تحضيرية جبهة عبيدات تهاجم المصري بعد إعلانه الإنسحاب: “لم يعد معنا”

عمان- رأي اليوم- خاص

خرجت اللجنة التحضيرية للتجمع الاردني للتغيير بقيادة رئيس الوزراء الاسبق أحمد عبيدات عن صمتها إزاء الجدل الذي اثاره إنسحاب السياسي الكبير طاهر المصري منها.

 واصدرت اللجنة  بيانا  الاحد إعتبرت فيه ان المصري حضر الاجتماعات السابقة طوال ستة اشهر لكنه اليوم اصبح خارج الجبهة الوطنية.

وحاولت اللجنة التحضيرية إظهار الغضب من بيان اصدره المصري سابقا عبر الاشارة إلى انها هي التي تقرر بان يكون المصري خارجها في اشارة موازية لخلافات بينه وبين نظيره العبيدات .

وقالت اللجنة ان الجبهة لكل الاردنيين ولن تتأثر بخروج اي شخص.

ونشرت اللجنة ما اسمته بوقائع حضور المصري لجميع الاجتماعات التشاورية وموافقته على كل ما جاء فيها لا بل تحديده موعد الاشهار معبرة عن إستغرابها من قول المصري بانه سمع في مؤتمر الاشهار كلاما غريبا لا يمثله.

ونشرت اللجنة مقتطفات منتقاة من رسالة قالت ان المصري ارسلها لعبيدات قبل مؤتمر  صحفي لإشهار الجبهة يعتذر فيها عن الحضور لأسباب صحية

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

7 تعليقات

  1. الموضوع لا يحتاج الى تحليلات أو اتهامات من أي أحد!!!! لكل شخص الحق في تغيير رأيه وموقفه حسب قناعاته وخبرته الجديدة وحسب الظروف الجديدة . لا يوجد أي شخص يسير على مسار واحد طوال حياته وعبيدات أحدهم فمواقفه اختلفت حسب الظروف التي مر بها من رئيس مخابرات الى رئيس وزراء الى تشكيل هذه الكتلة الجديدة . احترام الرأي المخالف مطلوب.لا يجب أن يشكك أحد في النوايا الطيبة من عبيدات والمصري تجاه البلد , وكل واحد يخدم بطريقته التي يراها مناسبة .

  2. .
    — من باب الحرص على نجاح هذه المبادره الطيبه التمس العذر للصراحه التي سيتضمنها تعليقي .
    .
    — عبيدات والمصري من عتقيه السياسه الاردنيه وكل واحد من العتقيه يعرف تماما كيف يفكر امثاله من اللاعبين والا لما وصل لموقعه اصلا .
    .
    — مجرد اعتذار المصري عن حضور فعاليه الإشهار باي حجه كان موشر انسحاب دبلوماسي لا يغيب مطلقا عن شخص بنباهه و خبره ابو ثامر ، ومع ذلك اعتبره حاضرا وثبت مساهمته امام الحضور في حفل الإشهار فإما يودي ذلك الى توريط ابو نشأت فلا يمكن ان يتراجع او يتراجع ويحرق اوراقه ، ضربه معلم من ابو ثامر .
    .
    — السوال الاهم ، الا تلاحظون أيها الوطنيون المؤسسون الى اين اتجهت البوصله الان امام المواطنين ، الرد على رساله المصري كان مع كل الاحترام خطا استراتيجي كي لا اعتبره فخ اوقعتم انفسكم به ، والاولى كان تجنب الرد تماما والتركيز على الاهداف .
    .
    — هنالك الكثير الذي اتمنى ان اكتبه لكن اخشى ان يفسر خطا ، بوركت جهودكم ، واحذروا فالقادم اكثر تعقيدا .
    .
    .

  3. تحية طيبه للاستاذ عطوان
    تحضيرية الجبيه الوطنيه للتغيير وليست تحضيرية جبهة عبيدات وعبيدات احد موءسسيها مع جمع كبير من الخيرين في الاردن للعلم فقط

  4. المصري خسر قاعدته الشعبيه بعد هذا التصرف المفاجئ

  5. ربما انه كان مدفوع عليهم لافشال مشروعهم وقد نجح و ادى المهمة ببراعة تصلح لتكون درسا دبلوماسيا ، ، طروحاته و افكاره تختلف عنهم. ، هم معارضة واضحة و يطالبون بالاصلاح و التغيير حسب مفهومهم ،، هو لا يمكن يكون معارضه ولا من اي نوع ومفهومه للاصلاح و التغيير يختلف عن مفهومهم ،، وبالنالي لا يمكن يحدث انسجام بينه و بينهم ،، من جهة اخرى الرجل رمز للمكون الفلسطيني و هذا المكون مبسوط على الوضع الحالي ويأنى بنفسه عن المعارضه و يتخذ موقف حيادي ، يراقب و يتفرج و يضحك وهو اذكى من ان يتورط بمعارضة غير مجدية ولا مقنعة

  6. اثبت دولته انه دبلوماسي بارع و سباسي بامتياز ،،، عندما لم يعجبه الوضع ولم يناسبه ،، زمط منهم و لحق مصالحه الشخصية السياسية و الديمغرافية و الاجتماعيه

  7. جاؤوا به على اعتبار انه من اصل فلسطيني ليكتمل التجمع بجناحين اردني و فلسطيني ،، فاتهم انه من دعاة التوطين و التجنيس و فاتهم ان عقليته تختلف عن عقليتهم و ان افكاره و اهدافه تختلف عنهم ، ارادوا استغلال اسمه و نسوا جوهره ،، فاتهم انه مثل صابون نابلس بمزلط بلحظه ،، بكل الاحوال ما قام به درس سياسي دبلوماسي يتعلم منه الجميع

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here