كوريا الشمالية تختبر قاذف صواريخ جديد متعدد للمرة الثانية خلال ساعات في تحد واضح للرئيس الامريكي وبعد ساعات من تأكيده انها “لن تخيب آمالي”

 

سول ـ واشنطن ـ (دب ا) – (ا ف ب): اختبرت كوريا الشمالية ” قاذف صواريخ جديد متعدد وذلك للمرة الثانية تحت إشراف الزعيم ” ، حسبما أفادت وكالة ” يونهاب” الكورية الجنوبية مساء اليوم الجمعة.

وقالت وكالة الأنباء الكورية المركزية إن إطلاق “نظام صاروخى موجه يتميز بإطلاق متعدد العيار ومطور حديثًا في وقت مبكر من صباح الجمعة” كان يهدف إلى “اختبار” قدراته ، مثل أداء الطيران والسيطرة على عملية التتبع .

وأضافت ان كيم ” أعرب عن ارتياحه البالغ لنتيجة اختبار الإطلاق”.

جاء ذلك، بعد يوم من إطلاق كوريا الشمالية صاروخين من يونجهونج، بإقليم هامجيونج الجنوبي في البحر الشرقي ، والذي قالت سول إنه يبدو أنهما صاروخان باليستيان قصيران المدى.

وقال الرئيس الاميركي دونالد ترامب الجمعة، وبعد التجربة الاولى إنّ الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون “لن يخيب آمالي” رغم اقراره بأن التجارب الصاروخية الأخيرة لبيونغ يانغ “قد” تشكل انتهاكاً لقرارات الأمم المتحدة.

واضاف في سلسلة من التغريدات “قد يكون هناك انتهاك للأمم المتحدة، لكن الزعيم كيم لا يريد أن يخيب آمالي عبر انتهاك الثقة. هناك الكثير مما يجب أن تحصل عليه كوريا الشمالية”.

وتابع أنّ “للزعيم كيم رؤية رائعة وجميلة لبلاده، ووحدها الولايات المتحدة في ظل رئاستي بإمكانها جعل هذه الرؤية حقيقة واقعة”.

وتحظر قرارات الأمم المتحدة على كوريا الشمالية اختبار صواريخ باليستية، وقد دان الأعضاء الأوروبيون لمجلس الأمن الاختبارات الأخيرة لصواريخ قصيرة المدى.

غير أنّ ترامب وصفها بأنّها “عادية”.

واستثمر الرئيس الأميركي كثيراً من الرصيد السياسي في مسعاه لإقناع كيم بإنهاء عزلة بلاده والتخلي عن ترسانته النووية.

وبرغم ثلاث قمم بينهما وتبادل عدد من الرسائل، فإنّ ترامب سجّل مكاسب متواضعة.

وفي تغريداته الأخيرة، ألمح الرئيس الأميركي إلى أنّ لمسته الشخصية ستكون كافية لإقناع كيم بتخلي النظام الكوري الشمالي عن القوة النووية.

وقال “سيقوم بالأمر الصحيح لأنّه أذكى بكثير من أن لا يقوم بذلك، ولا يريد أن يخيّب أمل صديقه، الرئيس ترامب!”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. قادة كوريا الشمالية جعلت الشعب الكوري الشمالي يأكل الحشائش طيلة خمسون عاما للوصول الى نظرية الردع النووي و تطوير الصواريخ الباليستية لمواجهة الغرب واليابان الكل يعلم معاناة الشعب الكوري في الخمسينيات من القرن الماضي وهجوم أمريكا مدعومة من الغرب ضد كوريا ومنها انقسمت كوريا الى شمالية وجنوبية بالرغم انهم عرق واحد عانى الامرين من اليابان خلال الحرب العالمية الثانية واستخدام الإمبراطورية اليابانية لنساء كوريا كنساء ترفيه !!! أذا الشعب الكوري للحقيقة عانى الامرين من اليابان ثم من أمريكا والغرب !! ثم يأتي الجرذ الأكبر ويطالب الشعب الكوري الشمالي بالتخلص من النووي والصواريخ الباليستية بمنتهى البساطة !!!

  2. في إعتقادي و بكل تواضع أن شخصية هذا “المخلوق الغريب العجيب” المدعو ترمب ستظل موضع دراسة من قبل مختصي علم النفس و العلوم الإنسانية لعقود طويلة بهدف الوصول لفهم نوعيته و بالتالي تصنيفه !!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here