تحقيقات “التبغ والسجائر” الاردنية “تتدحرج “بعد “توقيف”أسم اء كبيرة ونفي النيابة لرفع الحصانة عن شخصيات مهمة : نقاش عاصف يرفض ” دور  العشائر في حماية المتهمين” بعد إحتجاجات لأقارب المدير السابق للجمارك

 عمان- رأي اليوم- خاص

انتقد عضو البرلمان الاردني الذي طرح علنا ملف قضية السجائر العام الماضي مصلح طراونة لجوء بعض العشائر للدفاع عن أولادها المتهمين بالفساد في الوقت الذي تعرض فيه اقارب مسئول سابق وبارز خرجوا للشارع بعد توقيفه إلى حملة إنتقادات شعبية شرسه .

وطالب النائب مصلح الطراونة المواطنين المخلصين الذين يمتلكون معلومات بخصوص أي قضية فساد تقديمها لهيئة النزاهة ومكافحة الفساد أو مدعي عام أمن الدولة.

وقال الطراونه: على توقيف الوزير الأسبق منير عويس ومدير عام الجمارك السابق وضاح الحمود إضافة إلى 4 آخرين في قضية الدخان، “معا لمحاربة الفساد ولا حصانة لفاسد وعلينا جميعا احترام القانون واحكام القضاء”.

واضاف الطراونة “لا يجوز لنا مطلقا أن نكيل بمكيالين، مكيال محاربة الفساد ومكيال أن لا تمس جهود مكافحة الفساد قريبا لنا”.

وكان اقرباء الحمود في منطقة إيدون شمالي البلاد قد اغقوا طريقا رئيسيا وأشعلوا الاطارات إحتجاجا على توقيف ولدهم المدير العام الاسبق للجمارك.

 وصدرت بيانات بأسماء عشائر اردنية تحذر من استعمال بعض الاشخاص ككبش فداء في تحقيقات التبغ والسجائر.

وكان الإدعاء في محكمة امن الدولة قد قرر توقيف الوزير الاسبق للمياه منير عويس ومدير عام الجمارك وضاح حمود واربعة اشخاص اخرين من كبار موظفي الجمارك والمناطق الحرة على ذمة التحقيق في قضية التبغ.

ووجهت إتهامات للمسئولين الستة بإساءة الإئتمان وتلقي الرشوة دون معرفة التفاصيل او كشفها.

 وسرت شائعات قوية حول إحتمالية  رفع الحصانة عن رئيس سابق للوزراء وبعض النواب والاعيان في إطار نفس القضية لكن النيابة العامة نفت هذه التسريبات وحذرت المواطنين من التعامل مع الشائعات واعلنت انها ستكشف بشفافية عن مسار القضية.

 ويبدو ان الإرادة السياسية صدرت بتوقيف شخصيات من الوزن الثقيل من المرجح ان المتهم الرئيسي عوني مطيع قدم معلومات حولها.

وسارعت إحدى عشائر السلط  لإصدار بيان يعبر عن الثقة ببراءة ابنها المتهم وبنزاهة القضاء الاردني ايضا فيما شهد الشارع إحتجاجات أمنية في منطقة إيدون شمالي البلاد ، الأمر الذي اثار نقاشا عاصفا وسط التواصل والمنصات بعنوان دور العشائر في حماية أبنائها الفاسدين.

 وتشير مصادر خاصة إلى ان تحقيقات التبغ الاردنية مفتوحة على المزيد من الاحتمالات والمفاجآت خصوصا وان الشارع اعاد تداول عدة صور للمتهم الرئيسي مع شخصيات برلمانية متعددة في الوقت الذي نشرت فيه عشرات التعليقات بعد تدحرج القضية قانونيا التي ترفع شعار..”نريد كشف جميع المتورطين

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. المشكله انه الفساد اصبح السلوك العام للبلد حاكما ومحكوما ولم تعودنا الدوله على النزاهه بل تطبق القانون على من لا ظهر (عشيره) له. سمعنا مرارا على شعارات مثل من اين لك هذا ولكنها للاستهلاك لا اكثر. اهميه العشيره انها تقرر كم من ابناءها يذهبون للجامعات بمنح دراسيه وكم من ابناءها توظفهم الدوله والمراتب المخصصه لهم كعشيره ومناطق وطواءف. بدوره ابن العشيره عندما يحصل الرتبه في الدوله يصبح عمودا للعشيره فيوجه مصادر الدوله لتطوير وتحديث وتقديم الخدمات لابناء عشيرته وتسهيل امورهم مقارنه مع غيرهم. وهم بدورهم يمكنهم مراجعه اي داءره حكوميه وانجاز الامور لانهم من طرف فلان او علان وهذا ينطبق على القطاع الخاص ايضا.
    رغم ان الديوان يحكم البلد بحكومه موازيه الا ان النزاهه غاءبه ولا يختلف الرضع عن الحكومه، لهذا ممكن ان تتدحرج رءوس كبيره بسبب شركه التبغ الا انه في النهايه لا يحاكم احد لانه المحسوبيه والفساد شيء عادي في الحاه اليوميه. وكما قال عادل امام في المسرحيه: اذا كل واحد ساكن فوقيه رقاصه حيعزل، ما بظل حد ببيته

  2. الفساد فقط موجود تحت حماية العشيرة. لقد ارتفع جدار العشائرية كثيرا حتى أصبح يخفي خلفه فيلة وزراف من الفاسدين والمجرمين والبلطجية. حان الأوان لوقف هذه المهزلة وهدم حائط العشائرية وتسويته بالأرض حتى ينكشف اللصوص والفاسدين وقطاع الطرق. لا يمكن التقدم ولو خطوة مع هذه البنية الاجتماعية المتخلفة .

    رئيس جامعة البلقاء حاول مرارا تصحيح تجاوزات ترتكب في ظل العشائرية ، هدمت جامعة رسمية كبيرة. النتيجة كانت بإعادة الرجل إلى المربع الأول حماية لمكتسبات الفساد

    حان العمل الجاد والصادق للخروج من المازق

  3. الأساس أن تتبرأ كل عشيرة من مجرميها علناً وتطلب أشد عقاب لهم أسوةً بمحمد (ص): لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها. وعقاب الشرع لمن يفسد بالأرض: يقتلوا ويصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض. فيجب تشديد عقوبات وتركيب إسورة إلكترونية على يد كل صاحب سوابق لمتابعة حركته ومعرفته ولأن تكاليف القبض عليه بالآلاف وتكاليف السجن عشرة آلاف سنوياً للنزيل فيجب تعديل قوانين لتغريمه كل ذلك بمصادرة أمواله وأملاكه وأموال وأملاك من تبرع لهم وإن كان يمول حاضنة جهوية أو متنفذة تحميه فيجب ملاحقتهم.

  4. شيٸ مضحك والله٠٠٠کل العرب ابناء عشاٸر مو بس الاردنیین٠ لکن في ناس عنجهین یعتقدون ان الدوله والشعب یخافون منهم ومن عشیرتهم وهذا غباء٠٠لان اکبر عشیره في الاردن لن تصمد اکثر من ساعتین٠ العشاٸر في الاردن هي المنظومه الوحیده التي تحافظ علی کرامة المواطن لان القانون ضعیف ومغیب٠ لکن لا یجوز السماح للعشیره ان تحمي مسٶول فاسد مهما کبر حجمها٠ ما في مسٶول فاسد من المریخ او مقطوع من شجره ، کلهم ولاد عشاٸر٠ حتی لو کان من عاٸله فلسطینیه او سوریه، في عشیره وراه٠ لذلك العشیره التي تحترم نفسها ترفع الغطاء عن ابن عشیرتها المتهم٠ لا احد یعترض بان توکلو له عشرین محامي، لکن یجب تسلیمه ورفع الحصانه العشاٸریه عنه٠ او بتخرسو وبتبطلو تشکو من الفساد٠ طبعا هذا الکلام بالتاکید غیر موجه لعشیرة بني عبید الکریمه المحترمه٠٠٠انه موجه لکل الاردنیین٠

  5. أنه لمنتهى النفاق ، جميع ألأردنيين ومنذ سنوات يتكلمون بالفساد وعن الفساد وأن الفساد هو مشكله الأردن ولولاه لكانت الأردن جنه الله في الأرض . يتغير الأمر تماما اذا ما كان الفساد يتعلق بالعشائر وابناء العشائر ، هنا تطبق المقوله العربيه المكتوبه بماء الذهب “انصر أخاك ظالما أو مظلوما” لكن ليس بمعنى أن تردعه عن الظلم اذا ما كان ظالما !! . أما اذا ما كان الفساد آتيا من الغرب فالجميع ضده يطالب بتطبيق أقصى العقوبات على مرتكبيه . بسبب تلك الازدواجيه والتمسك بالعشائريه ورفض تطبيق القانون والعداله عليها فأن الأصلاح سوف يكون صعب المنال .

  6. .
    — الذين يصدرون البيانات الركيكه الصياغه باسماء العشاير هم ليسوا شيوخها ولا زعمائها بل هم بعض من أفرادها الاقربون للمتهم مثل بعض أعمامه اوأخواله اواخوانه او أولاده وبعض من استفاد من وجوده بمنصبه وهولاء يتحركون غالبا بايعاز من المتهم ذاته عله يسعى بالضغط لإيجاد مخرج له .
    .
    — جهد مشكور لكن المطلوب هم الاشخاص الثلاثه الاهم الذين وفروا الغطاء فمدير منطقه حره او جمارك او موظفين بالمؤسستين يستطيعون التلاعب بالأوراق وإخراج ماكنات او مواد لكنهم لا يملكون السيطره على الانتاج في مصانع غير مرخصه والتوزيع في الاسواق بالجمله والمفرق اواهمال شكاوي رسميه متكرره من الشركات الدوليه التي كانت تكتب للدوله تشكوا لسنوات من السجاير المزورة ،،،، هذا كله يحتاج الى مآت الاشخاص للتنفيذ من عمال وفنيين ومحاسبين وأمناء مستودع وأمناء صندوق وجباه وسائقين وهذا لا يتم التغاضي عنه دون توفر ( تغطيه ) على مستوى مختلف .
    .
    — من وفر التغطيه لموضوع الدخان هما ايضا من يوفر التغطيه لما هو اخطر ، ومن وفر التغطيه للمستثمرين غير الاردنيين في الدخان هو ذاته الذي يبتز مستثمرين حقيقيين من اردنيين مغتربين وغير اردنيين .
    .
    .
    .

  7. ابو الفرحات، الشعب ضحية الفساد وما تم توقيفهم يستحقون محاكمه عادله علنيه يسمع فيها كل ما عندهم بدون كبت اعلاني وتحذير من التداول باي معلمات عن القضيه، كل من اعتقل هو في الصف الثالث من الفاسدين وهم كبش الفداء وسوف يتم التغطيه على الصف الاول والثاني من الفاسدين تحت مظلة المحكمه العسكريه التي يجب ان لا يكون لها اي دور في مثل هذه القضيه وتم ادراج هذه القضيه تحت مظلتها للتحكم بالقضيه وتنقاية اكباش الفداء وهذا هو الفساد بعينه، لا تقنع نفسك انه في عدل هنا وينفش غلك، الفساد الاعظم لن يطال ولا بد ان اهل من اعتقل يتبادرهم هذا الشعور بعدم العدل في اتهام ابنائهم من بين كل من ساهم في هذه قضية الدخان وفتح دماغك واقرأ بين سطور التمثيليه التي تتم امامك.

  8. يبدو ان كثير من الشعب فاسد ولا يحب الا الفساد وهذا هو خراب الديار . كيف لك ان تدافع عن فاسد اذا لم تكن فاسد او مستفيد من الفاسد

  9. حال بعض الأردنيين غريب عجيب ، فهم يطالبون بالإصلاح ومكافحة الفساد، وعندما تشرع الدولة في الامر،يتغير موقف الناس ويصبحوا مع الفساد وضد الدولة وضد القانون والتحقيق والقضاء، وتصبح هذه المنظومة برأيهم أداة ضارة ،خاصة إذا كان المتهم احد ابناء العشائر..
    هذا الحال غير طبيعي ومقلق، فهل الفاسدين والمرتشيين من أبناء المريخ او عطارد؟؟؟؟ ام يجب أن يكون الفاسد اما أجنبيا او أعجمييا او من ذوي العورات ……
    ثم من هم موظفي الدولة في الاردن؟؟؟ اليسوا أبناء العشائر وبنسبة تزيد عن ٩٥% من الموظفين؟؟؟ وطالما الأمر كذالك فمن الطبيعي أن يكون منهم فاسدين ومرتشيبن وقتلة ارهابيين.
    الغريب ان العشائر الاردنية تتدعي النقاء والولاء والانتماء للدولة والنظام، لكن يبدوا ان هذا الولاء مشروط بالمكاسب والوظائف والمنح والبعثات والتأمين وباقي المزايا،ويختفي في حال تعرض احد أبنائهم الى اي مسائلة.
    بإختصار هل العشائر الاردنية مع النظام او ضده؟؟
    مع الفساد او مع مكافحة الفساد؟
    مع القانون ام فوق القانون؟
    مع الدولة العصرية او ضدها؟؟
    ولتعلم العشائر انها مثل اي جماعة انسانية،فيها الصالح والطالح،وفيها الشريف والحرامي،وهذا لا يعيب احدا.
    لكن العيب هو ان تحمي وتدافع عن الفاسدين في الوقت الذي تطالب فيه بالإصلاح.
    هذا التناقض لا يليق ولا ينسجم مع شعب يعتبر نفسه نشميا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here