تحقيق شالكه يجدد ثقته في مدربه تيديسكو رغم استمرار الكبوة

من :توبياز برينكمان

بريمن (ألمانيا) -(د ب أ)- رغم ما أظهره من تحسن في الأداء خلال مباراته أمس الجمعة على ملعب فيردر بريمن ، عاد شالكه إلى جيلسنكيرشن بهزيمة جديدة.

وخسر شالكه 2 / 4 أمام مضيفه فيردر بريمن مساء أمس الجمعة في افتتاح مباريات المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا)، ليتجمد رصيده عند 23 نقطة في المركز الرابع عشر بعدما مني بالهزيمة الثالثة على التوالي وهي الخامسة مقابل تعادلين في آخر سبع مباريات خاضها في المسابقة.

وشالكه ناد يعيد فيه التاريخ نفسه، حيث اعتاد لنادي على تعيين مدرب جديد ثم تتعلق به آمال جماهير الفريق. وعندما تسوء أوضاع الفريق ، يقال المدرب لتبدأ دورة جديدة بنفس المنوال.

ولكن يبدو أن النادي هذه المرة لديه الإصرار على تقديم اتباع نهج مختلف حيث ما زالت المساندة قائمة للمدرب دومينيكو تيديسكو ،رغم فشل الفريق في تحقيق الفوز في آخر سبع مباريات خاضها بالبوندسليجا واقترابه بشدة من منطقة المهددين بالهبوط في مؤخرة جدول المسابقة.

وقال ألكسندر نوبل حارس مرمى الفريق ، بعد الهزيمة أمام بريمن أمس ، : “عندما تكون في مؤخرة جدول المسابقة ، يكون لديك العديد من الأشياء في تفكيرك… كان رد فعلنا جيدا لكن النتيجة النهائية كانت مزعجة للغاية”.

وشهد أداء الفريق في مباراة الأمس تحسنا ملحوظا عما كان عليه في المباراتين، اللتين خسرهما صفر / 3 أمام ماينز وصفر / 4 أمام فورتونا دوسلدورف.

ولكن هزيمة الأمس تركت الفريق في المركز الرابع عشر بفارق أربع نقاط فقط عن المركز السادس عشر في جدول المسابقة، والذي يخوض صاحبه دورا فاصلا من أجل البقاء في البوندسليجا.

وقال تيديسكو : “:بدأنا المباراة بشكل جيد ولعبنا بقوة واستعدنا الكرة مثلما خططنا لهذا… هاجمنا بسرعة وتقدمنا بالهدف الأول عن جدارة… ولكن بريمن تعادل من أول أو ثاني فرصة تسنح له. وبعد تأخرنا في الشوط الثاني ، كان من الصعب تحقيق نتيجة إيجابية. من المحزن أننا لم ننل المكافأة على العرض الجيد الذي قدمناه في الشوط الأول”.

وكان المهاجم بريل إيمبولو إضافة جيدة للفريق حيث سجل هدفي شالكه في المباراة، التي شهدت أول مشاركة له بالتشكيلة الأساسية للفريق منذ تشرين ثان/نوفمبر الماضي.

ولكن الشيء السلبي في مباراة الأمس كان إصابة دانيال كالجيوري، التي ستبعده عن الفريق حتى نهاية الموسم.

ومثل سابقيه أندري برايتنرايتر وماركوس فينزيرل، تولى تيديسكو قيادة الفريق كمدرب شاب ومتألق.

وقاد تيديسكو الفريق للفوز بالمركز الثاني في البوندسليجا الموسم الماضي ،والذي كان الأول له مع الفريق وهو ما يدفع إدارة النادي إلى تأييد استمراره في منصبه رغم الصعوبات التي يواجهها الفريق في الموسم الحالي.

ودفع كريستيان هايدل المدير الرياضي للفريق ،ثمن الكبوة التي يمر بها الفريق هذا الموسم حيث ترك منصبه في أواخر شباط/فبراير الماضي.

وقال يوخين شنايدر المدير الرياضي الجديد للفريق، إن صبر النادي ليس بلا نهاية . وأوضح ، بعد مباراة الأمس ، : “نحتاج إلى تغير في الأداء. رأينا هذا اليوم”.

وأكد شنايدر أن تيديسكو 33/ عاما/ سيظل مدربا للفريق في مباراته أمام مضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي بدوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء المقبل لكنه لن ينال مزيدا من الضمانات للبقاء في منصبه.

كان شالكه خسر 2 / 3 في مباراة الذهاب على ملعبه، ولكن تحسن الأداء في مباراة الأمس بالبوندسليجا ربما أنعش آمال الفريق في تفجير المفاجأة أمام مضيفه مانشستر سيتي يوم الثلاثاء المقبل.

واعترف شنايدر : “البوندسليجا لها معنى أكبر”.

ووعد تيديسكو بأن “يقدم كل ما بوسعه” طالما ظلت ثقة النادي به.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here