تدشين خّط الملاحة الجديد: اليوم أوّل رحلة جويّة من الهند إلى إسرائيل عبر الأجواء السعوديّة وشركة “العال” تحتج لدى المحكمة العليا الإسرائيليّة

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

بعد سلسلة من الأخبار المتعلقة بسماح المملكة العربيّة السعوديّة للطيران الهنديّ بتسيير رحلاته المتوجهة من وإلى الدولة العبريّة عبر أجوائها، تهبط اليوم أولى الخميس الطائرات التابعة لشركة “إير إينديا” الهنديّة في مطار بن غوريون (اللد) الدوليّ، وفق ما ذكر موقع القناة “20” العبريّة.

وبحسب موقع القناة، قال وزير السياحة في حكومة بنيامين نتنياهو، ياريف ليفين: أنا مسرور لأنّ الجهود الكبيرة التي قمنا ببذلها مع شركة “إير إينديا” في السنتين الأخيرتين أثمرت، وفُتح خط ملاحة مباشر من نيودلهي إلى إسرائيل، لافتًا إلى أنّ الخط الجديد سيُساهم في زيادة حركة السياحة من الهند، على حدّ تعبيره.

وأشار الموقع إلى أنّ فتح الخط الجديد لاقى معارضةً كبيرةً من جانب شركة الملاحة الإسرائيليّة “العال”، التي ادّعت أنّ هذا الأمر سيشكّل منافسة ليست عادلة مع الشركات الإسرائيليّة، التي لا يمكنها التحليق فوق المملكة السعوديّة، وعليه أعلن المعنيون في شركة “العال” عن نيّتهم تقديم استئناف للمحكمة العليا الإسرائيليّة فيما يتعلق بالموضوع.

على صلةٍ بما سلف، أفادت صحيفة (يسرائيل هايوم) العبريّة أنّ شركة الطيران الإسرائيليّة “إلعال” تقدّمت أمس بطلبٍ رسميٍّ إلى منظمة الطيران المدنيّ الدوليّ لمساعدتها على تلقي ترخيص من سلطات المملكة العربيّة السعوديّة لاستخدام المجال الجوي السعوديّ من أجل تنظيم رحلاتٍ جويّةٍ بين إسرائيل والهند. ولفتت الصحيفة، نقلاً عن مصادر في الشركة، إلى أنّ “إلعال”، وهي الشركة الأكبر في إسرائيل، قامت بتقديم طلبٍ مُشابهٍ إلى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

علاوةً على ذلك، زعمت المصادر أنّ الهدف من الطلب هو تجاريّ فقط، لأنّ السماح للشركة الهنديّة بعبور الأجواء السعوديّة سيؤدّي إلى تقصير مّدة الرحلة من تل أبيب إلى دلهي، الأمر الذي سنعكس على أسعار التذاكر، في ظلّ التنافس الحّاد بين الشركتين، وسيعود بالأضرار الماديّة على الشركة الإسرائيليّة، التي تُعاني من مشاكل اقتصاديّة جمّة بسبب التنافس مع الشركات الأجنبيّة التي تنقل الركّب من وإلى تل أبيب.

وكانت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة كشفت، نقلاً عن مصادر رفيعة في تل أبيب، كشفت النقاب عن أنّه ضمن الاتفاقات التجاريّة التي وقعت في الهند بين رئيس الوزراء نتنياهو ونظيره الهنديّ مودي في زيارة الأوّل مؤخرًا، يوجد اتفاق يتعلّق بالرحلات الجوية بين البلدين، وفي مركزه المجال الجويّ السعوديّ، وأنّ الاثنان ينتظران جواب وليّ العهد الأمير محمد بن سلمان.

وبحسب الصحيفة العبريّة، فإنّ الزيارة التاريخية لنتنياهو، إلى الهند قد تكون قد أعدّت الأرضية لاتفاقٍ تاريخيٍّ يتعلّق بالعلاقات بين إسرائيل والسعودية. فبين الاتفاقات العديدة التي وقعّها الجانبين، برز اتفاق بتعلق بالرحلات الجوية بين البلدين، ناقش الطرفان في إطاره إمكانية الطيران فوق السعودية لتقصير الرحلات بين تل أبيب ودلهي.

وكانت شركة الأخبار الإسرائيليّة (القناة 12 و13)، قالت الشر الماضي إنّ شركة (إير إنديا) أعلنت أنّه بدءً من شهر آذار (مارس) القادم ستبدأ بتسيير رحلاتٍ جويّةٍ من إسرائيل إلى الهند، وأنّ الطائرات ستمرّ فوق أجواء المملكة العربيّة السعوديّة، ولفتت إلى أنّ سلطة المطارات الإسرائيليّة أكّدت النبأ، مُشدّدّةً على أنّ الرحلة ستستغرق من تل أبيب إلى دلهي خمس ساعات، وأنّ السلطة رفضت التطرّق إلى مرور الطائرات فوق الأجواء السعوديّة.

وتابع التلفزيون العبريّ قائلاً إنّ هذا التطوّر جاء بعد أنْ قام وزير السياحة الإسرائيليّ، ياريف لفين، بتقديم مبلغ قدره 750 ألف يورو إلى الشركة الهنديّة كمنحةٍ، مُشيرًا إلى أنّه حتى الآن لا تتوفّر بطاقات السفر على موقع الإنترنيت التابع للشركة الهنديّة، ولكن مع بداية الشهر القادم، سيكون بإمكان المُسافرين الإسرائيليين شراء التذاكر بواسطة الولوج في موقع الشركة على الشبكة العنكبوتيّة، إذْ أنّ الشركة الهنديّة ستقوم بتسيير ثلاث رحلات أسبوعيًا، أيّام الأحد، الثلاثاء والخميس، وسيكون سعر التذكرة أرخص بكثير مقارنةً بالسعر الذي يقوم بدفعه الإسرائيليون اليوم، الذين يُسافرون إلى دلهي، وذلك لأنّ زمن الرحلة سيكون أقصر بكثير. وأردف التلفزيون العبريّ قائلاً إنّ تخفيض الأسعار، بسبب مرور الطائرات في الأجواء السعوديّة، تأمل الشركة الهنديّة، سيؤدّي إلى ارتفاعٍ كبيرٍ في عدد المُسافرين الإسرائيليين.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. المرور ا و العبور عبر الاجواء السعودية لا يضرهم ذلك فمنهم من يمر كلمح البصر و منهم من يمر كالبرق و منهم من يمر كالريح اللهم اذا سقط فتلك قسمة ظيزى (ثم لنحن اعلم بالدين هم اولى بها صليا؛و ان منكم الا واردها ).

  2. قريبا سوف يسمح للطيرل الاسرلئيلي المرور فوق السعودية . وسوف يبرر ذلك الذباب الالكتروني . ( اننا ندعو عليهم عند مرورهم ختى تسقط طائراتهم )

  3. يا عجبي و يا حسرتي علينا نحن الشعوب العربية التي تحصد ثمار مناكفة بلوانا حكامها .
    ها هم الصهاينة يتباكون علي خسارة ساعتان او ثلاث طيران ستفقدهم المنافسة الشريفة في الأجواء السعودية ، و كلي ثقة و اكيد ستحن المملكة و يتم استثناء العاااااال ، و تفتح لها الأجواء .
    و لكن تعلموا كم خسرنا نحن من ساعات تخصم من أعمارنا ؟
    إغلاق الأجواء العربية في وجه الخطوط القطرية و تغير مساراتها الجوية نتج عنه علي سبيل المثال الرحلة التي كانت تستغرق ١٤:٣٠ ساعة أصبحت تستغرق ٢٠:٠٠ ساعة من عمري فكم من عربي بائس يعاني مثلي ؟

  4. نبارك لأخينا المناضل غازي الردادي ، ونقول له : طالما دافعت ونافحت عن أمرائك . فمثلا كنت تقول عما قام به الجنرال عشقي وتركي الفيصل بتواصلهم مع الصهاينة : ((هؤلاء متقاعدون ولا يمثلون الجهات الرسمية)) .
    فبماذا ستبرر هذا الخبر يا غازي .؟
    ولا تنس أنك ستقف بين يدي الباري تعالى لتحاسب على كلماتك .

  5. مثل تلك الرحلات كما يقول التقرير فانها تنافس شركات الصهاينة ويخسروا بتلك الحالة وقد اشتكوا فلماذا نتن ياهو يفعل شيء يضر باعمال شركات صهيونية ,, فهذا لن يطول ربما عندما كلهم سيسيرون فوق السعودية ,, فقد تكون مقدمة لكي يصار لضم الشركات الصهيونية لكي تسير فوق السعودية كحل ,,
    او انه هناك قيمة استرتيجية لديه اهم من خسارة وربح شركات صهيونية وتتعلق بمرحلة اولية لجس نبض الشارع السعودي ويفرز من مع ومن ضد ,, وقد يكون حملة قهر جديدة للرافضين ,, وتنتهي بتطبيع بمراحل لاحقة وهي تشير الى مسار ولو في ظاهره انها طائرة هندية ستمر عبر السعودية ولكنها ليتعود المواطن السعودي ان نتن ياهو مر من هنا لدى مرور كل طائرة هندية تذهب للصهاينة ,, فبصمته بالقرار موجودة ,, وكانه يقول لهم ,, تذكروني ,,
    هي تتعلق بمسار تطبيع يبدأ بخطوات قد يتقبلها المواطن البسيط ويقول وما المشكلة هي طائرة هندية فلا بأس ,, لكن لاحقا سيتعودوا ويتقبلوا بصمة نتن ياهو بشؤون السعودية الاخرى ,,

  6. هلق بيطلع غازي الردادي و بيقول و شو فيها أولاد عمنا.
    متى كانت أخوة الدم أهم من أخوة الدين. أوليست إيران أخوتنا في الدين؟

  7. يا جماعة ما تخافوش قريبا سيُفتح لكم مكاتب في الرياض وجدة ولو شئتم قرب منزل الامير بن سلمان

  8. تهانينا لخادم الحرمين وولي عهده….هذا إنجاز عظيم يفوق فتح مكة من قبل المسلمين رضي الله عنهم …….يجب على العم أحمد أبو “الغيط” أن يجعل يومنا هذا عطلة رسمية من المحيط الى الخليج و يجب أن تقام الإحتفالات بهذا الإنجاز العظييييييييييييم ……………من نصر الى نصر يا أمة الحزم و الأمل….من نصر الى نصر…..
    طيري يا طيارة طيري لمطارك ليبرمان
    بدي ارجع بنت صغيره ع قصر سلمان
    وينساني الزمان على قصرك سلمان
    علّي فوق قصور بعاد ع النسمه الخجولة
    أخذونى معهم الأعراب وردّوا لي الطفولة
    ضحكات ليبرمان وغنانى سلمان
    ردّتلى أقصاي و داري والشرف اللي كان
    وينساني الزمان على قصرك سلمان
    لو فينا نهرب و نطير مع هالورق الطاير
    تا نصحى بعد بكير شو صاير شو صاير
    يا زهر الرمان ميل بهالبستان
    تيصحوا أعراب الأرض و يحلو الزمان
    و ينساني الزمان على قصرك سلمان

  9. صراحة لم افهم ماذا يريد صاحب المقالة من الوصول اليه. في بداية المقالة ذكر “”” بعد سلسلة من الأخبار المتعلقة بسماح المملكة العربيّة السعوديّة للطيران الهنديّ بتسيير رحلاته المتوجهة من وإلى الدولة العبريّة عبر أجوائها، تهبط اليوم أولى الخميس الطائرات التابعة لشركة “إير إينديا” الهنديّة في مطار بن غوريون (اللد) الدوليّ، وفق ما ذكر موقع القناة “20” العبريّة.”””” وفِي نهاية المقالة ذكر “”””” حتى الآن لا تتوفّر بطاقات السفر على موقع الإنترنيت التابع للشركة الهنديّة، ولكن مع بداية الشهر القادم، سيكون بإمكان المُسافرين الإسرائيليين شراء التذاكر بواسطة الولوج في موقع الشركة على الشبكة العنكبوتيّة””””” أتمنى من من الأخ زهير ان يوضح ان أولى الطائرات تهبط الخميس وفِي نفس الوقت لايوجد تذاكر تباع على هذا الرحلة أو الرحلات القادمة. معناتها ان الخطوط الهندية تسير رحلات من دون ركاب والمغزى من الطيران فوق السعودية هو تقليص وقت الرحلة التكاليف. وإذا صح الخبر المزيف عن الطيران فوق السعودية الذي ذكر اكثر من العشرات خلال الأسابيع الماضية فان السعودية تحاول ان تجعل الخطوط الإسرائيلية تخس الكثير من الأموال وتخرج من السوق وهذا يحتسب للسعودية وليس العكس كما يحاولون كتاب الممانعة ان يصوروه

  10. رغم ان المقال حاول ربط السعوديه بأ اسرائيل الا انه برئها من حيث لا يدري ؟ اذا كانت السعوديه تمنع الطائرات من سبعين عامأ وهذا يخالف او يكذب تصريحات المانعين فماهو المجال الذي تستخدمه اسرائيل ؟ والهند دوله صديقه للسعوديه وان استخدمت اجوائها لاي بلد فلا مشكل خصوصآ ان هذا سيضر الشركه الاسرائليه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here