“تذمر ” أردني من دمشق: لا تتواصل معنا ولا يوجد تنسيق ولا قنوات مباشرة

99999999

رأي اليوم- بيروت-

تذمر مصدر أردني مسئول من عدم وجود “قنوات مباشرة” للتحدث مع النظام السوري حتى في الملفات الحدودية طوال الأيام الأخيرة  التي اعقبت تطورات اساسية بما فيها عودة  جيش النظام السوري للكثير من المناطق الحدودية في نطاق بادية شمال الأردن ودرعا.

وشرح المصدر لرأي اليوم بان الحكومة الأردنية تواجه تعقيدات وصعوبات بالغة في إقامة حوار ثنائي خلف الستارة والأقنية .

 وزاد : يوجد صعوبات حيث لا يتحدثون معنا ولا نتحدث معهم ولا يتم تبادل الملاحظات ولا التنسيق الأمني ولم يتطور التفاهم لإعادة فتح المعابر.

وكان وزير الخارجية الأردني ايمن الصفدي قد شرح بان بلاده لا يوجد لها قنوات مباشرة مع دمشق وتتواصل بالشان السوري مع الجانب الروسي.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. كل شيئ بثمن و الاخطاء لها ثمن . اعادة اعمار سورية ستتم فقط مع الدول التي وقفت مع سورية ضد المؤامرات الاستعمارية الخفية عليها .

  2. صح النوم، وين كنتوا لما سلحتوا قطاعين الطرق في سوريا

  3. الله … الله …. شيء مبهر للغاية . مما يلفت النظر أن كل ما يحققه العدو التاريخي لامتنا المنكوبة من الداخل والخارج وكل ما يصل إليه من أهداف في بلادنا يتحول إلى مكون من مكونات الوجود الأساسية . مخطط سايكس ـ بيكو قسم وجزء سورية الطبيعية ( بلاد الشام والرافدين ) إلى دويلات وفق مزاجه وأسس لمملكة هاشمية أردنية لتشكل نطاق أمان يحمي شذاذ الآفاق الصهاينة النازحين إلى فلسطين المحتلة بريطانيا من الجبهة الشرقية لان كان في ذلك الزمان العراق البلد الوحيد الذي يشكل خطرا على الصهاينة . الكل يدرك ويعلم أن مخطط التقسيم كان حقنة وباء نفذ ليكون عاملا من عوامل القضاء على هوية وحضارة امتنا المجيدة ومن الغريب والعجيب هو أن يتمسك الكل بواقع ذاك المخطط الشرير حتى وصل بنا الأمر أن يتحدث المثقفون عن الفن الأردني أو اللبناني والسوري وعن الحضارة الأردنية واللبنانية والسورية وغدا سنتحدث عن اللغة الأردنية واللبنانية والسورية ويشتد الخلاف على هوية أكلة الفول والحمص والفلافل فمن يدعيها وينسبها لحضارة امته اللبنانية والآخر لامته السورية أو الأردنية حتى يظهر القوي ويقول إنها أكلة وطنية ” إسرائيلية ” ويعارضه شقيقه ويصحح على أنها أكلة شعبية كردية .

  4. الغريب ان العرب يتناسون الاساءه عند حاجتهم ولكن المكر هو الغالب بتعاملهم وصدق المثل القائل كيف اهادنك وهدا اثر فاسك حتى اللحظه غرفة عمليات الارهابين تعمل في الاردن

  5. السفارة السورية موجودة في عمان ولم تغلق مع أن الأردن طردت السفير قبل نحو عام ونصف. استدعوا السفير السوري أو القائم بالأعمال إلى الخارجية الأردنية وحاولوا التكفير عن وقوفكم إلى جانب الولايات المتحدة والسعودية وبقية الدول التي دعمت الإرهابيين وساعدت في تدمير البلد وقتل آلاف السوريين. أنا على قناعة أن الحكومة السورية ستستجيب لمثل هذه المبادرة التي ستكون أول الخطوات على طريق طويل لإعادة بناء الثقة بين البلدين.

  6. من الطبيعي ان لا تكون هنالك قنوات مباشرة لان سوريا تلقت طعنة في الظهر من خلال ايواء وتدريب الارهابيين وفتح غرف سوداء يتم من خلالها تدمير البنية التحتية لسوريا وتقسيمها ومحاولة تفكيك الجيش السوري. تداعيات الموضوع عميقة وخطيرة، والسؤال المهم هنا هو: هل يمكن بناء جسور ثقة بين اي نظامين عربيين بعدما حدث؟ جوابي على ذلك: لا كبيرة.

    اعتقد ان اجهزة المخابرات الغربية والصهيونية قد وضعت الامة في زاوية تخدم مصالحها بافضل مما كانوا يحلمون. واعتقد ان الغرب قادم بنفسه الى المنطقة ليقوم باستعمارها مباشرة ودون وسيط او وكيل. لقد انكشف الغطاء عن الوكلاء والوسطاء والعملاء وباتت ازاحتهم مسالة وقت وهو ما لا يتقبله الغرب.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here