من الزمن الأكثر تغييرا او هروبا من ادارته واخطاءه أي انهم يقفزون من القارب قبل غرقه
    يااخي الكريم عنصرية ترامب وغطرسته يشهد لها معظم المثقفين الأمريكيين والإعلاميين ورجال الفكر !! هنالك الشعبويين هم المؤيدين لترامب لانهم كالاغنام يسوقهم حسب غرائزهم العنصريه !! أمريكا بلد رائع لا شك عشت سنوات طويله هناك الشعب الأمريكي من الشعوب الطيبه باستثناء البعض وهذا موجود بكافة المجتمعات !!اما دفاعك عن إجراءات ترامب بحق المهاجرين فهذا تجني عليهم أمريكا كلها باستثناء أصحاب الأرض الأصليين هم مهاجرين فقط الهنود الحمر هم أصحاب الأرض اما الباقي بدءا من ترامب فهم مهاجرين من كافة بقاع الأرض مع تحياتي لك

  5. مش فاهمه المشكله واين العنصريه في من يريد تطبيق القانون وطرد من دخل خفيه وسرقه ، اسمه لاجئ غير قانوني ولا يوجد عدم رحمه في تطبيق القانون ، هل يقبل الكاتب ادخال ايا كان منزله؟؟

    امريكا لم تقتل ملايين الهنود هاي كذبه واسطورة فالهنود الحمر كانو مقاتلين شرسين بل ملايين الهنود الحمر ماتو من امراض الرجل الابيض التي نقلها لبلادهم ولم تكن اجسامهم مععتاده على الامراض ، اما ان امريكا بنيت على المهاجرين فقد بنيت على المهاجرين الاوربين هم من عمروها من الصفر ونحتو الصخر اما باقي المهاجرين فقد هاجرو من سبعون سنه فقط بعد ان اصبحت امريكا ذات اقتصاد كبير والحقد الكبير على امريكا لن يضرها

  6. الى Al-mugtareb
    والله لم تخطر على بالي اقامه العمل و شكرا لك على التنبيه إلى أصحاب إقامة العمل . مع احترامي لك .

  7. الكثير من المهاجرين الى أميركا تعساء
    قرأت هذا في وجوههم …مشتاقون لاوطانهم التي اتو منها هربا من جحيم الحياه والفقر وانعدام الامل ..والظلم الذي تعرضت لها هذه الشعوب التي تم الاستيلاء على مقدراتها ..تعساء وضحكاتهم منتقصه …فبعد سنه سيفقد المكان جماله وسيخفت بريقه وسيفقد الكثير من رونقه ويطل الروتين القاتل برأسه ليفتك بكل شيئ ..
    ستفقد الكثير منك.. فهنالك لا شيئ مثل الوطن الأم ويستحيل أن تجد نفسك في مكان غيره …
    الاسبانيش يحنون الى حياتهم البسيطه ..لم يلبي البرجر احتياجاتهم ولم يشبع المايونيز رغباتهم يحبون إشعال النيران والرقص وكره القدم والافوكادو …هؤلاء لو بيدهم سيرجعو الى أوطانهم ولو حبوا على الثلج

  8. وهو هل يعرف ترامب عن أميركا بدون هؤلاء ….الذي يعطي امريكا كأرض صالحه للحياه ..هو كل هذه الأطياف من البشر التي اندمجت مع بعضها وشكلت هذه الارض التي أصبحت ارض الاحلام ومقصد الملايين من البشر …الباحثين عن رغد الحياه ..
    تكون الصوره واضحه جدا في مدينه نيويورك سيول من البشر ولا احد يشبه الآخر عشرات الجنسيات تقف على الاشاره تنتظر …
    الاسبانيش هؤلاء بالذات هم قلب امريكا النابض
    هؤلاء الذين يبذخون بالشراء ويعملون بجهد وأصحاب الوظائف القاسيه حتى كعمال بناء ومطاعم وفنادق والخ من الوظائف …هؤلاء وانا اعرفهم جيدا لهم طبائع شخصيه خاصه جدا يوجد عندهم عزه نفس وبطبيعتهم اجتماعيون ويقدسون العائله …
    هؤلاء من أكثر من يحرك الاقتصاد الأمريكي يختلفون عن الهنود البخلاء بلا حدود وعن الكثير من البيض الثمالى والمتكرشون والعرب المتنمقه

  9. كل دول العالم تطبق سياسات لمنع المهاجرين من دخولها لو ان امريكا ستفتح حدودها لسكان امريكا الجنوبيه لن يبقى احد في امريكا الجنوبيه وعندها ستنهار امريكا ولن تكون قادره على استيعاب العدد الكبير من المهاجرين الدول العربيه تفرض إجراءات مشدده على حدودها وتمنع العرب من الهجره اواوالاستقرار في اي بلد وتصعب التاشيرات وليش بنلوم امريكا واوروبا حاليا تشدد على الهجره لانها اصبحت تشكل ثقل سكاني ومالي على الحكومه الدول لم تعد قادره على استقبال عدد متزايد من المهاجرين

  10. مثلما سحق اجداد الامريكيين الحاليين السكان الاصليين للقاره الامريكيه ان شاء الله سيسحق ابناء واحفاد المهاجرين الجدد من امريكا الجنوبيه والكاريبي والشرق الاوسط واسيا هذه الدوله الباغيه الطاغيه الظالمه الغاشمه عدوة الشعوب الفقيره.

  11. هذا “الكارثة البشرية” عبارة عن قنبلة موقوتة من الحقد و الكراهية لكل من يراه ضعيفا أمامه …. شاهدوا كم هو ذليل أما بوتين و الصبي الكوري الشمالي و الأحمق جون بولتون و النتن و أمام جميلات بلاي بوي و الذين يُعدون أقوياء في نظره (الأعمى) …. بينما يمارس فجوره و نمردته على ضعفاء الناس من الشعوب المغلوب على أمرها …..
    أنا شخصيا أراه “سلاح دمار شامل” و سيكون السبب لدمار لأمريكا والعالم (ربنا يستر)!

  12. هذا هو الفرق بين جنود الله في ارضه ,,,, و جنود ابليس
    ترامب يتوسل الوساطة للمفاوضات مع قادة ايران الاسلامية الحكيمة
    و ال سعود ماخذين انبطاح على طول خط الماراثون في دفع الجزية لترامب ,

  13. لماذقدا لا يتم رفع سقف النقاش ؟ لماذا يتم غض البصر عن الحقيقة؟ في هذه الحالة على ترامب أن يكون أول المغادرين لبلاد الهنود الحمر، و أن يقدم نقدا ذاتيا ويترك رسالة قبل أن يلقي بنفسه في البحر.

  14. أوباما لم يجنس 11 مليون “غير شرعي”، و لم يدعو لهذا اصلا، و لا يملك هذه الصلاحية ايضا. في 2013 ايد مشروع قانون لتسوية أوضاعهم. لكن المشروع رفضه الكونغرس و لم يتبناه. ثم ايد تسوية أوضاع نصف مليون فقط، ممن دخلوا بشكل غير شرعي وهم أطفال بفعل أبائهم و أمهاتهم، و ترعرعوا في البلاد. هذا التوجه يؤيده أغلبية في الحزب الجمهوري و ترمب ايضا، لكن لم يصبح قانون إلى الان، لان ترمب و اغلب الجمهوريين يريدون أن يشمل القانون بعض التشديدات على قوانين اللجوء.

    اغلب “الغير الشرعين” ليسوا من امريكا الجنوبية. بل هم من ثلاثة دول من امريكا الوسطى (الهوندوراس، غواتيمالا و السلفادور). اغلبهم رفضت طلبات لجوئهم او تسللوا للبلد. للعلم امريكا كريمة جدا في سياسة الهجرة لأنها في صلب الفكرة الأمريكية. مليون مهاجر دائم سنويا و تسعة ملايين فيزا عمل و إقامة تمنح سنويا. لكن من غير المعقول أن يتم تناسي القوانين. ترمب محق بهذا الشأن. الأطفال الذين فصلهم ترمب من مهربي البشر بين المراكز الحدودية، كانت لحمايتهم و لتطبيق قوانين منع الاتجار بالبشر.

    احفاد ترمب لم يفعلوا شيئا لأحد، أمه مهاجرة من اسكتلندا (دخلت عام 1930), يعني أجداده من أمه لم يفعلوا شيئا للهنود الحمر، لأنهم لم يكونوا في امريكا. اما ابوه فهو الماني امريكي و جده لأبيه هو الماني، هاجر من ألمانيا في مطلع القرن الماضي، و أراد الرجوع قبل الحرب العالمية الاولى، لكن تنصله من الخدمة العسكرية للقيصر فيليم، منعته من الدخول. العزف على أخطاء الماضي (ما حدث للهنود الحمر) شيء باهت. و الحكومة الأمريكية صححت الكثير. هذا لا يعطي الحق لأحد لمخالفة القوانين.

    الولايات المتحدة دولة كريمة و هي دولة قانون ايضا. حكم القانون، و كونها دولة في العالم الجديد حيث يشعر الجميع بالذوبان في (القدر العظيم) هو ما جعلها عظيمة.

  15. ,
    الفاضل .SAM -USA
    .
    — سيدي ، الامر اسوء مما ذكر الاستاذ عبد الباري عطوان فلقد صدرت تعليمات تعتبر ترفيع اي موظف غير امريكي حتى وان كان من الاداره العليا الشركات مخالفه قد تؤدي الى الغاء إقامته القانونيه وطرده خارج الولايات المتحده .!!
    .
    — ” لذلك على العرب العاملين قانونيا باقامه عمل رسميه في الولايات المتحده الانتباه كثيرا لهذا التغيير” وهو ليس التغيير الوحيد بل اصبح تجديد اقامه العمل يخضع لتعقيدات اضافيه.
    .
    — هنالك عشرات الألاف من الخبراء المختصين من جميع أنحاء العالم يعملون بشكل قانوني بالولايات المتحده ، جميعهم سيصبح معرضا للطرد اذا تم ترفيعه وذلك لأول مره في تاريخ الولايات المتحده .!!
    .
    — هذا الإجراء الشعبوي من طرف الرئيس ترامب هدفه ارضاء وضمان أصوات الغوغاء العنصريين من البيض red necks الذين يَرَوْن ان الأجانب من اي جنسيه حتى الكنديه يأخذون فرصهم ورواتب اعلى منهم ، وهو ايضا اجراء سيحرم امريكا من اهم ميزها وهو استقطاب كفاات العالم للعمل داخلها .
    .
    لكم الاحترام والتقدير .
    .
    .

  16. انا أوافق ترمب في طرد كل مهاجر غير شرعى مع انى لا أعيش في أمريكا ولا انوى حتى زيارتها ولا اتفق في كل ما يقرره ترمب .

  17. الى SAM- U.S.A
    بعد التحيه
    المشكلة بعيده عن تصورك و هل ذهبت الى حدود الولايات المتحدة و المكسيك لكي تعرف ماذا هيا الظروف في الحدود اذهب الى الحدود و حقق و سوف تعرف في نفسك أن المشكلة لا تعلن في الاعلام و هجرة جواتملا و الهندوس و السلفادور مصطنعة لكي تحقق اغراض ثانيه
    و هيا فصل المدن المكسيكيه على الحدود و الاخ لا يرى أخاه تماماً في بناء السور و أما موضوع المخدرات شيء آخر . مع تحياتي

  18. مقالة عنصرية بإمتياز تفوح منها الكراهية وكل البعد عن المصداقية.
    هل السيد عطوان مقيم غير شرعي في المملكة المتحدة! تطلقون الكلام على عواهنه وأنتم على بعد آلاف الأميال.
    للهجرة قوانين حدود أي بلد محمية وليست سائبة لكل من هب ودب، تنتقدون على المزاج ليس لأنكم تتعاطفون مع هؤلاء المهاجرين بل الحقد على الولايات المتحدة، أغلب هؤلاء الغير الشرعيين أصحاب سوابق مدمني وتجار مخدرات.
    المصداقية. المصداقية بعيدون كل البعد عنها

  19. قادة ايران الحكيمة مسحة ترامب و اسرائيل بالارض
    عجبنى رد القائد السيد علي خامئي لتراب و قال ( ترامب لا يستحق الرد على رسالة يبعثها لنا ) و قال الرئيس الايراني السيد حسن روحانى , ترامب في الصباح يهديد و في المساء يرسل ارقام هواتف ) ههههههه
    كلنا سمعنا تهديدات و عنترايات ترامب الارعن الاخيرة لايران ! و جنرالات امريكين نصحوا ترامب ان لا يتورط في مع ايران الاسلامية ابدا فان المنطقة ستشتعل
    المنطقة بالكامل و سينتهى شيء اسمه اسرائيل في المنطقة و سيصل سعر برميل النفط الخام الى 500 دولار ! و سيغلق مضيق هرمز الى شعار اخر
    امريكا هي التي ستبداء الحرب ولاكن لا احد يعلم نهايتها !

  20. الى
    mugtareb Today at 2:31 pm (1 hour ago)
    .
    — التلميع الاعلامي المكثف الذي يجري لجو بايدن الشخصيه الهزيله ليكون مرشح الحزب الديموقراطي بدلا من ساندرز الاصلاحي الحقيقي القادر على تحدي ترامب بصناديق الاقتراع ينبيء بوجود صفقه بين الكارتيلات لاعاده انتخاب ترامب .
    .
    مائة في المائة كلامك صحيح و هذه الذي افكر فيه
    و ساندز قال سوف اقف في وجه نتنياهو .
    مع تحياتي واحترامي لك.

  21. .
    — التلميع الاعلامي المكثف الذي يجري لجو بايدن الشخصيه الهزيله ليكون مرشح الحزب الديموقراطي بدلا من ساندرز الاصلاحي الحقيقي القادر على تحدي ترامب بصناديق الاقتراع ينبيء بوجود صفقه بين الكارتيلات لاعاده انتخاب ترامب .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here