تداول واسع في الأردن لمقطع فيديو يظهر فيه أحد الموظفين يصرخ بوجه مواطن يزاحم للتحدث مع الملك

رأي اليوم- لندن- خاص

 أثار مقطع فيديو مصور لأحد الموظفين المرافقين للموكب الملكي الأردني، وهو يتحدث بانفعال مع أحد المواطنين جنوبي البلاد جدلا واسعا، حيث تم تبادل الفيديو على نطاقٍ واسع.

 وأثار الفيديو ايضا نقاشا على الصعيد السياسي في جميع الأوساط، وكان الموظف المرافق للموكب الملكي قد ظهر منفعلا فيما كان الملك عبدالله الثاني يهتم بالمواطنين الذين اوقفوه في الشارع العام ويستفسر منهم ويتلقى طلباتهم.

وفيما ظهر العاهل الأردني مبتسما بوجه جميع من تحلقوا حوله وهتفوا له من المواطنين، ظهر الموظف وهو يصرخ باحد المواطنين بانفعال.

 وحصل تزاحم مع هتاف للملك من ابناء عشائر الحويطات اثناء زيارة قام بها لبيت عزاء في أحد ضباط القوات المسلحة.

 وكان المواطنون يطمحون بتسليم رسائل للملك أو التحدث معه، قبل أن يصرخ بهم المرافق وبصورة علنية مثيرا إنزعاجا كبيرا بين أوساط عشائر المنطقة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here