ترامب: لندن بحاجة لرئيس بلدية جديد “في أسرع وقت ممكن”

واشنطن ـ (أ ف ب) – شنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت هجوماً جديداً على رئيس بلدية لندن صديق خان، معتبراً أنّه يتعيّن على أول رئيس بلدية مسلم للعاصمة البريطانية أن يغادر هذا المنصب “في أسرع وقت ممكن”.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر “لندن بحاجة لرئيس بلدية جديد في أسرع وقت ممكن”.

وأضاف “خان كارثة – وهذا لن يزداد إلا سوءاً”.

ونشر ترامب تغريدته في معرض إعادة نشره على تويتر تغريدة للكاتبة الصحافية المثيرة للجدل كيتي هوبكنز انتقدت فيها بشدّة مستوى الجريمة في العاصمة البريطانية في عهد خان، معتبرة أنّ لندن أصبحت منذ تسلم رئاسة بلديتها “لندنستان”.

وكانت هوبكنز صدمت الرأي العام في عام 2015 حين وصفت المهاجرين بـ”الصراصير” في مقال نشرته في صحيفة ذي صن البريطانية الشعبية.

وتكاد هجمات الرئيس الأميركي على رئيس بلدية لندن لا تحصى، وكان آخرها في مطلع حزيران/يونيو الجاري حين وصف خان بـ”الفاشل تماماً” وذلك قبيل دقائق من هبوط طائرته في المملكة المتحدة في زيارة دولة استغرقت ثلاثة أيام.

وأتى هجوم الملياردير الجمهوري يومها على رئيس بلدية العاصمة البريطانية غداة قول الأخير إنّ المملكة المتحدة أخطأت “بمدّ السجادة الحمراء” لترامب.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. عند ترامب حساسیه و کراهیه للمسلمین ، خان لکونه مسلمن یکفی ان یکون فی مرمی هذا الرئيس العنصري

  2. كلاهما ناجحون ولكن المفروض على السيد ترامب ان يبتعد عن المناكفات. وان يهتم بخطر ايران ودعم الجميع من حولة واعتقد أيضا ان بريطانيا اثبتت بأنها بعيدة عن العنصرية والتي يتمتع بها السيد ترامب لانه كاره للمسلمون سواء في أميركا أو في الشرق الأوسط والجميع يعلم ذلك ولكنه نجح كارىءيس للولايات المتحدة الامريكية بل هوا الأفضل حتى الان

  3. بسم الله الرحمن الرحيم
    اعتقد ان ترامب اعلن الحرب على باكستان
    عمران خاان ليس مرغوب لدى ترامب ولا النتن ياهو ولا حاخامات ال سعود
    الاهانه الي وجهاا عمران ل سلمان وابنه كانت النهاية..
    والبداية هي عمدة اكبر عاصمة عالمية
    لندن بريطانيااا…
    ابن سلمان سيدعم ثورتي الجزاير و السودان
    وسيخرج بلباس جديد والله اعلى واعلم..

  4. رئيس عنصري و بلطجي سيغرق العالم بالحروب
    لا يهمه السلام العالمي بل مصالح شركاته وصهره كوشنر
    وابنته ايفانكا.
    ابتز العرب المغفلين بأنه يحميهم وهو يستجدي حمايه
    مصالحه وجنوده بالعراق. اي انه بحاجه لحمايه.
    ولا يجرؤ على الرد صد إيران.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here