تداول عاصف في الاردن لصورة “الحراكي المفشوخ” الذي اصبح وزيرا

 راي اليوم- عمان

 سارعت وسائط التواصل الاجتماعي الاردنية على نحو عاصف بإعادة نشر صورة لوزير الاتصالات الجديد مثنى الغرايبة وهو جريح اثناء تظاهرة حراكية شهيرة في عام 2011 .

 الوزير الشاب من رموز حراك الشارع طوال السنوات الماضية.

 وأطلق المعلقون علي الغرايبة لقب “الوزير المفشوخ” وقالت صحيفة عمون الإلكترونية  في تقرير خاص لها بان الحراكي المفشوخ اصبح وزيرا في حكومة الرئيس عمر الرزاز.

 والصورة شهيرة لإنها تضمنت الوزير الجديد وقد تعرض للضرب من رجال الدرك في حراك الربيع العربي.

 واستقبل الشارع تشكيلة حكومة الرزاز ببرود شديد .

وضمت الحكومة 28 وزيرا بينهن ولأول مرة سبع نساء

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

4 تعليقات

  1. دولة مديونة ب 40 مليار دولار تشكل حكومة من 28 وزير واكثر من 10 وزارات لا داعي لها وانما تنفيعات لاشخاص واستمرارا لنهج الفساد ومسلسل البذخ والانفاق بلا حسيب او رقيب.
    . يعني يوجد هيئة تشجيع الاستثمار ووزارة الصناعة والتجارة ثم تأتينا وزارة الاستثمار.
    . وزارة الثقافة والشباب طول عمرها مندمجة تأتينا الان وزارة ثقافة ووزارة شباب

  2. يدو أن الأمور قد اتضحت لافاشخ ولا مفشوخ.
    وحراك يفوت ولا حد يموت.

  3. نحن بأشد الحاجه الي رجال وطنيون. وذا. كفاه. علميه في. آجاد الحلول الواقعيه –المبنية علي المعرفه العلميه الناجحه
    كما علينا واجب محاسبه الفاسدين الذين اوصلونا إلي هذا
    نعم. من أين لك هذا—
    واعاده المال والحق. للوطن دون عنصريه أو تجاهل
    نريد وطن منتج وليس متسول

  4. إذا كان القصد من تشكيل هذه الحكومة بهذه الصورة اضحاك الناس و تسليتهم في آخر ايام رمضان فقد حقق الدكتور الرزاز نجاحا باهرا .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here