تراجع المؤشر الاقتصادي الياباني متأثراً بتعثّر السوق الأميركية

طوكيو (أ ف ب) –

متأثراً بالشكوك التي تحيط بالاقتصاد الأميركي، أغلق مؤشر نيكي الياباني الثلاثاء على انخفاض نسبته 5 في المئة، فيما طال التعثر أسواقاً آسيويةً أخرى في صباح الميلاد بعد الإغلاق الحكومي في واشنطن.

وعند افتتاحها صباح الثلاثاء، انخفضت أسهم الأسواق اليابانية مع خسارة نيكي لأكثر من ألف نقطة وهو أسوأ إغلاق لهذا المؤشر منذ نيسان/أبريل 2017، بعد أسبوع مضطرب في وول ستريت.

وقد حذّر المحللون الاقتصاديون من أن الأسواق اليابانية ستكون متقلبة بعد الانخفاض الذي طال وول ستريت الاثنين، ومع ارتفاع الين مقابل الدولار.

ورأى المحلل الاقتصادي ماكوتو سنغوكو في مركز “توكاي طوكيو” للأبحاث، فإنّ الانخفاض الذي طال المؤشر نيكي كان مفاجئاً. وقال سنغوكو لوكالة فرانس برس إنه لم يتوقع “أن تتعثر السوق لهذا الحد”.

وأغلق سوق طوكيو الاثنين بسبب العطلة الرسمية في اليابان، فيما كانت الأسهم الأميركية تنزلق بشدّة متأثرةً بتصريحات للرئيس الأميركي دونالد ترامب تحّدث فيها عن احتمال طرد رئيس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول.

وتأثرت الأسواق الأميركية أيضاً بمحاولات وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين طمأنة المستثمرين، بعد لقائه رؤساء ستة مصارف أميركية الأحد أكدوا له أن “الأسواق تعمل بشكل طبيعي”.

ورأى محلل الأسواق في “مونكس” توشييوكي كاناياما أن خطوة منوتشين أثارت “المخاوف في السوق”.

قطاع السيارات تأثر سلبياً ايضاً بانخفاض نيكي، مع تراجع أسهم تويوتا بنسبة 5,25 في المئة وكذلك أسهم هوندا بنسبة 5,66 في المئة ونيسان بنسبة 5,07 في المئة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here