ترامب وقائمة الاغتيالات بعد سليماني.. متى التنفيذ؟ وكيف الرد؟

 

 

بسام ابو شريف

يستخدم دونالد ترامب وزيرين من وزرائه ستخداما ” مقززا “، للتطبيل لسياساته العنصرية الارهابية، هذه السياسات أثارت تقززا ورفضا حتى من أعضاء الكونغرس الذين ساهموا سابقا في الموافقة على شن حروب ارهابية هدفها سرقة ونهب ثروات الشعوب .

ولاشك لدينا بأن اللحظة ستأتي عندما ينتهي ترامب من استخدامهما ليرمي بهما في سلة مهملات مضرجين بالعار كما فعل مع بولتون، يخدمون بطاعة واذلال مصالح الصهيونية واسرائيل، ويضحون على المذبح بمصالح الاميركيين ويكللون أنفسهم بالعار، ثم يبصقهم الصهاينة لانتهاء دورهم .

نكتب كي نحذر من حرب واسعة ومدمرة تهيء لها الدوائر الصهيونية، وتستخدم فيها أداتها الأساسية أي دونالد ترمب، ونبدأ بالتدليل بأن نذكر بأن قرار اغتيال قاسم سليماني – الفريق المخضرم والمناضل الذي لايكل وباني فيلق القدس، هذا الاغتيال جاء بقرار من دونالد ترامب شخصيا تماما كما قلنا قبل أن يعترف ترامب بذلك، لكن هذا القرار اتخذ كخيار لهدف بين سلسلة من الأهداف عرضت على الرئيس ترامب من قبل ضباط محترفين بالقتل والعنصرية والارهاب ضد الشعوب في البنتاغون ( وهؤلاء الضباط لاهم لهم سوى شن الحروب لتغذية مجمع الصناعات العسكرية بالمال ) .

ونقل عن ترامب قوله : ” لنبدأ بسليماني، الرأس الخطير “، وكلمة لنبدأ تعني أن هنالك تتمة ومتابعة لضرب أهداف اخرى ضمن خيارات البنتاغون واختيارات ترامب، واستند ترامب لعملية الاغتيال هذه لاعطاء التعليمات بتصعيد متلاحق لايعطي لمحور المقاومة الوقت اللازم لرسم الخطط للرد بتتابع على الجريمة الكبيرة والجرائم التي ستليها، ينقل فورا أعدادا من داعش لتغذية خلايا الأنبار، وشنت الغارات المتلاحقة على الحدود السورية العراقية وقصفت مواقع يعتقد أنها مواقع صواريخ في الأراضي السورية المتاخمة للحدود مع العراق، وعززت قوات برازاني وتحولت اربيل لمقر اجتماعات التخطيط يقوم بزيارتها سرا وعلنا نائب الرئيس الاميركي وكبار ضباط البنتاغون، وصدرت الأوامر باعداد أكثر من موقع جديد لتواجد القوات الاميركية في العراق، وعززت قاعدة النتف .

والأكيد أيضا أن أكثر من 22 الف جندي اميركي معظمهم من مشاة البحر وصلوا الى دول خليجية أهمها الكويت وقطر والبحرين، ويستخدم مطار عدن الآن كمطار عسكري اميركي، وصدرت أوامر لتعزيز القوة البحرية في البحر الأحمر والمتوسط وخليج عمان .

وازداد الضغط على اوروبا لاستغلال الوضع الناشئ بعد اغتيال الفريق قاسم سليماني، والذي حاولت اسرائيل تنفيسه بالطائرة الاوكرانية، وذلك للابتعاد عن الاتفاق النووي بحجة عدم التزام ايران بينما الحقيقة تشير الى عدم التزام اوروبا بتعهداتها ازاء الاتفاق، وخروج اميركا غير القانوني من هذا الاتفاق، وانبرى صوت ترامب البريطاني، بوريس جونسون يدعو لابرام صفقة ترامب النووية بدلا من الاتفاق، وحاولت أجهزة المخابرات تفجير مظاهرات جديدة كشف زيفها اعتقال مجهول أجنبي تبين أنه سفير بريطانيا .

اعلان بوريس جونسون له أهمية لأنه توقيت لتصعيد الحرب ضد ايران، وفاجأنا الرئيس بوتين بدعوته لعقد اجتماع قمة للدول النووية الخمس لبحث كيفية اعادة الاستقرار على الكرة الأرضية !!، وهذا كلام خطير لايصدرعن الرئيس بوتين لولا امتلاكه معلومات حول استعدادات جنونية لزيادة حدة الصراع والصدام مما يشكل خطرا باندلاع حرب شاملة .

وفاجأنا رئيس وزراء اليابان برفضه المشاركة في أي عمل عسكري في الشرق الأوسط، قال هذا وكأنه يرد على دعوات اميركية لليابان لتشارك في مغامرات عسكرية في الخليج .

العمليات الهجومية الاميركية والاسرائيلية، وعمليات داعش تتصاعد في العراق وسوريا  ولاشك أن شيئا ما يخطط لمحور المقاومة في لبنان، أمام هذا التصعيد الذي يشن لكسب لوقت وصولا الى مايعتقده ترامب انه محتم، أي ” اضعاف ايران”، ( كما صرح بومبيو)،الببغاء فقد قال أصبحت ايران ضعيفة وكأنما يهم بالتهامها .

ويعتقد كثيرون ان لا خيار أمام محور المقاومة سوى التحلي بالشجاعة والبدء بالضرب لفوري الاستباقي للقواعد الاميركية في سوريا والنتف والعراق، اذا كان ترامب قد اتخذ قرارا باغتيال سليماني فهنالك مئات العمليات القادرة على هز مراكزهم بتخطيط وتدبير كافيين.

لماذا نترك داخلهم مرتاحا اذا كانوا يستبيحون داخلنا؟

كاتب وسياسي فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الازلتم تراهنون على الرد الأيراني على إغتيال الجنرال سليماني ..؟؟ إيران صدمت االجميع في ردها الضعيف والمرتبك والواهن والمستكين لتمدد نشاط حلفائها وإستغلال العاطفة الدينية لأتباعها ..؟ محور المقاومة في ورطة شديدةوحقيقية وضعتهم بها حليفتهم إيران بين الفعل وردة الفعل وبين مسوغات وبرغماتية الواقع في مستحثات الأقليم المشتعل ؟ إيران خذلت الجميع في ردها التمثيلي بمافيهم أذرعها وكل حلفائها في الأقليم كامل ..؟ نعم صحيح دماء الجنرال سليماني وحدت الأيرانيين بكل أطيافهم وولاءاتهم ..؟ وهذه حادثة وسابقة .لم تحدثمن قبل .؟ إيران ضحت بالجنرال سليماني لا أتهمها بتقديمه قربان …؟ ولكن من المؤلم المحزن هذه الصفعات المتتالية من الكيان الصهيونيتارةًومن واذرعه تارةً أخرى الأعتداء الأمريكي المباشر وهذه سابقة خطيرة أن يقوم الطيران الأمريكي بالقصف المباشر على موكب بإعتبار
    الرجل في زيارة رسمية .؟ وهذة سابقة خطيرة وإعلان حرب مباشر والقيادة الأمريكية وأذرعها كانت على دراية وعلم مسبق بالنتائج وكان هناك أكثر من سيناروا واحد وإثنان وثاللث لتعامل مع نتائج مابعد إغتيال سليماني الرجل الأقوى ورجل الدولة القوي إمتدادا إلى الفي عام من تاريخ الدولة الدولة الفارسية ..؟ عندمات خرقت الطائرة الأمريكية الأجواء الصينية في تحدي سافر وكيف تعاملت الدولة الصينيه حينها مع المسألة وكيف تم إجبارها على الهبوط ورفض الدولة الصينيه حينها عودة الطائرة .؟ إلا قطع وداخل صناديق تم تفكيكها ومن ثم شحنها لأمريكا بالصناديق ..وقصة الطائر الأمريكية معروفة للجميع عندما يكون هناك قوة تتعامل مع الحدث بالمثل وبنفس المعيار وقوة الردع إيران وجدت في إغتيال الجنرال القوي فرصة لأعادة مسوغات تفاهماتها في الأقليم …؟ إيران لن ترد لافي سوريا ولا في العراق حلفائها تجاوزوا أبعاد النشاط العسكري الدفاعي وخطوط دفاع خلفية للجيوش الكلاسيكية وتمترسوا خلف عاطفة دينية و أيدلوجيا عقيمة تكرس حقد طاائفي ومذهبي أعمى لن يخدم أحد .؟ في الوقت ذاته خبراء التكتيت الأستراتيجي سواء كان من الأمريكان أو كيان العدو الصهيوني يدركون ذالك جيداً ولديهم مراكز أبحاثهم ومراكز الأستطلاع والدراسات المنتشرة على مساحة الوطن العربي والعالم لتقديم الأستشارات والبيانات والمسوغات لاي عملية قادمة أي كانت .. إيران سيّدي في ورطة وحلفائها في ورطة . إيران لديها ثغرات كثيرة في المؤسسة العسكرية والأمنية إيران لديها إختراقات كثيرو وعديدة وخصوصااً بين حلفائها في العراق لديها طابور خامس وكتبة خاصة على ساحة العراق..؟ الكل له وضعه الصعب والؤزوم من المقاومة اللبنانية لديها وضعها حركة الجهاد الأسلامي لديها وضعها وتفاهمات حماس مع مستحثات الواقع وحتى أنصار الله في اليمن لديهم ضعهم وصولاً إلى مليشيات حلفائها في العراق التي أثبت جدارتها وتفوقها فقط على الداخل العراقي وهي بواقع الحال مخترقة ولم تعد إيرات تثق بها ..؟
    للنتظر المستقبل ربما هناك ماهو قادم سوف يغير كثير من قواعد الأشتابك في الأقليم ..؟ ويعيد صياغة وإحداثيات ورسم حدود جديدة وتفامات جديدة في الأقليم بما فيها سوريا …التي نأمل من الدكتور بشار الأسد بتشكيل فرق المقاومة الشعبية لكنس الأحتلال الأمريكي وحلفائه وأعوانه من الأراضي السورية فحرب العصابات هي الأجدى لتصدي لأي وجود إحتلالي ..؟ دخول روسيا بقوة على الوساطة في مسألة الرد الأيراني على إغتيال الجنرال سليماني رسخت قواعد وتفاهمات جديدة بما فيها مسالة الأنتشار الأمريكي في سوريا دماء سليماني رسمت خارطة طريق جديدة في الأقليم وفي سوريا تحديداً . ماقبل سليماني ومابعد سليماني .من هو الهدف القادم للتصفية ..؟؟ نعود إلى مسألة ومبدأ السياسة هي فن الممكن فمن يخذل نفسه لن ينصره أحد ومن يفرط في شرفه مرة سوف يتلقى المزيد ….؟

  2. قراءة الواقع كما هو استاذنا العزيز
    لا أزيد على المقال شي
    شكراً على مقالاتك
    عسى ان نصحو من غفلتنا وندافع عن شرفنا

  3. استاذنا بسام ابو شريف
    افسدتك السياسة . وطالما حاولت ان تقتل فيك شيئا حمله من قبلك رفاقك الثوار : جورج ، ووديع ، وابو علي . وخالد ، وكثير سواهم ممن اضاؤوا شموعهم وعبروا تلال الاردن ثم غابوا في انتظار القيام الاخير .
    ما عليك استاذ بسام فما زالت روائح المخيم تندفق من مقالاتك الممهورة بالذكاء . والوعي . والخيرة . ومنذا يقوى على عبورها دون ان تعصف فيه مخبوءا اصيلا يحمل وقدة الحياة وتحدياتها ؟
    اقرأ لك ، واشرب كل فكرة ، فيبل الصدى ، وتروح الغشاوة ، وأعرف حجم التحدي ، ولؤمه ، ومشاريع الموت ، وخرائط الحياة . وكثير يقرأون .
    اقرأوا بسام ؛ فالأيام لا تنصر من يخذلون انفسهم .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here