ترامب يؤكد أنه لن يعلن حالة الطوارئ الوطنية الآن لإنهاء إغلاق الإدارات وعلى ضرورة حصوله على 5,7 مليارات دولار لتشييد الجدار على الحدود مع المكسيك

واشنطن- (أ ف ب) –

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت أنه سيمتنع حاليا عن إعلان حالة الطوارئ الوطنية لإنهاء “الإغلاق” الجزئي للحكومة المستمر منذ 23 يوما، وشدد على ضرورة حصوله على 5,7 مليارات دولار لتشييد الجدار على الحدود مع المكسيك.

وردا على سؤال لقناة “فوكس نيوز” عن سبب امتناعه عن إعلان حالة الطوارئ الوطنية فورا لتأمين أموال بدون موافقة الكونغرس، أكد ترامب أنه يريد أن يمنح برلمانيي المعارضة الديموقراطية فرصة للتوصل إلى اتفاق.

وقال “أريد أن أعطيهم فرصة لنرى ما إذا كانوا سيتصرفون بمسؤولية”، مؤكدا أن “ما لا نسعى إليه الآن هو حالة الطوارئ الوطنية”.

وكان ترامب تراجع الجمعة عن سلسلة تهديدات سابقة قال إنه سينفذها لإنهاء حالة الجمود تتمثل باعلان حالة الطوارئ الوطنية لتأمين التمويل بدون الحاجة إلى موافقة الكونغرس. وقال في اجتماع في البيت الأبيض إنه “لن يتسرع” في إعلان حال الطوارئ.

وأكد ترامب السبت أن “الإغلاق” يمكن حله “خلال 15 دقيقة”. وفي سلسلة تغريدات صباح السبت كتب أن “الديموقراطيين يمكنهم حل مسألة الاغلاق في خلال 15 دقيقة! اتصلوا بالسناتور ممثلكم أو الممثل الديموقراطي واطلبوا منهم أن يؤدوا عملهم! إنها أزمة إنسانية”.

ودعا المعارضة الديموقراطية الى “العودة الى واشنطن” لانهاء ما وصفه بأنه “الأزمة الانسانية الرهيبة على الحدود الجنوبية”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الولايات المتحدة سـتتجه الى المزيـد من الازمـات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والانقسامات الداخلية الحادة.

    بريطانيـا أيضا متجهـة خلال الأسابيع المقبلة الى أزمة سياسية واقتصادية واجتماعية وانقسام داخلي حاد.

    وعلى المعنييـن قـراءة الواقـع المستـجد على الساحة الدولية وانعكاساته بنظرة استراتيجيـة، وإعـادة صياغة الأهداف والمصالح، والعمل على كافة الخيارات الممكنة والبدائل على كل المستويات وفي كل الاتجاهات، أمريكيـا وأوروبيـا ودوليـا.

  2. مل لا يريد الرئيس الامريكي الاعتراف به هو ان هناك جدار الكثوني رهيب وعريض. ومحكم إقامتها الولايات المتحده على الحدود المكسيكية اكبر جدار مراقب بالعالم مجهز داحدث المعدات والأفراد لكن ما لا يعترف به ان أفراد قوات الحدود الامريكيه افسد مخلوقات الكون تهرب الللاجئين الاتينوس مقابل دفع أموال عبر الأبواب الدخول الرسميه وتقبض أموال طاءيله لن ينفع الدوله الامريكيه بناء اَي جدار اخر لن يكن له اَي تأثير في الواقع مع هذا الفساد التفشي بين الموظفين الامريكين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here