ترامب: استقبال السعوديين لنا تجاوز حدود التصور!

trump saudi.jpg666

بروكسل ـ متابعات: عبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن إعجابه بالاستقبال الحار الذي حظي به في السعودية، مؤكدا أن الترحيب الملكي “المذهل” تجاوز حدود أي شيء رآه من قبل.

وجاءت تصريحات ترامب في بروكسل، حيث كان يتقاسم مع شركائه الأوروبيين انطباعاته حول نتائج جولته الخارجية الأولى التي زار خلالها السعودية وإسرائيل والفاتيكان، حسب ما نقلت “رويترز”.

وقال ترامب ردا على سؤال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، أمام الكاميرات، إنه “زار عددا من الدول والتقى زعماء بارزين”.

وردا على مداخلة رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، الذي وصف صور استقبال الوفد الأمريكي في الرياض بأنها “مذهلة”،  قال ترامب: “نعم كان ذلك مذهلا للغاية. ولا أعتقد أنه سبق أن حدث شيء مثله. ويبدو لي أنه تجاوز حدود أي شيء رأه أحد حتى اليوم”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

11 تعليقات

  1. يا اخ ” ابو سليمان ” الذي اسس رحلة الشتاء والصيف هم قبيلة قريش واحفاد هذه القبيلة العظيمة انتشروا في الاقطار العربية مع الفتوحات الاسلامية ، وتجد نسلهم منتشرا في سوريا الكبرى ومصر والعراق ودول شمال افريقيا ، ولم يبقى في الجزيرة العربية ، الا المخلفون من الاعراب ……. اقراء التاريخ جيدا .

  2. ما شأن اليهود والنصارى بما فعله هؤلاء المشايخ المجردين من أي حس بشري؟
    لماذا نضع كل مصائبنا على غيرنا؟
    إذا كان هؤلاء عديمي الثقافة والكرامة فلكل الآخرين الحق في استغلالهم والإستفادة من جهلهم وغرورهم. وعلينا نحن أن نتحمل مسؤولياتنا كراشدين وأن لا نختبإ وراء الآخر.
    وبالمناسبة، التعامل مع اليهودي والمسيحي أفضل من التعامل مع العربي لأنهم أصدق و أوفى.

  3. وَلَن تَرضىٰ عَنكَ اليَهودُ وَلَا النَّصارىٰ حَتّىٰ تَتَّبِعَ مِلَّتَهُم ۗ قُل إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الهُدىٰ ۗ وَلَئِنِ اتَّبَعتَ أَهواءَهُم بَعدَ الَّذي جاءَكَ مِنَ العِلمِ ۙ ما لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن وَلِيٍّ وَلا نَصيرٍ البقرة آیه ۱۲۰
    هذه سبب هرولة العربان الی کبیرهم

  4. ابو سلیمان
    نشوف اسلام المعتدل فی الکلام العریفی و آل شیخ و سایر الوعاظ السعودیه . نشوف اسلام المعتدل فی الرسالة الملک سلمان لنتانیاهو .

  5. الى الأخ ابو سليمان … مع كل الاحترام للملكة السعودية، أودّ ان أقول ان العراق استقل وأصبح مملكة عام ١٩٢٢ وايضاً وهذا ليست من باب التباهي نحن في العراق كان عندنا جامعات عريقة في وقت المملكة السعودية ليست لديها مدارس ثانوية .. التواضع جميل اخي ابو سليمان !!!

  6. ۞ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ
    سورة المائدة
    ماذا يقول اصحاب الكروش حماة الاسلام ومشايخهم للاية الواضحة بلا لف ولا دوران؟

  7. هذا الاستقبال من قلب الأمة بلاد الحرمين لأكبر زعيم دولة في العالم . يعني الكثير الشعب الامريكي والشعوب الأوربية ، ليغيرونظرتهم للإسلام المعتدل ، ولتحفظ الأمة مابنتة خلال قرن يوم ان كانت العواصم التقليدية . فاول دولة ذات كيان مستقل في المنطقة هي السعودية ١٩٣٢ مستقلة وتستخرج البترول بداء عرب الشمال والجنوب والمصريون ياتون للقمة العيش ومنحو إياها دون منة . أسس عبدالعزيز ونحن أحفادك مايحسدنا علية الجميع بدل من الحسد والحقد أيدينا مفتوحة ونحن تجار احفاد ( رحلة الشتاء والصيف ) وشكرنا الله وأعطانا المزيد المزيد

  8. ليس حبا او كرم ضيافه يا ترامب بل هو خوفا على انفسهم وما فعلوه لن يغفر لهم به الشعب السعودي والعربي لان هذه الاموال بإمكانها ان تجهز جيوشا لتحرير فلسطين

  9. ليس حبا او كرم الضيافة يا ترامب بل هو خوف على الكرسي

  10. “السعوديين إستقبلوا ترامب والوفد المرافق له فاق كل الحدود” بعكس ما أشاد به القرءان الكريم: “أشداء على الكافر رحماء بينهم” الفتح ٢٩ “أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين” الماءدة ٥٤

  11. اكيد يفرح وينذهل لغباء المضيف . بصراحة العالم لم يتوقع من العرب هكذا خشوع وخضوع ومسارعة لدفع الاتاوات التي طالب بها ترامب في بداية رئاسته . الرجال مندهش راح استقبلوه كانه فاتح القسطنطينية واغدقوا عليه الذهب والمليارات واعطوه استثناء من لبس زوجته وبنته ومترجمته وطاقمه من لبس الحجاب والعرب كانوا يتسابقون لنيل الرضا لمعاليه والتقبيل لجزمته ليشرف بها بلادهم .طلع من مملكة الخير وهو مندهش من كرم العرب بالرغم من كون العرب يركبون قوارب الموت عبر المحيطات بالعالم للتذلل لدول الغرب لقبول لجوئهم ليعملوا بتنضيف الشوارع وغسل الصحون . ومع ذلك يطلع مثقل بمئات المليارات . الرجال مصدوم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here