خامنئي يتوعد”بانتقام مؤلم”ردًا على اغتيال سليماني ويعين نائبه قائدا لفيلق القدس وروحاني يصف اغتياله بالخبيث والجبان ومؤشر على فشل وعجز أمريكا في المنطقة.. وإسرائيل تستنفر أمنيًا وروسيا تعتبرها “نذير حرب”وأمريكا تدعو رعاياها للمغادرة

لندن- متابعات خاصة: توعد المرشد الإيراني علي خامنئي بـ “انتقام مؤلم”، على خلفية مقتل قائد “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري قاسم سليماني، في غارة أمريكية، ويعين نائب سليماني إسماعيل قا آني قائدا لفيلق القدس في الحرس الثوري.

وفي بيان له الجمعة، تقدم خامنئي بالتعازي إلى أقارب سليماني، والشعب الإيراني، وقال إن عمل ونهج سليماني لن يتوقّف برحيله، ولن يبلغ طريقا مسدودا، مضيفًا “”انتقام مؤلم سيكون في انتظار المجرمين”.

وشدد آية الله خامنئي: ان المجرمين الذين تلطخت أيديهم بدم الشهيد سليماني ودماء بقية الشهداء في اعتداء ليلة امس سيواجهون انتقاما قاسيا.

ومن جهته ذكر الرئيس الإيراني، حسن روحاني أن بلاده ستنتقم من مقتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في غارة أمريكية بالعراق.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (ارنا) اليوم الجمعة عن روحاني قوله إن “راية العزة والصمود التي حملها الشهيد الفريق سليماني ستبقى مرفوعة عاليا من قبل ألوف جنود الاسلام وستستمر مسيرة التضحية والمقاومة المكللة بالفخر بعزيمة أكبر” مضيفا أن “الشعب الايراني العظيم والشعوب الحرة الاخرى بالمنطقة ستأخذ الثأر من أمريكا المجرمة بالتأكيد”.

وأضاف “لا شك أن هذا الاجراء الخبيث والجبان يعد مؤشرا آخرا على فشل وعجز أمريكا في المنطقة؛ ويدل على اشمئزاز شعوب المنطقة من هذه الدولة المعتدية التي انتهكت جميع المبادئ والاصول الانسانية والحقوق الدولية عبر انتهاج أكثر الاساليب بشاعة؛ مما سجل وصمة عار أخرى على صفحات تاريخها المخزي”.

وأعلن الحداد في البلاد 3 أيام عقب مقتل سليماني.

في سياق متصل، قال وزير الدفاع أمير حاتمي، في بيان، إن “هذه الجريمة البشعة ستواجه ردا حاسما”.

وأضاف، بحسب وكالة إرنا الرسمية، “سيؤخذ ثأر هذا الدم الذي سفك باطلا من جميع المتورطين والفاعلين للجريمة”.

إلى ذلك ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، سوف يختصر زيارته لليونان والعودة إلى إسرائيل عقب مقتل سليماني.

ودعا كذلك وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت إلى اجتماع لرؤساء مؤسسة الدفاع في مقر القيادة العسكرية في تل أبيب لتقييم الأوضاع مع مقتل سليماني.

وفي غطار تداعيات هذه العملية، أمرت وزارة الدفاع الإسرائيلية بإغلاق منتجع جبل الشيخ للتزلج في الشطر الذي تسيطر عليه إسرائيل من هضبة الجولان السورية اليوم الجمعة ، وسط مخاوف من قيام إيران بالانتقام من إسرائيل بسبب مقتل الجنرال سليمان في هجوم أمريكي.

في حين وصف قسطنطين كوساتشوف رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، مقتل قاسم سليماني، بأنه “نذير حربٍ شيعية أمريكية في العراق”.

وفي تصريحات لوسائل الإعلام الروسية، اعتبر كوساتشوف اغتيال سليماني بأنه “انتقام للاعتداء على السفارة الأمريكية في بغداد” من قبل الحشد الشعبي في الأيام القليلة الماضية.

وقال كوساتشوف : “مع الأسف الرد بالمثل لن يتأخر. إنّ اندلاع الحروب سهل ولكن إنهاءها صعب جدا”.

كما تقدمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بالعزاء لقائد الثورة الإسلامية في إيران علي الخامنئي، وإلى الشعب الإيراني، باستشهاد اللواء قاسم سليماني، مؤكدة “أننا سنسير معا في مواجهة هذا العدوان”.

وقالت الحركة في بيان الجمعة، وصل “رأي اليوم” نسخه عنه، : “بمزيد من الفخر والاعتزاز، وبمزيد من الحزن، تنعى حركة الجهاد علما كبيرا، وقائدا فذا لم يجاره في موقفه وفي جهاده أحد منذ عقود في فلسطين وفي المنطقة”.

وأضافت أن الشهيد سليماني استهدفته يد العدوان الأمريكي الإسرائيلي، يد الشيطان الأكبر، وهو في خطوط المواجهة مع هذا الشيطان وارتقى شهيدا.

وتابعت “اليوم باسمك تنادي الأمة، وترتفع راياتها في مواجهة هذا العدوان، معلنة لا انكسار ولا تراجع، ولن ترتبك حركة المقاومة ولا محورها في المواجهة، ولن تتردد في مسيرتها نحو أهدافها الكبرى في تحرير فلسطين وبيت المقدس وبهذه المناسبة والفاجعة الأليمة”.

بدورها أكدت حركة “حماس”، في بيان صحفي وصل “رأي اليوم” نسخه عنه، أن الولايات المتحدة الأمريكية تتحمل المسؤولية عن الدماء التي تسيل في المنطقة العربية، خاصة أنها بسلوكها العدواني تؤجج الصراعات دون أي اعتبار لمصالح الشعوب وحريتها واستقرارها.

وأدانت ما وصفته بالعربدة “والجرائم الأمريكية المستمرة في زرع وبث التوتر في المنطقة خدمة للعدو الصهيوني المجرم”.

وأضافت الحركة إنها إذ تنعى الحركة القائد سليماني وشهداء الغارة الأمريكية هذا اليوم فإنها تتقدم بالتعزية للشعب العراقي الشقيق باستشهاد عدد من أبنائه جراء الغارة الأمريكية الغادرة.

ودعت الولايات المتحدة الأميركية، الجمعة، مواطنيها إلى مغادرة العراق فوراً، وذلك بعد ساعات قليلة من مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بالصواريخ في عملية أميركية في بغداد.

وفي وقت سابق، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية، مقتل سليماني، في بغداد، بناء على توجيهات من الرئيس دونالد ترامب.

واتهمت الوزارة سليماني في بيان بأنه كان يعمل على تطوير خطط لمهاجمة الدبلوماسيين والموظفين الأمريكيين في العراق والمنطقة.

وتهدف الضربة الامريكية لردع خطط الهجوم الإيرانية المستقبلية، وفق بيان الوزارة الذي تعهد بأن الولايات المتحدة ستواصل اتخاذ جميع الإجراءات لحماية مواطنيها ومصالحها حول العالم.

النص الكامل لبيان المرشد الإيراني علي خامنئي في نعي قائد قوة القدس في حرس الثورة الإيراني قاسم سليماني

وقال المرشد الإيراني  آية الله خامنئي في بيان تعزية بعد اغتيال قائد قوة القدس الجنرال قاسم سليماني : ان الشهيد قاسم سليماني رمز دولي للمقاومة وكل عشاق المقاومة سيطالبون بدمه، واضاف القائد انه على كافة الاصدقاء والاعداء أن يعلموا أن خط المقاومة سيتواصل باندفاع أكبر وأن النصر الحاسم سيكون حليفه.

وشدد آية الله خامنئي: ان المجرمين الذين تلطخت أيديهم بدم الشهيد سليماني ودماء بقية الشهداء في اعتداء ليلة امس سيواجهون انتقاما قاسيا.

وهذا  النص الكامل  لبيان التعزية لقائد الثورة الاسلامية آي الله السيد علي خامنئي لمناسبة استشهاد اللواء الحاج قاسم سليماني.

بسم الله الرحمن الرحيم

الشّعب الإيراني العزيز!

ها قد حلّق لواء الإسلام العظيم وشامخ القامة إلى السماوات. لقد عانقت ليلة أمس أرواح الشهداء الطيّبة روح قاسم سليماني الطاهرة. إنّ سنوات من الجهاد الخالص والشّجاع في ساحات مقارعة شياطين وأشرار العالم، وأعوام من تمنّي الشّهادة في سبيل الله بلّغت أخيراً سليماني العزيز هذه المنزلة الرّفيعة إذ سُفكت دماؤه الطاهرة على يد أشقى أفراد البشر على وجه الأرض. إنّني أتقدّم بأسمى آيات التبريك لصاحب العصر والزّمان بقية الله الأعظم (أرواحنا فداه) ولروحه الطاهرة وأعزّي الشّعب الإيراني. لقد كان نموذجاً بارزاً للناهلين من فيض الإسلام ومدرسة الإمام الخميني، فقد أمضى جُلّ عمره بالجهاد في سبيل الله. الشّهادة كانت جزاء مساعيه الحثيثة طوال كلّ هذه الأعوام. سوف لن يتوقّف عمله ونهجه برحيله بحول وقوّة من الله ولن يبلغ طريقاً مسدوداً، لكنّ الانقام الشّديد سيكون بانتظار المجرمين الذين تلوّثت أيديهم القذرة بدمائه ودماء سائر شهداء حادثة الليلة الماضية. الشهيد سليماني شخصيّة مقاومة دوليّة وإنّ جميع محبّيه يطالبون بالثأر لدمائه. فليعلم جميع الأصدقاء-والأعداء أيضاً- أنّ نهج الجهاد في المقاومة سيستمرّ بدوافع مضاعفة وأنّ النّصر الحاسم سيكون حليف مجاهدي هذا المسار المبارك. فقدان قائدنا المضحّي والعزيز مرير لكنّ استمرار النّضال وتحقيق النّصر النهائي سوف يكون أشدّ مرارة على القتلة والمجرمين.

سوف يُكرّم الشعب الإيراني اسم وذكرى الشهيد رفيع الشأن اللواء قاسم سليماني والشهداء الذين كانوا معه خاصّة مجاهد الإسلام الكبير السيّد أبومهدي المهندس وإنّني أعلن الحداد في البلاد لثلاثة أيّام وأتقدّم بأسمى آيات التبريك والعزاء لزوجته الكريمة وأبنائه الأعزّاء وسائر أقربائه.

السيّد علي الخامنئي

Print Friendly, PDF & Email

19 تعليقات

  1. هل كل من يقتل على أيدي الأمريكان نعتبره شهيد؟ قتل البغدادي وبن لادن وصدام على يد الأمريكان فهل تعتبرونهم شهداء ام مجرمين ملطخين بالدماء مثلهم مثل قاسمي الملطخ بدم العراقيين والسوريون ام انه الطائفية اعمت بصركم

  2. طالما أنه كان يتمنى الشهادة فقد حققت امريكا أمنيته و ارسلته شهيدا سعيدأ إلى الجنة حيث الحوريات و ما لذ و طاب من الطعام و الشراب

  3. الحمد لله الذي رزقه الشهادة التي هي سمه الأنبياء والأولياء والأبرار والعظماء من الرجال وهو ملم في عمله ضد العدو وليس ملم بالهروب او الاختباء بعد ما استهلك من قبل مشغليه وإن لم يقتل غدرا لمات على فراش الموت الذي لا مفر منه. ولكن باستشهاده قد روي بدمائه الطاهرة روح المقاومة وزادها إصرار وعزما ليخلف لنا من يمشي على دربه مسلحاً بعزيمة وخبرة أكبر. رحمك الله وقد استشهدت واقفاً خدمة لدين محمد الاصيل على غير المنافقين المتصهينين في هذا الزمن المهين واقول لكل الفرحين ان تحشرو مع من انتم لهم محبين.

  4. الله يرحم الشهيد البطل سليماني
    هذا البطل المجاهد كان رأس حربة من اجل رفعة المقدسات الإسلامية وعلى رأسها القدس الشريف
    أنا سني وأحب المجاهد قاسم سليماني الله يرحمه
    الآن ستجد العملاء الخونة والأعداء والمغفلين والأغبياء يهذون بكلام غبي لا ينم إلا عن وساخة عقولهم أو عدم فهمهم لماذا أمريكا التي تدعم وتتبنى العدو الصهيوني قتلت سليماني
    ولكننا نقول
    اللهم أجرنا بمصيبتنا وأخلف لنا خيرا يا عظيم
    اللهم لا تشمت بنا الأعداء
    اللهم انصرنا على الصهاينة والمتصهينينآمين
    اللهم ارحم الشهيد البطل قاسم سليماني ورفاقه

  5. اللهم اضرب الظالمين الفرس المجوس بالظالمين الأمريكان مصاصي دماء البشر و اخرجنا من بينهم سالمين

  6. فتى ماتَ بين الضرب و الطعن ميتةً
    تـقومُ مـقامَ النصـر إن فاتـه النصـرُ
    و قـد كان فـوتُ الـمـوتِ سـهلاً فـردّه
    إلـيه ِالـحـفاظُ المرُّ و الــخُـلـقُ الـوعـرُ
    فأثـبـتَ فـي مُـستـنـقـع الـمـوت رِجلهُ
    و قال لها مـن تحت اخمصكِ الحشرُ
    مـضى طاهـرَ الاثوابِ لم تبق روضـة
    غـداةَ ثـوى إلا اشـتهـتْ أنهـا الـقـبـرُ

    تحية لروح هذا الشهيد البطل المناضل الحق ضد الصهيونية و تعزية للشعب الايراني و اللبناني و الفلسطيني و للمناضلين في جميع امم الارض.

  7. الشهداء احياء عند ربهم يرزقون
    سوف يخلدهم التاريخ
    بدماءهم ترتوي الأمة حتى تدافع عن شرفها وعزتها
    وتتحرر من الصهاينة الغاصبين ارض فلسطين
    والمستكبرين الأمريكان ومن أذنابهم المتخلفين
    الأذلاء
    وانا لله وانا الله راجعون

  8. انه زمن اختفاء القادة أو كما يقال عندنا زمن اختفاء الرجال. الله يرحمه مات شهيدا كما تمنى
    نسأل الله أن يعوض الأمة الإسلامية بواحد على شاكلته حتى تتخلص من الهيمنة الامريكية

  9. ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب
    خير الرزق هو الشهادة ونيل الجنة
    رحم الله الشهداء واسكنهم فسيح جناته

  10. لا نهتم بالقاتل او المقتول….. كلاهما قتل منا الكثير… ولا يعتبرنا اكثر من لعبة بيديه…. لقب الشهيد ليس صفة اعلامية تمنحها وسائل اعلام او بيانات….. واتمنى ان نرى مراجل الايرانيين في الرد بعيدا عن بلاد العرب

  11. رحمة الله عليك ايها البطل الشامخ و مبروك عليك الشهادة في سبيل الله و نسأل الله ان يتقبل شهادتك و يجعلك مع الشهداء الابرار لقد بحثت و جاهدت كي تنال الشهادة هاقد فزت انشاء الله
    اما عن الشامتين و الحاقدين ارى كأنكم ستخلدون في هذه الدنيا ارى كأنكم لا تمونون و الموت ينتظر في اجلكم و الفرق بينكم و بين هذا البطل هو اللتحق برب العزة سبحانه و تعالى شهيد في سبيل الله اما انتم ستموتون في فراش الموت و هذا هو الفرق اما الحساب لله جلا جلاله فقط و الحمد لله ان الله تعالى هو الذي يدخل عباده لنار جهنم و هو ليدخل عباده للجنة و هو الذي يرحم من يشاء و يعذب من يشاء و نسال الله العفو و العافية

  12. للأسف الحرب والقتل في صفوف العرب والمسلمين،وعلى ارضهم والمصلحة تعود الى قوى خارجية تعاديهم في العلن والخفاء،فمتى يستفيق العرب اولا؟

  13. الموت ولا المذلة … إسرائييل الكبرى من السودان الى فارس بدأ يتشكل … الطائرات الإسرائيلية الآن تحلق في سماء العراق…

  14. نذرف دموعا فخرا باستشهادك، اما الصهيوني ويهود الداخل من المتأسلمين وسيدهم الاميركي فسيبكون دما ترحما على ايامك.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here