ترامب: سندمر تركيا اقتصاديا إذا هاجمت الأكراد بعد انسحاب قواتنا من سورية وسنقيم منطقة آمنة بعرض 20 ميلا وعلى الأكراد عدم “استفزاز” أنقرة

واشنطن ـ (أ ف ب) – حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأحد، تركيا من كارثة اقتصاديّة في حال شنّت هجومًا ضدّ الأكراد بعد انسحاب القوّات الأميركيّة من سوريا، داعيًا في الوقت نفسه الأكراد إلى عدم “استفزاز” أنقرة.

وكتب ترامب على تويتر أنّ الولايات المتّحدة “ستُدمّر تركيا اقتصاديًا إذا هاجمت الأكراد”، مضيفًا “وبالمثل، لا نُريد أن يقوم الأكراد باستفزاز تركيا”. وقال ترامب إنّ “روسيا وإيران وسوريا كانت أكبر المستفيدين من سياسة الولايات المتّحدة الطويلة المدى لتدمير تنظيم الدولة الإسلاميّة في سوريا (…) نحن استفدنا من ذلك أيضًا، لكنّ الوقت حان الآن لإعادة قوّاتنا إلى الوطن. أوقفوا الحروب التي لا تنتهي!”.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

14 تعليقات

  1. مهما كانت الأسباب فلا يمكن أن أقف مع ترامب وأمريكا ضد تركيا . أخطاء الرئيس أردوغان يجب أن لا تعالج بالوقوف مع ترامب لتدمير تركيا اقتصاديا , لأن ترامب لا يهمه ولا يؤثر عليه تدمير جميع الدول العربية والاسلامية من جميع النواحي طالما المستفيد هو اسرائيل . يجب أن نتذكر أن دول الخليج ومنها الامارات هي من ساهم في تخريب سوريا ودعم العصابات الارهابية بأسماء مختلفة!!!! فهم الذين قطعوا العلاقات مع الدولة السورية وطردوها من الجامعة العربية واستبدلوا ممثلين سوريين غير رئيسها في اجتماعاتهم!!!! الحاكم يذهب ويزول ويأتي واحد آخر بدل منه , أردوغان ليس مخلدا في الحكم وسيأتي غيره وترامب كذلك سيذهب ويأتي غيره ولكن البد تركيا والشعب التركي سيبقى . يكفي أن معظم دول العالم ضد القضية الفلسطينية وتساند ما يسمى اسرائيل بشكل أو بآخر وبعض الدول تذهب حتى إلى نقل سفاراتها الى القدس باعتبارها كلها عاصمة اسرائيل , فلا يجب أن نخلق أعداء جدد وخصوصا مع دولة اسلامية مثل تركيا والسلام عليكم

  2. إلى كل المطبلين للباطل و الإجرام التركي اللامحدود ضد الشعب الكردي نقول بأي حق تظلمون الشعب الكردي؟ لماذا للترك و الفرس و العرب دول مستقلة و تنكرون هذا الحق على الشعب الكردي؟ لو كان فيكم خير للاسلام لقلتم إما دول مستقلة لكل الشعوب الاسلامية أو دولة للكل المسلمين فيها العدل لكل المسملين ! أم أن تطلبوا من العب الكردي أن يرضى العيش في تحت حكم البعث الاشتراكي المجرم و دستور أتاتورك عدو الاسلام و ملالي قم فأنتم جهلة بالاسلام أو تنافقون أو تدافعون عن الباطل و الاجرام! لكم اليار

  3. الى كل المطبلين والمزغردين فرحاً بتهديدات الأحمق ترامب، سيبقى عدواً لله ولرسوله وللمؤمنين والمسلمين، لن نجني سوى الخراب والدمار لبلداننا ولمجتمعاتنا ولإقتصادنا، ماذا سنجني من تأييييييييده لضرب تركيا أو غيرها، فلننظر إلى واقعنا المرير المأساوي، وايك انكم تتابعون ما يجري من حولنا، وما يجري بلداننا، فهل هذا يسركم، أم كأس خمرة أو شمبانيا، تنسيكم ما يدور من حولكم، فوالله، فوالله، فوالله، لن تسطيع الولايات المتحدة حماية عروش الحكام، لانه ما يهمها مصالحها، إنظروا ما حصل لشاه إيران، هل دافعت عنه؟ هل حمته؟ هل ارجعته إلى عرشه؟، وغيره وغيرات.

    يجب ان لا نفرح بتهديات ترامب أو غيره، ام انه أصبح هو الإله (أستغر الله)،
    أم ان اصبح كلمه مقدس ؟!

    ضاعت آمالنا وأحلامنا يوم أن قلنا نعم لأمريكا ،
    ضاعت الدول العربية
    ضاعت الشعوب
    باتباع هوى البيت الأبيض والكرملين وغيرها من مكاتب التنازل ..

  4. “”في تَجمُّع الكلاب لا بد من اخْرِيطْ الناب””!!…
    تكالبت على سوريا ما يزيد عن ثمانين كلبا ، ولاكن ، **و يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين** ؛ و في آخر المطاف شتَّتَ الله شملهم و هو القوي العزيز ، و عادوا ينهشون في بعضهم البعض و يتكالبون فيما بينهم ؛ و رحل الجميع و بقيت سوريا و الحمد للّله بقاء العزة و الشموخ ،… و *لينصرن الله من نصره* و هو القوي الجبار !!…

  5. Does it worth to split Turkey and leave Akrad alone with their dream to create an independent state? The new small Turkey may join European common market. Is that a realistic dream for those Muslims who don’t have a good modern Philosophers??/

  6. يبدوا طبخة مستر ترامب من خلال انسحابه وتوريث الثلاثي “روسيا وتركيا وإيران” لمحاربة الإرهاب في المنطقه ولم تتجاوز حدود ماسبقها من اتفاقيات وتصريحات متناقضه لخلط الأوراق تناغما وإستراتجية “الفوضى الخلاقّة” من أجل زيادة العديد واللهيب وخصوصا بعد ان البسوا حرب مصالحهم القذرة التي تحرق المنطقة ثوب “العرقيه والمذهبيه والطائفيه ” من أجل رسم خريطة شرق أوسط جديد من ذات النسيج ؟؟والإنتقال بالمنطقة الى خيمة تحت الوصايه بعد ان ضاقت عباءة التبعيه على سياسة الغطرسة والإحتواء ولوجا لديمومة تحكمهّم بالقرار والثروات وقبل هذا وذاك حماية أمن الوليد الغير شرعي (الكيان الصهيوني) ليتمكن من تهويد الأرض والمقدسات وبناء المغتصبات وتحقيق دفين احلامه من النيل للفرات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟الا حانت الصحوة “حكّاما ومحكومين ” قبل فوات الأوان

  7. حل مشاكل تركيا بانتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة تنتج إدارة جديدة كلياً للسياسة والاقتصاد ومعاملة العرب والعالم وإلغاء دولة فوق الدولة وإلغاء تعديلات دستور وقوانين وتفكيك أجهزة أمن تضطهد شعوب تركيا وخفض موازنة حكومة وجيش للربع لوقف تراكم مديونية فلكية ووقف تدريب وتمرير إرهابيين وغسيل أموال وسحب قواتها من الوطن العربي وترك مياه فرات ودجلة تنساب بلا عوائق لسوريا والعراق واعتماد ثقافة أول دولة مدنية بالعالم أنشاها محمد (ص) بوثيقة المدينة تحترم مكونات وحقوق إنسان ومرأة وطفل وتحمي نفس ومال وعرض وعدالة

  8. اما انك معتوه او لعيب ثلاث ورقات تدعو الى وقف الحروب و تهدد بشن حروب بنفس الوقت و تنشيء مناطق توتر في كل مكان في العالم و هدفك الاوحد جمع مزيد من الاموال على حساب الشعوب و دماءها و مستقبلها .

  9. الدور الان على تركيا وسيتم تدميرها وتقسيمها
    والاهبل البلطجي ترامب عبر عن ذلك بوضوح .
    الأكراد سيتم استخدامهم كورقه وليس حبا بهم أو إنشاء دوله لهم في المدى المنظور اوالبعيد.
    المهم تحريك دوره التسليح وبيع الأسلحة وإيجاد مناطق توتر وحروب جديده. المنطقه كلها لن تنعم بالأمن والسلام
    وحلف وارسو الجديد سيقوم للحرب على ايران .

  10. كلام جميييييييييييييييل
    ردها يا أردوغان ان استطعت
    عاشت الولايات المتحدة الامريكية قائــدة للعالم الحر

  11. قناه العربيه جعلت هذا خبرها الرئيسي. فرحه وشماته بن زايد وبن سلمان وتمنيهم الشر لتركيا. الحقيقه ان اوردوغان براغماتي وتركيا تفكر استراتيجيا. تركيا ستدمر “سوريا الديمقراطية” ولن يحدث شيأ لاقتصادها. ترامب يحترم الأقوياء وهو قال أن اردوغان شخصا قويا. فرحه إعلام بن زايد وتابعه بن سلمان مبكرة جداً!

  12. تركيا مصيرها كارثي وهذا نتيجه عدم فهم إردوغان
    وتشجيعه الإرهاب على سوريا حيث كان منخرط بالمؤامرة الدوليه لتدمير سوريا وقتل السوريين وتاجر بالنفط المسروق من سوريا مع داعش. لإرضاء أمريكا وعرب الخليج وليشرب الان من نفس كأس السم الذي اسقاه لسوريا.
    عليه الان وقبل فولت الأوان المصالحه مع سوريا وان ينضم بشكل فعال للتحالف بقيادة روسيا. هذا الشيء يحميه من القادم وهو كارثي وأعظم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here