ترامب: أستحق نوبل للسلام وأوباما حصل عليها بعد شهور فقط في المنصب

واشنطن ـ وكالات: عرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الجمعة مبرراته لاعتقاده بأنه يستحق الحصول على جائزة نوبل للسلام لجهوده بشأن كوريا الشمالية وسوريا لكنه اشتكى من أنه لا يتوقع الحصول على الجائزة أبدا.

وختم ترامب المنتمي للحزب الجمهوري مؤتمرا صحفيا صاخبا بالبيت الأبيض بالتعبير عن الضيق لفوز سلفه وخصمه الرئيس الديمقراطي باراك أوباما بالجائزة في عام 2009 بعد شهور فقط في المنصب.

وقال ترامب متذمرا “أعطوها (الجائزة) لأوباما. لم يعرف حتى لماذا حصل عليها. كان هناك لنحو 15 ثانية وحصل على جائزة نوبل. وقال ’ماذا فعلت لأحصل عليها’. وبالنسبة لي، لن أحصل عليها على الأرجح”، حسب رويترز”.

وزعم ترامب أنه انقذ حياة ثلاثة ملايين شخص يعيشون في محافظة إدلب السورية الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة بعدما حذر روسيا وإيران والحكومة السورية من هجوم محتمل.

وقال الرئيس الأمريكي “لا يتحدث أحد عن ذلك”.

ولا تزال إدلب تتعرض لهجمات لكن ترامب قال إن الضربات تتم “بدقة بالغة”.

وقال ترامب إن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي قدم له “أجمل رسالة” من خمس صفحات يرشحه فيها لجائزة نوبل للسلام تقديرا لجهوده في فتح حوار وتخفيف التوتر مع كوريا الشمالية.

وقال “أتعلمون لماذا؟ لأنه كانت هناك سفن مزودة بالصواريخ (تهدد اليابان) وصواريخ تطير فوق اليابان. وفجأة أصبحوا يشعرون الآن بارتياح وأمان. أنا من أنجز هذا” مشيرا إلى أن إدارة اوباما “لم تستطع القيام بذلك”.

ورفض البيت الأبيض التعليق على زعم ترامب بأن آبي رشحه للجائزة، وقال متحدث باسم السفارة اليابانية في واشنطن إنه ليس لديه معلومات بشأن الرسالة.

وفي أبريل نيسان، قال رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن إن ترامب يستحق جائزة نوبل لجهوده في التفاوض على إنهاء برنامج الأسلحة النووية الكوري الشمالي.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. مستر ترامب يستحق جائزة نوبل
    للجدار….
    بس تعرفو أنه زعيم أمريكي فريد من نوعه.
    فرخ الجيش ودجن الكونجرس وركب.عاظهر مجلس الشيوخ.

  2. .
    — جائره نوبل للسلام اصبحت مسخره سياسيه ولجنتها تتلقى تعليمات من الاداره الامريكيه لذلك فان ترامب محق تماما فمنح الجائزة لباراك اوباما كان مهزله حتى بنظره هو .
    .
    — وقد استعملت الجائزة ايضا للخداع السياسي في المرحله التي تظاهرت فيها الاداره الامريكيه بانها تحالفت مع الاخوان المسلمين في مصر واليمن وتركيا وسوريا فتم منح جائره نوبل للقياديه الاخوانيه اليمنيه توكل كرمان كجائزة ترضيه انطلت على الاخوان وأردوغان وتم استغلال الاخوان كجسر عبور لتبديل وجوه الحكم العسكري في مصر والتخلص من التزامات أدبيه امريكيه تجاه عواجيز الحكم هناك ولحشد اخواني ضد سوريا ، ولاحقا تبين حقيقه خداع الموقف الامريكي لجماعه الاخوان في محاوله انقلاب جماعه فتح الله غولن على حكم الرئيس اردوغان بتركيا . وثبت ان الاكثر وعيا بالسياسه الدوليه بين الاخوان كانوا جماعه تونس الذي ابقوا على المظله الدوليه البريطانيه .
    ،
    .
    .

  3. كلام صحيح لاني لم ارى اي رءيس يعمل ويخدم بلده متل ترامب

  4. ترامب يستحق نوبل في طولة اللسان والعجرفة والغوغاء والسب والرزانة!

  5. ربما لم يدرك طرمب “بعد” أن “محاربة الإسلام” كشريعة إلهية ؛ أخطر بمراحل من “محاربة خلق الله” ؛ لذلك خيب الله رجاه !!!
    ” بسم الله الرحمن الرحيم ؛ إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (33) ”
    هذه إحدى الجوائز التي تستحق ؛ مستر طرمب!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here