ترامب يحذر إيران لكنه ما زال مستعداً لمحاورتها ويقول ان جون كيري اعترف بأن التمويل الممنوح لإيران استخدم في هجمات ضد أمريكا

 

واشنطن ـ (أ ف ب) – حذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب إيران مجدداً الأحد من قمع المتظاهرين احتجاجا على إسقاط النظام الإيراني لطائرة الركاب التابعة للخطوط الأوكرانية، فيما أكد وزير الدفاع في إدارته أن الرئيس ما زال مستعداً لمحاورة إيران.

وكتب ترامب في تغريدة “أقول لقادة إيران: لا تقتلوا متظاهريكم”، وذلك غداة تحذيره طهران من ارتكاب “مجزرة جديدة بحق المتظاهرين السلميين”.

وفرقت الشرطة الإيرانية السبت طلاباً كانوا يهتفون شعارات “متطرّفة” أثناء تجمع تكريماً لضحايا تحطم الطائرة الأوكرانية الـ176، والتي اعترفت إيران أنها أسقطتها “عن طريق الخطأ”.

وأضاف ترامب “آلاف الأشخاص قتلوا أو سجنوا أصلاً من جانبكم”، منبها الى أن العالم “والأهم الولايات المتحدة تراقبكم”.

ويشير ترامب إلى التظاهرات التي اندلعت منتصف تشرين الثاني/نوفمبر في إيران بعد إعلان السلطات زيادة كبيرة في أسعار البنزين، وقتل فيها 300 شخص وفق منظمة العفو الدولي.

ويأتي تحذير ترامب في ظلّ توتر بين الولايات المتحدة وإيران تصاعد بشكل كبير منذ اغتيال الأميركيين قائد فيلق القدس السابق في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني في 3 كانون الثاني/يناير.

ورد الإيرانيون الأربعاء بهجمات صاروخية على قاعدتين عسكريتين في العراق تأويان عسكريين أميركيين، لم تسفر عن ضحايا.

ورغم التوتر، أعلن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر الأحد ان الرئيس ترامب ما زال مستعداً لمحاورة إيران “بدون شروط مسبقة”.

وقال إسبر لقناة “سي بي إس” إن الولايات المتحدة مستعدة لمحاورة الجمهورية الإسلامية حول “مسار جديد، وسلسلة تدابير تجعل من إيران بلداً طبيعياً أكثر”.

واشنطن ـ (د ب أ)- كتب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر موقع تويتر اليوم الأحد: “تم ضبط جون كيري وهو يقر بأن الأموال التي تم منحها على نحو مثير للسخرية لإيران تم استخدامها لتمويل هجمات على الولايات المتحدة الأمريكية”، حسبما أفادت وكالة أنباء بلومبرج.

وأضاف ترامب: “لا يمكن سوى لشخص في منتهى الحماقة أن يعطي مبلغا يتجاوز 150 مليار دولار لإيران. لقد توجه (الإيرانيون) لتنفيذ أعمال عنف في الشرق الأوسط!”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

4 تعليقات

  1. الكونغرس الامريكي يحذر ترامب تحيرا شديدا من اي مغبة و اي خسار لجنود الامريكان في المنطقة !
    و ترامب يتوسل بشدة من قادة دول المنطقة و العالم ( اليابان و امير قطر الذى يزور ايران حاليا ) , طالبا بمحادثات مع قادة ايران الحكيمة خوفا من ان تنتقم ايران من القواعد العسكرية الامريكية المنتشرة في العراق و المنطقة !
    هكذا هو قادة ايران الحكيمة = جنود الله في ارضه

  2. وأضاف ترامب: “لا يمكن سوى لشخص في منتهى الحماقة أن يعطي مبلغا يتجاوز 150 مليار دولار لإيران. لقد توجه (الإيرانيون) لتنفيذ أعمال عنف في الشرق الأوسط!”.

    لماذا لا يكف هذا الطذاب المخادع عن الحديث عن هذا الموضوع, وقد تم التوضيح أن الاموال كانت أموال ايرانية أحتجزها الامريكان أبان انتصار الثورة الاسلامية في أيران. ,كانت عبارة عن أصول أيرانية ومبالغ لشراء الاسلحة في زمن الشاه. وبعد 35 سنة تم أرجاع الامال الى ايران. يعني بالعربي الفصيح أيران اخذت حقها, وليس أمريكا مأعطتها أموال.

  3. ما معنى ” ان تكون ايران بلد طبيعي” ؟ قواعدكم العسكرية تملاء العالم وتريدون العالم ان يركع لكم وهذا ما تقصد به بالطبيعي . واذا حد قرب على طرفكم بتهددو بالنووي ، انتم لا تؤمنون الا بتقديس انفسكم ، الريس الكوري هو الذي يعرف التعامل معكم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here