تحقيق استقصائي اردني : وسط عمان غرق  بسبب ” بليط “

عمان- راي اليوم

 اظهر تحقيق استقصائي في الاردن بان قيام احد مقاولي تبليط الارصفة بإغلاق مداخل ستة مناهل في وسط العاصمة الاردنية عمان قد يكون السبب المرجح لغرق وسط المدينة  والمدرج الروماني الاسبوع الماضي .

 ونشر الصحفي الاستقصائي خالد الخواجة  في صحيفة الراي مضمون التقرير  الذي قام به .

 وبينت الحيثيات التي كشفها الصحفي الخواجة بان بعض المتعهدين لتبليط الارصفة اغلقوا على الاقل في البلاط ستة مناهل في وسط العاصمة  بمعنى ان مناهل رئيسية في المنطقة لم تعمل خلال العاصفة المطرية وازمة الفيضان .

 وكانت السيول قد تسببت بخسائر بالملايين لتجار العاصمة الاردنية .

Print Friendly, PDF & Email

26 تعليقات

  1. ربي يصلح الحال …. والامانة تفتح مناهلها … كيف ما فتحو بطونهم ع الرشوة … مناهل مين … الناس ماعادو نايمين .

  2. سلام للجميع

    لا نسأل الا الله اللذي لا يرد سائلا
    لا نسأل الا الله اللذي يملكهم وما يملكون
    اللهم ارحم شهداء فيضانات الأردن وادخلهم فسيح جنانك
    اللهم عوض المتضررين وارزقهم وحسن احوالهم آمين.

    اعلان من اعلى الجهات و المستويات
    تقرر ما يلي؛
    تعويض المتضررين بسبب الفياضانات
    على نفقه الدوله
    -تعويض عائلات شهداء الغرق ١٠٠ الف دينار لكل شهيد
    -تعويض كل صاحب محل تجاري على كل محتوايات محله
    -اعفاء التجار المتضررين من الضرائب لمده ٥ سنوات
    -تعويض كل صاحب مركبه غرفت بمركبه من نفس سنه الصنع او احدث
    -اهداء المركبات الغارقه للمحتاجين بالقرعه للأستفاده منها سواءً
    كتصليحها او بيعها قطع غيار………..
    عفواً سادتي كان هذا حلم رجاءً الأستيقاظ…….

  3. الى *مغترب# أبدعت ووضعت يدك على الجرح وفعلا هذه العصابة شاغلة الناس بقصص متواصلة عن رفع الاسعار من غاز وكاز وبنزين ودعم وضرائب كي تبقى الناس ملتهية ومضروب عراها ولاحقة رغيف الخبز وبس

  4. الأخ الفاضل (اردني ومستحي)

    سامحك الله يا أخي، الأستاذ الفاضل (المغترب) لمن لا يعرفه قامـة وطنيـة نبيلـة وكلامه لـم يكن يوما ترهات.

    كلامه في معناه العميـق يحمل النقـد اللاذع لأمين عمان ومساعديه ويشير حتى لحليمة بولند وحفل تكريمها وغيرها مؤخرا من قبل أمانة العاصمة!

  5. على فرض المتعهد انهى العمل الا تقوم الامانه باستلام العمل وتفقده ادا كان مطابقا للمواصفات وبعدها تجهيزه للشتاء تم هل تم الاكتشاف العظيم باخر فصل الشتاء كله محاوله من لتبييض صفحه الامين كي يفلت من العقاب ولا يحصل معه متل وزير التربيه ووزيره والسياحه بحادته البحر الميت

  6. عملت في الاردن سنتين فقط و كان لشركتنا عمل مع الأمانة و القيم الهندسي في الأمانة غطاه الفساد لا اعمم ولكن الكثر يرتشون
    تلاعب بخلطات الخرسانة ، سحب حديد التسليح من الجسور و الأسقف قبل جفاف الخرسانة لإعادة استخدامها و يبقى المنشأ باقل القليل من حديد التسليح و في وادي عبدون لو عادة الأمانة و فحصة المنشآت الخاص بمياه الأمطار و الجاري لوجد الدليل القاطع
    على فرض ان البلطي اغلق المناهل من الأعلى دفع و جريان المياه و الضغط التولد من الماء داخل شبكة الصرف لن يبقي البلاط بمكانه
    حجج واهية
    العطاءات تحال عن طريق دفع الرشوة و شراء الذمم
    لو تم فتح تحقيق و اعادة تقييم هندسي لما تم إنشاءه لظهر التهاون و الفساد
    ولكن الحامي رب العباد لخلقه

  7. استخفاف بعقول البشر … ونوع من الملهاة بمواضيع جانبية تبعد الشبهات عن اي مسؤول يمكن أن يوجه اليه الاتهام بالتقصير والإهمال … هو ديدن الحكومة من سالف الزمان … سعر الخضار .. سعر الخبز … سعر الغاز … سعر المحروقات … ضريبة هنا وهناك … اي بمعنى وضع الفرد في تفكير لا يزيد عن كيفية الاستمرار بالعيش ليوم الغد وتوفير لقمة العيش له ولافراد عائلته.

    توفير مساحة لأشخاص مبدعين هو هاجس يقلق الحكومة … هذا التفوق يمكن أن يؤدي إلى المطالبة بأمور اسمى من مجرد خبز يومي.

  8. في إعتقادي أن المشكلة في الفيضانات في عمان “البلده لتقديمه” تكمن في الدراسة الهندسية لمشروع سقف السيل. في نظره سريعه لطبوغرافية عمان تدرك أن السيول (runoff) من الأمطار في حوالي ٧٥٪؜ من مدينه عمان تتجمع في وادي السيل. لو لم تكن عمان “اوسط البلد” موجوده في هذه المنطقة لكان هذا الموقع مثالي لبناء سد لجمع مياه الأمطار. مع النمو غير الطبيعي للمدينة وازدياد الارض المغطاة بالأسفلت والأبنية ازدادت كميه السيول. وكما أشار بعض الإخوه المعلقين إن ازدياد كميه الأمطار نظرا لما يجري من تغيير في المناخ حول العالم ساهم في تفاقم الوضع. في رأيي المتواضع أنه هندسيا لم يكن من الحكمه وضع هذه الكميه من السيول في وادي السيل في عباره. مهندس متقاعد

  9. كلام فارغ ، عائلتي أل خرفان أول من سكن جبل عمان ولا زالت المنطقة تحمل إسم عائلتي ألدين في أرشيف العائلة صور تعود إلى مطلع القرن العشرين عندما كان سيل عمان غزير في الصيف ونهر دافق في الشتاء مشكلة الفيضانات اسبابها أولاً : الصور التي تملكها عائلتي تكشف أن منطه وسط البلد من راس العين / الجبل الأخضر ( خالي من البناء كلياً ) حتى و إلى منطقه ماركا – محطه القطار كانت هذه المنطقه حقول زراعيه – لا زلت أذكر مطحنة حبوب في منطقه المهاجرين مقابل دير اللاتيين كان يملكها أل- ملحس ، في الربيع والصيف حتى موسم الشتاء كانت تتحول إلى أرض رطبه خصبه ( flood planes) ثانيا : إن كل تلال 27 (عمان أصلاً 7 تلال فقط) غطاها العمار والشوارع ولا يوجد هناك أي منطقه مكشوفه كالحدائق أئلأرضي الغير مرصوفه ليستوعب الشتاء فتتجمع المياه على سطوح البنايات وتجري في الشوارع كالسيول وتجمع في الأودية كالانهار الجارفة التي كانت يوماً حقول زراعية من 100 عام …….واليوم مباني ومخازن تجارية وبنوك ولا يوجد قطعه أرض واحده خالية من البناء أو قطعه أرض منخفضه لتستعمل برك تجميع مياه فيضانات الشتاء ، ولا يوجد قطعه أرض واحدةمتعدده خدمات مثل ملاعب أو ساحات غير مرصوفه عامه أو ملاعب وحدائق مغطاه بالحشيش ثالثاً : وأخيراً تم رصف وتغطيه مجرى السيل وتحول مجرى السيل إلى شارع تجاري ، ، مازلت أذكر حفريات المجاري والمناهل في المنطقه في سبعينات القرن الماضي من 50 عام تقريباً ولا أظن أنه تم تحديثها أو تصليحها وكل ما إتذكره منذ سبعينات القرن الماضي هو فيضانات الشتاء تزداد سوءًا كل عام وبدون حلول ، هذه هي عمان وسط البلاد منذ عشرينات القرن الماضي .

    الحل ؛ حفر قناه مكشوفه عميقه مجرى نهر توجه نحوها مياه الامطار نحو السدود . 2- هدم بعض المباني وحفر ساحات واسعه وعميقه متعدده الأهداف لتخدم كحدائق وساحات عامة وأسواق سياحية في الصيف وبرك تجميع مياه الأمطار في الشتاء

  10. والله انا مش فاهم كيف الموسسات الاردنيه كيف شغاله مش في دائرة المباني و تصدر رخص و مراقبه الاشغال الخاصة و العامه ارحمني

  11. غير منطقي بليط كيف يبلط و السيل جاري و اين المدقق كمان شويه سوف يقولون المسيب هو اكل المنسف يجعل امساك

  12. بعيدا عن السيول ، هناك شروط لاشارات المرور الارشادية على الطرق ، (عمود ، طول العمود ، قطر العمود ، سماكة المعدن ، لوحة معدنية ، قطرها ، سماكة المعدن ، الدهان العاكس . . الخ ، وكل بند له ثمنه .
    معظم اشارات المرور في شوارع الاردن تركب على اي عمود يجدوه في طريقهم (سواء عمود كهرباء او هاتف او حتى جذع شجرة) على يمين الشارع او في الجزيرة الوسطية ، السؤال اين يذهب ثمن العمود المفروض تركيب اللوحة الارشادية عليه ؟
    إن بعض الظن إثم .

  13. حبذا لو تقلل يا مغترب من ترهاتك، اليس من مسؤولية امين العاصمة ومساعديه ان يتأكدوا من الكشف على الاعمال التي تجري في عاصمتهم؟

  14. هذا الحكي ضحك على الذقون. حسب قياسات الأرصاد الجويه أعلى نسبة هطول سجلت 140 ملم يعني تساوي نصف كمية المطر اللي نزل على مسقط عام 2007 باعصار غونو. يعني الأردن تعرضت لحاله جويه تساوي اعصار من الدرجه الثانيه. ولا كل مناهل عمان تكفي هيك أمطار. إذا الامطار اللي يتفاخروا فيها أهالينا زمان ما عبت سد الملك طلال إلا بالشتوه هاي. بلا تحقيق مجاملات وتضييع الحقوق. مقاولين واستشاري ومالك مشروع كلهم عملهم بده تحقيق.

  15. على افتراض ان المتعهد اغلق المناهل السته الم يكن هناك مراقب من قبل الامانة ليراقب أعمال المتعهد.
    الكل في المكاتب المكيفة وعلى المراقب تحمل المسؤولية كاملة لما حصل من خراب بيوت.

  16. ان صدق هذا التقرير وكان سبب السيول هو اغلاق المناهل السته فان هذا اهمال وان المسوليه تعود لمحافظ العاصمه وجهازه الهندسي. البليط يعمل لمقاول حصل على العطاء من الامانه وهناك مهندس اشراف يتابع عمل المقاول ويفحصه وهو اما ان يكون مهندس امانه او مكتب هندسي خاص يعمل نيابه عن الامانه. وعندما طرحت الامانه هذه العطاءات جزءا منها كان توفير تامين للعمال والملكيات الخاصه والعامه وعليها تعويض المتضررين وان كانت قيمه البولصه قليله مع حجم الدمار والخساءر فان العبء الاضافي تتحمله الامانه كونها المالك للمشروع owner.
    ثم كان على الجهاز الهندسي المسوول في الامانه وطالما انهم كانوا يتوقعون هذه العاصفه ، كان عليهم اخذ الاحتياطات العاديه مثل وقف العمل، تنظيف الموقع، فتح المناهل، تغطيه اكوام التراب، ..الخ. واهم من ذلك على اشغال الامانه او من يمثلها ان يكون على اهبه الاستعداد لاي طاريء قبل الطلب من الفاع المدني ان يتدخل.
    من الاخر فان امين العاصمه وجهازه الهندسي مسوول عن نتاءج هذه السيول والدمار اللاحق.

  17. أتمنى على الصحفيين الإستقصائيين ( وبخاصة السيدة رنا الصباغ ) أن يقولوا لنا كم استغرقهم كل موضوع استقصوه , مع أن تلك المواضيع هي من حقول معرفتهم ومتابعتهم كصحفيين..ولكن صحفي الرأي بالذات أنهى تحقيقا استقصائيا ,عن شأن إنشاءات مختص ليست تفاصيله الفنية مما يعرفه الصحفيون, ويلزم سباح غواص ليبدأ تحقيقه فيما المياه فيما هي تجرف البضائع والأجساد وحتى السيارات .. ليسلمه لصحيفته مستقصىً منقحا “لا يخر الميّه” التي صيغ تحتها حتما, في أقل من ستة أيام ليتقصي حال ستة مناهل (في وسط عمان الغارق أكثر من ستمائة منهل) كي يتربع بحثه هذا على صفحات الرأي فجر اليوم السابع.. كان يمكن ان ننبهر ونقول “ماشاء الله”! ولكن الله جل جلاله الذي يمكنه أن يقول “كن ” فيكون .. يقول لنا في محكم كتابه أنه “خلق السماوات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش “!!

  18. طبعا العلاقة دائما جاهزة ؛؛؛؛؛؛؛ غير مستبعد بكرة يقولوا ” مؤامرة صهيونية الهدف منها اغراق عمان لأنها ترفض صفقة القرن “

  19. .
    — خلص ،،، واخيرا ظهرت الحقيقه وطلع الحق في غرق العاصمه على ( بليط ) ،، من سينصف امين العاصمه ومساعديه الذين تم اغتيال شخصيتهم رغم تفانيهم في خدمه العاصمه .
    .
    — كل الاعتذار لهم ولعن الله التسرع في إلقاء اللوم على المسوولين المبدعين ، وعلى الناس في المستقبل ان تتعظ وتاخذ مواقف ” حليمه ”
    .
    .
    .

  20. مهما كان السبب فهذا أبـــدا لا يعفي أمانة عمان من المسؤولية.

    لماذا استلمت لجان ومهندسي الأمانة الأعمال المنفذة من ذلك المقاول وغيره.

    ماذا عن الجولات التفقدية للبنية التحتية للتأكد من جاهزيتها قبيل موسم الشتاء وأثنائه.

    إغلاق ستة مناهل ليس هو السبب الحقيقي لفيضان وغرق وسط البلد فالقدرة الاستيعابية لتدفق المياه لستة مناهل أقـل بكثيـر من قوة وكمية المياه المتدفقة في منطقة وسط البلد.

  21. طبعآ لأن البليط اراد توفير كلفة نقل المخلفات الى مكب المخلفات الموجود خارج حدود العاصمه، ضمير مفقود والطوفان من بعدي،

    المسأله الاخرى أن مراقب المشروع المنتدب للأشراف على المشروع متورط أيضآ إما بسبب عدم ادراكه بالعواقب او انه غض البصر لأنه ربما حصل على شرهه دست في جيبه من تحت طاولة أحد المطاعم في المنطقه،

    للأسف، المقاولون عادة ما يلتفون على تطبيق بعض بنود العقد باستضعاف مراقبوا المشاريع واستمالتهم، هذا المنطق معمول به ولا احد يستطيع انكاره، طبعآ لا تعميم، عدى عن عدم حرفية التنفيذ و سوء المظهر النهائي بالرغم من الجوده العاليه للمواد المطلوبه في العقد،

    شروط السلامه للعمال وللمشروع وما حول المشروع عادة ما تكون غائبه بالكامل وكأن صاحب المشروع لم يسمع بها.

  22. هذا اللي عرفوه و يمكن ٦٠ منهل بس المذنب في النهايه هم امانه عمان و من استلم من المقاول أعماله و صرفله آخر فاتورة الحق اكيد مش ع البليط لان عمال المقاول من الباطن معروفين مين همه و شو اسعارهم. شو ما بررتم و شو ما اجتهدتم أنتم من يتحمل المسؤوليه.

  23. المشكله ليست في بليط ولا بطيخ , بل في النظام , أي عدم وجود رقابه أو الأستهتار بها

  24. وكيف استلمت الامانة المشروع من المقاول؟ المسؤولية يتحملها فريق الامانة الفاسد الذي استلم المشروع من المقاول على الغميضة لانه مصيبتنا في الاردن فيما يخص مشاريع الارصفة وتزفيت الطرق تكون في الذي يوقع على استلام المشروع خاليا من الشوائب وفي الحقيقة يكون المقاول دفع للمستلم المعلوم ليوقع له على المخالصة… يجب معاقبة هذا الذي استلم وقبض وليس المقاول

  25. عذر اقبح من ذنب.
    هذا البليط بيشتغل علي راسه ولا في مسؤول من الامانه بيستلم الشغل منه. والتبليط يكون حسب روسمات هندسيه تخفظ للارشيف للرجوع اليها.
    الامانه اعلمت جاهزيتها للموسم الشتوي.. لكن اعلان الجاهزيه ربما انهم اخرجوا الملابس الشتوي وضبوا الصيفي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here