ترامب: لدي علاقات جيدة جدا مع الرئيس التركي ومضطرون لرفض بيع “F-35” لبلاده بسبب امتلاكها منظومات “إس-400” لكن هذا الوضع ليس عادلا بسبب ادارة اوباما.. وواشنطن لم تدرس بعد فرض عقوبات على انقرة

واشنطن ـ الاناضول: أكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن بلاده “مضطرة” لرفض بيع مقاتلات “F-35” لتركيا بسبب امتلاكها منظومات “إس-400” الروسية، معتبرا مع ذلك أن هذا الوضع ليس عادلا.

وقال ترامب، في تصريح أدلى به اليوم الثلاثاء خلال جلسة للحكومة الأمريكية، إن لديه “علاقات جيدة جدا” مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مضيفا: “هذا الوضع، بصراحة، معقد جدا، وكان الأتراك في حاجة إلى منظومات باتريوت لأهداف دفاعية، لكن إدارة (الرئيس الأمريكي السابق باراك) أوباما رفضت بيعها”.

وأضاف ترامب أن تركيا أجبرت في مثل هذه الظروف على شراء منظومات “إس-400” الروسية، الأمر الذي ترفضه واشنطن لأن أنقرة عضو في حلف الناتو.

كما طلبت كذلك تركيا، حسب ترامب، أكثر من مئة طائرة من طراز “F-35” تصنع في إطار مشروع للولايات المتحدة مع بعض الدول الأخرى في الناتو.

وتابع الرئيس الأمريكي: “لكن بسبب امتلاكهم منظومات صواريخ منتجة في روسيا، يجري منع الأتراك من شراء أكثر من مئة طائرة… لدينا علاقات جيدة مع تركيا، لكننا مضطرون للقول لهم إننا لن نبيع لكم مقاتلات F-35 لأنهم أجبروا على شراء منظومات صواريخ أخرى”.

وتابع بالقول: “هذه الوضع الذي نواجهه نحن هنا في الولايات المتحدة قاس جدا، لكننا مع ذلك نعمل على حله، وسنرى ماذا يحدث، إلا أن هذا الأمر ليس عادلا في الحقيقة”.

من جانبها، أوضحت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، أن ترامب ووزير الخارجية، مايك بومبيو، يدرسان الخيارات المطروحة بشأن الرد الممكن على شراء تركيا منظومات “إس-400” الروسية.

وأشارت أورتاغوس إلى أن الإجراءات التي يجري النظر فيها، ستأتي في إطار “قانون التصدي لأعداء أمريكا من خلال العقوبات”، الذي تبناه ترامب، يوم 2 أغسطس 2017، ويستهدف كلا من روسيا وإيران وكوريا الشمالية.

 

وبدأت تركيا، يوم الجمعة 12 يوليو، استلام أجزاء “إس-400″، التي اشترتها من روسيا وفقا لعقد أبرم بين البلدين عام 2017، رغم المعارضة الشرسة من قبل الولايات المتحدة، التي هددت الحكومة التركية بعقوبات وقالت إن نشرها هذا السلاح على أراضي البلاد سيمثل خطرا بالنسبة للنظام الدفاعي لدول الناتو، باعتبار المنظومات الروسية قادرة على كشف أسراره.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. ترمب كان قادرا على بيع انظمه الباتريوت لتركي.
    له اكثر من ثلاثه سنوات في البيت الابيض بل انه قرر سحب انظمه الباتريوت من تركيا!
    ترمب يحب ان يلوم اوباما في كل شئ.
    الانقلاب العسكري على الديمقراطية التركيه حصل باشراف ادارة ترمب!
    تدعم ادارة ترمب الانفصاليين الاكراد اللذين بهددون الامن القومي التركي.

  2. قانون أعداء امريكا. وتركيا ما تزال عضوا بارزا في حلف الناتو الذي تقوده أمريكا . هذا تناقض بحمل في طياته الكذب والخديعة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here