مرسيدس يأمل الحفاظ على الإيقاع بعد “الانتصار الكبير” في سباق فورمولا1- الكندي

European-wins

مونتريال  (د ب أ) – بعد المعاناة الكبيرة في سباق موناكو ، استعاد فريق مرسيدس توازنه بأفضل شكل ممكن وأعلن عن نفسه بقوة من جديد في المنافسة التي يخوضها مع فيراري هذا الموسم ، عندما استحوذ سائقاه البريطاني لويس هاميلتون والفنلندي فالتيري بوتاس على المركزين الأول والثاني بسباق الجائزة الكبرى الكندي الذي أقيم في مونتريال.

والآن يتطلع مرسيدس إلى الحفاظ على الإيقاع لمواصلة المنافسة بقوة مع فيراري وسائقه الألماني سيبستيان فيتيل.

ولم يواجه هاميلتون أي معاناة منذ انطلاقه من المركز الأول في السباق الكندي ، ليحقق السائق البريطاني الفوز الثالث له هذا الموسم والسادس له في مونتريال ، كما عزز بوتاس انتصار الفريق بإحراز المركز الثاني ، لتكون المرة الأولى التي يستحوذ فيها مرسيدس على المركزين الأول والثاني بسباق واحد هذا الموسم.

وقلص هاميلتون الفارق الذي يفصله عن فيتيل متصدر الترتيب العام لفئة السائقين إلى 12 نقطة.

وعانى فيتيل خلال السباق حيث شهد المنعطف الأول احتكاكا مع سيارة ماكس فيرستابن ، ليتحطم الجناح الأمامي لسيارة فيتيل وكذلك جزء من أرضية السيارة ، ويضطر للتوقف المبكر من أجل تغيير الجناح ليتراجع إلى المركز الثامن عشر.

لكن فيتيل أظهر إصرارا هائلا وتقدم حتى أنهى السباق في المركز الرابع.

وقال فيتيل “عندما تكون في المركز الأخير بعد أربع أو خمس أو ست لفات ، فإن أي شيء تحققه بعدها يعد بمثابة مكافئة. ولكن لو كانت الأمور قد سارت بشكل مثالي ، لأنهينا السباق ضمن المراكز الثلاث الأولى.”

وفي الوقت الذي كان يسابق فيه فيتيل الزمن لتجاوز دانييل ريتشاردو سائق ريد بول من أجل انتزاح أحد المراكز الثلاثة الأولى ، كان فريق مرسيدس وخاصة سائقه هاميلتون قد بدأ الاحتفال بالفعل.

وقال هاميلتون “جئنا هنا بفهم أكبر بكثير لسيارتنا وقد وجهنا ضربة حقيقية لفريق فيراري.. لقد كان سباقا مذهلا. أشعر بسعادة لا توصف إزاء الطريقة التي سارت بها الأمور وأنا ممتن لهذه النتيجة. خرجنا من سباق موناكو بمشاعر من خيبة الأمل ، ولكننا تكاتفنا حتى حققنا ما تشاهدونه.”

ويتعادل هاميلتون وفيتيل بذلك برصيد ثلاثة انتصارات لكل منهما خلال السباقات السبعة التي أقيمت حتى الآن ببطولة العالم ، التي تستأنف منافساتها من خلال سباق الجائزة الكبرى المقرر في اذربيجان بعد أسبوعين.

ويتطلع مرسيدس إلى تكرار التألق في السباق الكندي في سباق اذربيجان المقرر في باكو.

وقال توتو فولف رئيس فريق مرسيدس “لقد رأينا بعض المؤشرات المحفزة ولكننا بحاجة إلى مواصلة العمل بنفس الوتيرة ، من أجل تحقيق المزيد من النجاح في باكو.”

أما فيراري ، الذي اكتفى سائقه الآخر الفنلندي كيمي رايكونن بالمركز السابع في السباق الكندي ، فيتطلع إلى استعادة توازنه في باكو ، حيث تراجع بفارق ثماني نقاط خلف مرسيدس في الترتيب العام لفئة الصانعين ببطولة العالم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here