“تحسبوا لردود الفعل على الرسوم المسيئة”.. نصيحة فرنسا لمغتربيها في الدول الإسلامية

باريس- (رويترز)- دعت فرنسا مواطنيها المقيمين بعدة دول ذات غالبية من المسلمين أو المسافرين إليها لأخذ احتياطات أمنية إضافية وسط تصاعد موجة الغضب من عرض الرسوم المسيئة للنبي محمد في مدرسة فرنسية.

ونشر الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الفرنسية اليوم الثلاثاء نصيحة جديدة للمواطنين في إندونيسيا وبنغلاديش والعراق وموريتانيا بتوخي الحذر.

كما أصدرت السفارة الفرنسية في تركيا نصيحة مماثلة لمواطنيها المقيمين في البلاد. وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أشد المنتقدين للحكومة الفرنسية.

وقالت التوجيهات الفرنسية إن على المواطنين الفرنسيين الابتعاد عن أي احتجاجات على الرسوم وتحاشي التجمعات الشعبية.

وشدد المسؤولون الفرنسيون على حقهم في عرض الرسوم بعد أن ذبح طالب شيشاني عمره 18 عاما مدرسا بمدرسة إعدادية لعرضه الصور على تلاميذه في الفصل.

وشهد عدد من الدول الإسلامية تصريحات تهاجم القيادات الفرنسية وتتهمها بمعاداة الإسلام وتدعو إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. لماذا لا تتضامن السيدة فيروز مع معجبيها المسلمين في لبنان وفي الدول العربية وفي انحاء ألعالم ، وتعيد الوسام الذي اهداه ألرئيس الفرنسي مانويل ماكرون لها؟

  2. كأن النظام السعودي والإماراتية لا يهمه لا الاسلام ولا النبي محمد عليه الصلاة والسلام خطيئة هذا السكوت قادمة من رب العالمين انتظروا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here