تداعيات أزمة المعلمين على “البيروقراط” الأردني: تلاوم بالجملة وكبار موظفي وزارة التربية “حجبوا وثائق” عن وزيرهم ..والجميع يسأل: ما هي خفايا “التنازلات الكبيرة” التي قدمها الرزاز فجأة للنقابة؟

عمان – راي اليوم – خاص

تتحدث اوساط سياسية وبيروقراطية اردنية عن تحفظات لوزير التربية والتعليم الدكتور وليد المعاني لها علاقة بحجب معلومات ووثائق عنه  تخص ازمة المعلمين الاخيرة.

ويبدو ان بعض كبار الموظفين القدامى في وزارة التربية والتعليم دخلوا على خطوط التلاوم والاتهامات بشان التنازلات الحادة والكبيرة التي قدمتها الحكومة لنقابة المعلمين .

 ويتعلق الامر بتقييمات ورسائل ومذكرات رسمية  حجبت عن وزير التربية والتعليم الجديد والحالي .

وتتهم اوساط مقربة من الوزير الامانة العامة للوزارة بترك وزيرها بدون معطيات وثائقية خلال مرحلة التفاوض الشرس مع نقابة المعلمين .

وكانت المواجهة التي حصلت سواء عند التصعيد او التفاوض مع نقابة المعلمين  قد احتجب عنها كبير خبراء الوزارة وهو الامين العام والتربوي القدير سامي السلايطة .

 السلايطة طوال الوقت كان متابعا تفصيليا لمطالب المعلمين حتى في عهد الوزير السابق الدكتور محمد الذنيبات ويعتقد انه لم يتعاون كما ينبغي مع وزيره الحالي .

ويبدو ان السؤال يتواصل في الاردن حول ضعف تجاوب طاقم الادارة العليا في الوزارة ومنذ شهر ايار الماضي مع ازمة تتفاعل وتتصاعد في نقابة المعلمين دون معالجتها .

 ومن المرجح ايضا ان عدة وزراء في الحكومة تبادلوا اللوم على خلفية الكلفة الباهظة التي انتهى اليها الاتفاق مع المعلمين اضافة لمسئولين كبار من بينهم وزير المالية عز الدين كناكريه وحتى محافظ البنك المركزي الدكتور زياد فريز.

 الوزير كناكريه يجد صعوبة في تدبير 65 مليون دينار اضافية  تعهدت الحكومة بها ابتداء من العام المقبل لزيادة رواتب المعلمين والدكتور فريز يستفسر عن تلك المعطيات المتعلقة بمنح نقابة المعلمين تسهيلات مصرفية مبالغ فيها.

وبعد انجاز اتفاق نهائي احتوى ازمة المعلمين  تتجه كل الانظار لمعرفة خلفية الضغط الذي مورس على رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز للتوقيع على اتفاق تضمن ازعاج لنخبة كبيرة من كبار الوزراء والمسؤولين بما فيهم وزير التربية والتعليم  خصوصا وسط الانطباع بان الوزير المعاني حجب عنه طاقمه معلومات ومعطيات ووثائق فيما تم حجبه عن المشهد النهائي في الاتفاق بقرار من رئيس الحكومة .

Print Friendly, PDF & Email

14 تعليقات

  1. إلى الذي كتب فندي جربت كل الوسائل والحيل الأمنية والقانونية لإفشال الاضراب لكن صمود المعلمين ومجلس النقابة استطاع إسقاط وافشال جميع الخطط .

  2. الرئيس الرزاز قفز للجانب الأخر في اللحظة الأخيرة تحضيرا لليوم القادم خشية على نفسه من الغرق ،فقدم لنقابة المعلمين إنجاز لدى رافعتها الشعبية لن تسجله سوى لنفسها .
    ما حدث مع نقابة المعلمين سوف يفتح جميع الأبواب أمام مختلف شرائح المجتمع. لتصبح أدبيات اضراب نقابة المعلمين درس جديد بنمط جديد لكل شرائح المجتمع محدثا نقطة تحول في مسار العمل النقابي .

  3. رجاء الحار اغلاق موضوع اضراب المعلمين نهائيا لانه ترك صداعا لدى المواطنين . الموضوع أصبح بايخ و ليس له معنى

  4. والله ما حد فيكم فاهم اشي …. الموضوع انني بامتياز الاضراب جاء في توقيت صعب حيث اندلاع مظاهرات بصورة مفاجئة ضد الرئيس السيسي … وأخرى بشكل أوسع في العراق تضمنت عنفا وقتلى … ولذلك القرار كان( امني) بامتياز …..

  5. اكيد لصوص الخزينة يرون في زيادة 50 دينار للمعلم كارثة لانه بنظرهم المبلغ الوحيد الذي ذخب لمن لا يستحق وهم المواطنون الفقراء طبعا لسان حالهم يقول هل يعقل ان يخرج فلس من الخزينة دون ان تكون نسبتنا فيه 99% هذا عيب وعار بحق الدولة ….. يا للاسف لتلك الافواه التي اصبحت تعرف اننا في ضائقة بعد ال 50 دينار زيادة المعلم هي تغرف بدون حساب ولم يهتز لها جفن في عشرات المليارات التي نهبوها من الخزينة بين سرقات وسمسرات وعمولات وفرض نظام احتكاري على مشاريعهم التي افرغت الخزينة …. يا للاسف على ما وصلنا له من انحطاط ولكو عيب والله عيب استحووووووو

  6. االرزاز يدرك جيدا انه مسير، وجاءت ساعة الخلاص منه او التضحية به او انتهاء دورة فشعر بتلك اللحظات فأنقلب على من في الديوان او حكومة الظل حتى لا يفقد تاريخة واهله السياسي لمجرد ان يرضي فلان وعلان وهذه ضربة معلم تحسب له. كما انه ادرك ان خزينة الدولة مصروفات للعائلة وكان الاجدر ان ياخذ منها المعلم وغيره ولو الفتات.الرزار ادرك مدى الفساد الارداي والسياسي والاقتصادي الذي نخر في جسد الاردن واصابة بسرطان يصعد خلعه من جذوره كونه متأصل في مفاصل الدولة فأراد ان يفعل شيئا يسجل في تاريخه السياسي

  7. انا مش عارف. يعني شو هي الكلفة الباهظة اللي بتحكي عنها اتخن معلم. اجته الزيادة خمسين دينار. يعني ممكن يشتري فيها قصر أو سيارة فورد. يا رجل وحد الله

  8. _________________ أثبت إضراب المعلمين أن الأحزاب السياسية لم تعد الإطار الوحيد الممثل لمصالح الناس والمدافع عن حقوقهم،، حيث ظهر بشكل جلي و واضح ضعف و بؤس وعجز الأحزاب الأردنية “الدكاكين ” في التأثير بالساحة السياسية الأردنية لأسباب كثيرة منها عدم تمثيلها للتطلعات و مصالح الناس ،، وايضا برز خلال الاضراب دور وسائل التواصل الاجتماعي ألتي وفرت البديل عن الإعلام الرسمي المحتكر من قبل الدولة ،،كما أن قيادة النقابة لم تساوم على مصالح أعضائها <>،،بل كانت متمسكة بمطالب المعلمين و متماسكة حيث لم يظهر أي إختلاف أو تباين في الآراء و المواقف بين أعضاء مجلس النقابة ،،كما أن مجلس النقابة التزم بشكل كامل “بقواعد اللعبة” دستوريا و قانونيا خلال فترة الإضراب ولم يتجاوزها،،حاول بعض “المستوزرين” و “المستنوبين” ركوب الموجة من خلال التوسط إلا أن مجلس النقابة رفض و اصر على التفاوض المباشر مع الحكومة.
    _____________________ الحكومة الأردنية رئيسا و وزراء انعدم التناغم والتماسك بينهم بل إنهم كانوا يجهلون “قواعد اللعبة” واخطاؤ أكثر من مرة ،، ظهر الفريق الحكومي المفاوض بشكل بائس و ضعيف ،،بالرغم من المساندة الإعلامية الكبيرة من الإعلام الرسمي بالإضافة للأقلام المأجورة ،،بالرغم من ذلك تمكن مجلس النقابة من استخدام الفريق الحكومي المفاوض “كمراسلين” لنقل طلباتهم إلى رئاسة الوزراء والعودة بالردود الى مبنى نقابة المعلمين حيث كانت تجري المفاوضات.
    ___________________ تمكن من يستلم راتب أربعمائة دينار من التفوق على من يستلم أضعاف راتبة ،،للسبب بسيط : هذا انتخبة الناس و ذاك عينه أحدهم .

  9. حكومه تعلن على الملأ انها تجد صعوبه في توفير 65 مليون دينار يجب ان تستقيل احتراما لتاريخ الاردن وقيادته وشعبه. اما وقد اعترفنا فان الواقع يقول ان الامور تسير للاسوأ وحان الوقت لتدابير جاده وحازمه لمعالجة ازماتنا الاقتصاديه وهذه التدابير يجب ان تبدأ بالطبقه الخاصه المنتفعه على مر السنين من هذا البلد . يجب تجريد الجميع من المزايا الخاصه والعطايا والرواتب الخياليه التي نسمع عنها والامتيازات والمياومات وبدل هذا وبدل ذلك التي تفتح الباب على مصراعيه للسرقات القانونيه ذات الارقام العاليه التي يقوم بها عليَّة القوم. لا بد من الجديه والنزاهه والامانه والصرامه العادله في المرحله القادمه. ازهقت بكفي.

  10. وكما اسلفنا في كثير من التعليقات على صدر راي اليوم بهذا السياق والمشكلة باتت كيف نحكم وليس في من يحكم ؟؟؟؟ والقراءة التحليلية للبيان الوزاري المشفوع بوصف “المهمة بالإنتحاري مجازا ” وما استشرف من خلال رئاسة السيد الرزاز لجنة التخاصيه وخلاصة تقريره مفندا الغث من السمين وآثارهما على الإقتصاد الأردني ان دولة الرئيس يحاول إعادة التوازن وجاء موقفه أشبه بمن فتح مقص في فمه أمام تيّاران متصارعان على الساحة السياسيه تيّار العولمة والحداثه والتنوير ( جاهلا واومقلدا واومؤدلجا ) وربع من تستّتر تحت ظلال الموروث والثوابت(بكافة توجهاتهم ولوجا لتحقيق مصالحهم الضيقّه) وما زاد الطين بلّه كلّما حاول التصحيح هنا وهناك نشط خفافيش الظلام (الفاسدين والمفسدين اصحاب الأجنده لحساب الغيركما يطلق عليهم ) ناهيك عن نشاط مايطلق عليه في الأردن كواليس مجالس الذوات المحترمين رؤساء الوزراء السابقين وغيرهم ممن غادروا كرسي السلطه (دفاع عن النفس واو لشهوة السلطه نظرا لغياب المؤسييه والشفافيه والمسألة (عقابا وثوابا ) عند الإقالة واو الإستقاله والله اعلم مايسرون ويعلنون )) وباتت الشمّاعة والمغنّاة كل يحمّل من سبقه وآثاره التي أغرقت المواطن في عدم الثقة والتوجس من هذا وذاك وضياع بوصلة حقيقة الحدث وتداعياته كما عنوان الخبر وغيره وكل يغني على ليلاه والأنكى من يغني على ليلى غيره (جاهلا واتابعا واومقلدا ؟؟؟؟؟؟؟ وحتى لانطيل وبعد ان غرقنا في اقتصاد وسياسة الإستهلاك الإذعاني الإستعراضي ومابينهما من مروجين ومؤدلجين والأنكى عدم التوافق مابين هذا وذاك (مع جل أحترامي للقابضين على جمر الوطن مع الغالبيه الصامته ) وفق قواعد اللعبه الديمقراطية أيهما اقل وقت وكلفة دون التفريط بالثوابت ولوجا للهدف (خدمة الوطن والمواطن ) بات من الضروري إعادة التوازن للقانون الناظم وفق روافع المنظومه المعرفيه المجتمعيه من قيم وثقافة وآعراف وثابتها العقيده ولكل مجتمع خصوصيته بلفظ الغث الذي اعتراه نتيجة تغول العولمه والحداثه والتنوير والأخذ بالجيد وصياغة قوانين حمائيه للوافد دون استئذان وفلترة وتمحيص كما قوانين كابحه لمن يقف في وجه التطور المدروس في ظل تسارع التقنيه وبالخصوص تقنية التواصل ؟؟؟؟؟؟ وبكل الحسابات الأردن قوي بمكونه وموقعه وإذا ماصدقت النوايا واقترنت الأقوال بالأفعال وعلى قد فراشك مد رجليك قادر على الولوج لسياسة وإقتصاد الإعتماد على الذات “قرارا وتنفيذا “؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وصدق الأمي الأمين خاتم الأنبياء والمرسلين صلوات الله عليهم وسلامه جميعا ” من أصبح منكم آمنا في سربه معافى في جسده وعنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها” والوطن للجميع والكل في مركب وأحد ” وبعد الأخذ بالأسباب ” زرعوا وتكسرت ضروسنا ونزرع ومن بعدنا الأجيال تأكل وتصنع وتزرع “

  11. الطغمة الفاسدة هي المنزعجة من قرار الموافقة على علاوة المعلمين….. وطبعا لما تدار الامور بعقلية القلعه وليس بعقلية رجال الدوله المخلصين…. فهذا مآل الامور….

    أعتقد ان 65 مليون دينار لم ولن تخلق مشكلة لموازنة الدوله…. ولكن اعتقد بان المحاولات الاعلاميه المتكرره حول هذا الموضوع هو للتغطية عن مبالغ ماليه مخيفه الطغمة الفاسدة تعلم اين مصيرها…. من اتفاقيات الطاقة والغاز….مرورا بقضايا الدخان …. وليس انتهاء بمشاريع قديمه تم إحياؤها ولا احد يعلم مصير المبالغ التي صرفت عليها سابقا…. الباص السريع مثلا

  12. يفكرون و ينبشون عن زوايا هون و هناك لعلهم يجدون زاوية منسية من الضرائب و الرسوم يفرضونها على الشعب الجاءع ليعوضوا بها ما تدفعه الحكومة للمعلمين ،، يعني إللي بدهم يعطوهن المعاليم بدهم يطلعوهن من جلد المواطنين

  13. مبلغ 65 الخاص بزيادة المعلمين سهل جدا اين فروقات اسعار النفط واين تذهب واين ايرادات المنطقة الاقتصادية في العقبة واين ايرادات الفوسفات والبوتاس وشركة الكهرباء الوطنية أن عقدت النيه لتجميع المبلغ ليس صعبا لا نريد ذكر أموال الضمان الاجتماعي الذي يتصرفوا بها لبعض الأشخاص بدون حسيب أو رقيب والخير قادم جهزوا انفسكم لنقابات أخرى تطالب بحقوقها .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here