ترامب: تركيا كانت ستقضي على الأكراد في سورية قبل تدخلي وشرائها منظومة “اس 400” “موقف معقد” ولم تلق معاملة عادلة عندما طلبت اقتناء “باتريوت”.. واردوغان يؤكد على الشراكة الاستراتيجية مع واشنطن ولن يتخلى عن الصفقة

أوساكا ـ (د ب أ)- ذكر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن تركيا “استعدت” للهجوم والقضاء على الحلفاء الأكراد لواشنطن في سورية، إلى أن تدخل وطلب من الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان وقف ذلك.

وأضاف “كان يسعى للقضاء على الأكراد. لقد قلت له لا يمكنك القيام بذلك ولم يفعل ذلك”

ولم يعلق الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب على ما إذا كان سيفرض عقوبات على تركيا، لكنه قال إن شراءها لمنظومة ” “اس400- ” الصاروخية يعد مشكلة حقا.

وقال ترامب “إننا نناقش ذلك، إننا أمام موقف معقد” وألقى باللوم على باراك أوباما في عدم بيع تركيا منظومة “باتريوت” الصاروخية.

وتابع ترامب “إننا نبحث عن حلول مختلفة، إنها مشكلة، ليس هناك شك في ذلك” وأضاف أن “تركيا صديقة لنا” مشيرا إلى أنه يريد زيادة مستوى التجارة بين البلدين.

وتابع ترامب “لا يمكنك التعامل مع الآخرين بتلك الطريقة، مثلما فعلت إدارة أوباما”.

وقال ترامب مازحا: إن الوفد التركي بدا أنه أحد “أطقم هوليوود”.

وكان أرودغان قد قال في وقت سابق اليوم السبت قبل اجتماعه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه ينبغي على تركيا والولايات المتحدة الحفاظ على التعاون القائم على شراكتهما الاستراتيجية.

وأضاف اردوغان، وهو يجلس إلى جانب ترامب: “شراكتنا الاستراتيجية تتطلب التضامن في الكثير من المجالات”.

وتابع اردوغان قائلا: “أؤمن بشدة بأن هذا التضامن سيستمر في الفترة المقبلة”.

وكان اردوغان قد أكد أيضا أن خطة شراء منظومة “اس400- ” للدفاع الجوي من روسيا تمضي قدما وتمثل أولوية بالنسبة لأنقرة، حسبما نقلت عنه وكالة أنباء الأناضول الرسمية خلال اجتماعه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مدينة أوساكا اليابانية.

وجاء اجتماع اردوغان مع بوتين قبيل اجتماعه المقرر مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفي ظل تهديد واشنطن بفرض عقوبات على أنقرة حليفتها في حلف شمال الأطلسي (ناتو) إذا اشترت منظومة (اس400

 وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن تركيا دولة عضو في حلف شمال الأطلسي ناتو ، ولم تلق معاملة عادلة عندما طلبت شراء منظومة باتريوت الصاروخية الأمريكية.
جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها ترامب، السبت، قبيل اجتماعه مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، على هامش قمة مجموعة العشرين، بمدينة أوساكا اليابانية.
وأشار ترامب إلى أنه لم يتم السماح لتركيا بشراء منظومة باتريوت في عهد إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.
وشدد على أن إدارته الحالية تبحث عن حلول مختلفة بشأن شراء أنقرة لصواريخ  إس 400 الروسية.
وردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة ستفرض عقوبات على تركيا في حال شرائها المنظومة الروسية، أجاب ترامب: الرئيس أردوغان أراد شراء باتريوت من إدارة أوباما، ولم يُسمح بذلك، والتعامل مع تركيا لم يكن عادلا في عهد أوباما .
وأضاف إنها (إدارة أوباما) لم تبع له (الرئيس التركي) ولم تسمح له بشراء ما أراد شراءه وهي (منظومة) باتريوت، وعندما اشترى شيئا آخر، يقولون الآن إنهم سيبيعون له باتريوت .
وتابع لذلك أقول لكم إنه (الرئيس التركي) عضو في الناتو، وهو شخص جمعتني به صداقة، وعليكم التعامل بعدل (مع تركيا) .
وأردف لا أعتقد أنه تم التعامل معه بعدل .
وأشار إلى أن مسألة إس 400 قضية معقدة، وأنهم يبحثون عن حلول مختلفة، مضيفا  عليكم أن تكونوا عادلين (تجاه تركيا) .
وأوضح  تركيا صديقة للولايات المتحدة، وقمنا معا بأعمال رائعة. كما أنها شريك تجاري كبير لنا .
واستطرد سنعمل على زيادة حجم التجارة. 75 مليار دولار مبلغ قليل جدا بالنسبة إلى حجم التجارة البينية. ينبغي أن يتجاوز مئة مليار بكثير .
ولفت أن العلاقات التركية الأمريكية تتقدم بالتدريج، مضيفا نهدف إلى رفع حجم التجارة 4 أضعاف. لدى تركيا الكثير من الإنتاج والمنتجات. وعلاقاتنا في تطور على الصعيد العسكري أيضا .
وأكد أنه ينتظر من تركيا عقد صفقات عسكرية بكميات أكبر من الولايات المتحدة.
وذكر ترامب، أنه سيزور تركيا، دون أن يحدد تاريخا معينا للزيارة.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. امريكا السيد ترامب عادت للوراء ويوما تخسر حللفاؤها جميعا وهيبتها امام شعوب العالم ” واصبحت دولة عصابات لادولة مباديء

  2. كان يسعى للقضاء على الأكراد. لقد قلت له لا يمكنك القيام بذلك ولم يفعل ذلك

    يكفى ……..

  3. صدق او لا تصدق : قمة العشرين هي قمة اللا منفعه .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here