تداعيات اغتيال سليماني.. المنتخب الأمريكي يُلغي زيارته لقطر وتحركات داخل الكونغرس لمنع تمويل “حرب كارثية” مع إيران

لندن- متابعات خاصة:قدم عضوان بالكونغرس الأمريكي مشروع قانون، يهدف إلى عرقلة تمويل أي حرب محتملة مع إيران، إثر عملية اغتيال واشنطن قائد “فيلق القدس” الإيراني قاسم سليماني.

وذكرت مجلة “تايم” الأمريكية، أن السيناتور الديمقراطي بيرني ساندرز، وعضو مجلس النواب الديمقراطي، رو خانا، قدما مشروع القانون للكونغرس، لمنع ما وصف بـ “حرب كارثية جديدة في الشرق الأوسط”.

وجاء في بيان صدر عن مكتب النائب خانا: “اليوم، نشهد تصعيدًا خطيرًا يقربنا من حرب كارثية أخرى في الشرق الأوسط”.

وأضاف: “الحرب مع إيران قد تكلف أرواحاً لا حصر لها وتريليونات من الدولارات وتؤدي إلى المزيد من القتلى، والمزيد من الصراع، والمزيد من النزوح في تلك المنطقة المضطربة بالفعل في العالم”.

وتابع: “الكونغرس الآن لديه فرصة لتغيير هذا المسار”.

وقال: “يحظر القانون المقترح تمويل البنتاغون لأي أعمال أحادية الجانب يتخذها هذا الرئيس (دونالد ترامب)، لشن الحرب ضد إيران دون إذن من الكونغرس”.

وكان مشروع القانون نفسه قد تمت الموافقة عليه في مجلس النواب في يوليو/تموز 2019، لكنه لم يمر بمجلس الشيوخ بعد.

وانتقدت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، عملية اغتيال قاسم سليماني، وآخرين بالعاصمة العراقية بغداد، قائلة إنها تعرض أرواح الأمريكيين للخطر.

وقالت بيلوسي في بيان عبر تويتر: “الأولوية القصوى للقادة هي حماية الأرواح والمصالح الأمريكية، لكن لا يمكننا تعريض أرواح الجنود والدبلوماسيين وغيرهم للخطر بشكل أكبر، من خلال الانخراط في أعمال استفزازية”.

وأضافت بيلوسي أن الغارة التي أسفرت عن مقتل سليماني، “تهدد بإثارة مزيد من التصعيد الخطير للعنف”، مشيرةً أنه “لا يمكن لأمريكا والعالم تحمّل تصاعد التوترات إلى نقطة اللاعودة”.

وتابعت: “لقد قامت الإدارة (الأمريكية) بضربات في العراق استهدفت مسؤولين عسكريين إيرانيين رفيعي المستوى، وقتلت سليماني دون تصريح باستخدام القوة العسكرية ضد إيران. علاوة على ذلك، تم اتخاذ هذا الإجراء دون استشارة الكونغرس”.

وتابعت بيلوسي: “يجب إطلاع الكونغرس بكامل هيئته فورا على هذا الوضع الخطير، والخطوات التالية التي تنظر فيها الإدارة، بما في ذلك التصاعد الكبير في نشر قوات إضافية في المنطقة”.

كما وأعلن الاتحاد الأميركي لكرة القدم إلغاء معسكر تدريبي كان يعتزم إقامته في قطر هذا الشهر، على خلفية توتر الوضع الإقليمي بعد مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني بقصف جوي أميركي في بغداد.

وكشف الاتحاد في بيان الجمعة عن إلغاء المعسكر الذي كان يعتزم إقامته في الدوحة بدءا من غد الأحد وحتى 25 كانون الثاني/يناير الحالي، عازيا سبب ذلك الى “تطور الأوضاع في المنطقة”.

وقتل سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، والقيادي البارز في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، فجر الجمعة بقصف جوي من طائرة مسيرة واستهدفت موكبهما قرب مطار بغداد.

وأكدت الولايات المتحدة ان الضربة نفذت بأمر من الرئيس دونالد ترامب، في حين توعدت إيران بـ “رد قاس”، وحذّر العراق من “حرب مدمرة”.

كما دعت الولايات المتحدة رعاياها الجمعة الى مغادرة العراق “فورا”، بينما صدرت مواقف إقليمية ودولية تدعو الى ضبط النفس وخفض التصعيد.

وكان الاتحاد الأميركي يعتزم إقامة هذا المعسكر قبل مباراة ودية يخوضها ضد كوستاريكا في الأول من شباط/فبراير.

وهو أكد في بيانه “العمل مع الاتحاد القطري لكرة القدم لإيجاد فرصة في المستقبل القريب ليختبر منتخبنا التجهيزات العالمية المستوى والضيافة في قطر” التي تستعد لاستضافة نهائيات كأس العالم عام 2022.

والجمعة، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” مقتل سليماني، في قصف جوي استهدف سيارتين على طريق مطار بغداد، بناء على توجيهات من الرئيس دونالد ترامب.

واتهمت الوزارة سليماني، في بيان، بأنه كان يعمل على تطوير خطط لمهاجمة دبلوماسيين وموظفين أمريكيين في العراق والمنطقة.

وأشعل مقتل سليماني، غضبا في إيران التي توعدت بـ “رد قاس”، فيما أعلن على إثره المرشد علي خامنئي، الحداد 3 أيام.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. من يزرع الشوك يحصد الجراح .
    امريكا او ترامب على الاصح يقفز هنا وهناك لاعادة انتخابه باي شكل فلو دخلو في حرب فامريكا يصعب انتخاب رئيس جديد وقت الحروب ولو تنازلت اران فسيخرج الكابوي ترامب على المنتخبين كبطل . الغبي يرجع يقوللهم اني اريد احفظ ارواح الامريكان وابعد عنهم الخطر فهل ابعد عنهم الخطر الان?وكذلك الغبي كان يقول لا نريد جنودنا بالشرقالاوسط وهو يرسل المزيد . شكله شعيف بالرياضيات

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here