تحريف جنيف 2 عن مساراته الأساسية

haytham-manna66

هيثم مناع

تسلمت عدة رسائل من أصدقاء هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي تعرب عن مفاجأتها لمقاطعة الهيئة مؤتمر جنيف بالترتيبات والصيغة والشروط التي تم بها. خاصة وأننا كنا المحامين الأشاوس عن هذا المؤتمر واتهمنا بعد موقفنا المدافع عنه بكل الموبقات حتى من أشخاص اعتلوا منصة وفد الائتلاف باسم المعارضة السورية في مونترو.

 لقد كتبت في ملاحظاتي الأولى عن جنيف 1 في العاشر من تموز 2012: “لقد تم تنظيم المؤتمر بدون السوريين وكأنه اجتماع لمجلس الأمن، ولكن هذه النقطة السلبية تداركها إعلان جنيف بالتأكيد عدة مرات على القول “الشعب السوري هو من يقرر مصير البلد، ولا بد من تمكين جميع فئات المجتمع ومكوناته من المشاركة في عملية الحوار الوطني. ويجب ألا تكون هذه العملية شاملة للجميع فحسب، بل يجب أيضا أن تكون مجدية- أي من الواجب تنفيذ نتائجها الرئيسية.”. من هنا نقول بأن حضور وفد للمعارضة الديمقراطية وازن وتمثيلي وقوي شرط واجب الوجوب لإنجاح المؤتمر الدولي حول سورية المزمع عقده وفق إعلان جنيف. وأضفت يومها: “أما على الصعيد الإقليمي فقد غابت مصر والسعودية وإيران، وإن كان دور إيران والسعودية في القضية السورية معروف، فسورية هي الجبهة الشمالية لمصركما يكرر كل من قابلناه من المسئولين المصريين”. وقد تطرقت وقتئذ إلى نقاط ضعف إعلان جنيف وضرورة اكتمالها في عملية الإعداد والتنظيم للمؤتمر.

لقد شاركنا بشكل فاعل من أجل إنجاح مؤتمر جنيف. وعقدنا مؤتمر “من أجل سورية ديمقراطية ودولة مدنية” في جنيف في 30-31/1/2013 للتأكيد على ضرورة الحل السياسي وفق إعلان جنيف. وأعددنا مشروعا لتدريب الكوادر السياسية السورية على التفاوض قدمناه للخارجية السويسرية في نهاية فبراير 2013. ولحسن الحظ تم تبنيه بعد ذلك من الأمم المتحدة وكاد ينحسر بتدريب الائتلاف بدعوى أن فريق الأمم المتحدة تلقى طلبا من الائتلاف للتدريب. وكدت أطلق فضيحة للإعلام لو لم يتم تصليح الأمر بدورة تدريبية لهيئة التنسيق والهيئة الكردية العليا. ثم في اللحظة الأخيرة وضع فيتو على اسم الهيئة الكردية العليا، فقلنا للأستاذ الإبراهيمي: “نريد عنب ولا نريد قتل الناطور” يحدث التدريب باسم هيئة التنسيق الوطنية بحضور النسبة نفسها لوفد الهيئة الكردية العليا. وهكذا حدث، وتدرب الائتلاف في اسطنبول وهيئة التنسيق في مونترو. وبادرنا بمشروع “صوت واحد، برنامج واحد ووفد واحد”. وعندما التقينا السيد أحمد الجربا في 9-10/12/2013 عرضنا عليه موقف هيئة التنسيق واقتراحها باجتماع تحضيري في القاهرة وافق على الفكرة. لكن يبدو أن نتائج التفويض الأمريكي بموضوع وفد المعارضة قد حسمت. وتم الاتفاق على مخالفة الفقرة العاشرة من “إعلان جنيف”  التي تحث المعارضة على تشكيل وفد وازن ومقنع″  وأقرت الاملاءات السعودية- الأمريكية من أجل وفد حصري من الائتلاف “تحت السيطرة” كما قيل بالحرف في اجتماعات باريس قبل موافقة الائتلاف الرسمية على الحضور.

يومها اتصل بي الصديق ناصر الغزالي وقال لي الموقف المأثور للثائرين على الانتداب الفرنسي:

ـ الملك فيصل الأول ملك سوريا: “أنا أقول لك يا شهبندر: أنا ابن رسول الله وسأوافق على شروط الجنرال غورو والقيادة الفرنسية”.

ـ الدكتور عبدالرحمن الشهبندر وزير الخارجية: “وأنا أقول لك: أنا ابن هذا البلد.. ولن أوافق على تسليمها لا لغورو ولا لغيره”.

 فقلت له: لا يوجد قوة في العالم تستطيع أن تفرض شيئا على هيئة التنسيق الوطنية.

لا شك بأن توافقات روسية- أمريكية قد مهدت لانحراف قطار جنيف 2 عن سكته الأساسية. ولا شك أيضا بأن تكليف السيد روبرت فورد (الملكف بالملف السوري في الخارجية الأمريكية) كان كارثة بحد ذاته. فنحن أما محافظ جديد شارك مع نغروبونتي في مساعدة الكونترا في نيكاراغوا وله سجل فاشل في العراق وقد رفضت مصر تعيينه سفيرا في القاهرة. وقد كانت علاقاته دائما بالمحافظين والإسلاميين وأشباه الليبراليين القابلين بدور “القاصر”. ويعتبر التقدميين والديمقراطيين مقربين من السلطة السورية كذلك يعتبر وحدات حماية الشعب جماعة تكونت بمساعدة وإشراف النظام السوري. ولا يمكن مع شخص كهذه بصلاحيات واسعة أن يتم تشكيل وفد وطني ديمقراطي مدني صلب يملك قراره وصوته المستقل. فإن أضفنا لذلك هيمنة بندر بن سلطان على كتلة هامة في الائتلاف. لا يمكن عقد أمل على هكذا توليفة.

حذرنا الطرف الروسي والمبعوث الدولي مرارا من مخاطر مخالفة “إعلان جنيف” بتعزيز دور غير السوريين على دور السوريين في رسم جغرافية مستقبلهم. ولكن يبدو أن الصفقة كانت قد تمت. فأعلمت السيد بوغدانوف بأنني شخصيا لن أحضر مؤتمر جنيف بهذه الصيغة وأظن أن هيئة التنسيق الوطنية والديمقراطيين الكورد والعرب يقفون نفس الموقف. وبالفعل كان هناك موقفا صلبا وواضحا من الجميع ورفضت جميع الأطراف الحضور تحت عباءة الائتلاف والشروط الأمريكية.

لقد جرى الصمت عن عملية حرف مؤتمر جنيف 2 عن مساره أولا بعدم احترام ما أسماه الإبراهيمي “إجراءات بناء الثقة”. الأمر الذي يعني تهيئة أجواء شعبية حاضنة للمؤتمر مثل رفع الحصار عن كل المناطق المحاصرة سواء من السلطة السورية أو مجموعات مسلحة أو الطرف التركي. والإفراج عن المعتقلين النساء والأطفال والمرضى في السجون والإفراج عن المخطوفات والمخطوفين من المدنيين وإيصال المساعدات الغذائية والطبية لكل المناطق السورية. ثم كانت مأساة تشكيل وفد المعارضة خاصة وأن 55 بالمائة من أعضاء الائتلاف كانوا ضد المشاركة في المؤتمر، واختزل تمثيل المعارضة السورية بأقل من نصف هذا الهيكل الذي فقد بالأساس ومنذ زمن أي تأييد شعبي يذكر داخل البلاد.

لذا أقول لكل من يسألنا عن موقفنا اليوم: لا يمكن لقطار يخرج عن السكة الحديدية أن يتابع الطريق. ولا يمكن قبل العودة إلى روح إعلان جنيف التي تؤكد على دور السوريين في قياد وتقرير مصيرهم أن ننضم لهذه العملية. وكون تداعيات ما يحدث لن تكون إيجابية على الشعب السوري وطموحاته فقد تداعينا مع عدد كبير من القوى والأصوات الوطنية الديمقراطية لعقد مؤتمر جامع يعيد لأحرار سورية حقهم الطبيعي في استقلال قرارهم السياسي والوقوف معا لبناء خطة طريق تعيد للحل السياسي دوره باعتباره الطريق الوحيد لوضع حد للنكبة التي تعيشها البلاد.

إن عقد مؤتمر وطني ديمقراطي لأحرار سورية مطلب حيوي بل وجودي لصوت قوي وفاعل للسوريين في وجه لعبة الأمم.

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. طبيعي ان لا تحضر الهيئة مؤتمر جنيف انه لوقف الحرب وهي لا تملك قوات عسكرية صحيح الائتلاف لا يمون على مسلحي المعارضة المتنوعة الاتجاهات الا ان الذي يمون على الائتلاف يمون على المسلحين ومن جهة النظام هناك قيادة تستطيع تنفيذ ما تعد به
    اما بالنسبة للحوار وبناء سوريا فيجب ان يتم بين النظام والمعارضة الوطنية (من جبهة وهيئة واحزاب قومية ويسارية.. سواء مقيمة في الداخل او الخارج) اي الرافضين للهيمنة الاميركية
    خطأ المعارضة انها اعتقدت في البداية قرب سقوط النظام وحتميته بالنظر الى ما جرى في باقي الدول العربية كان عليها القبول حينها … تم تعديل الدستور حزب البعث ليس الحزب الحاكم انتخاب لرئيس الجمهورية وليس استفتاء. ..
    اما النظام فكوارثه كثيرة….. لكنه افضل من الجربا ومن وراءه

  2. هيثم مناع وهيئته يريدون إعادة إنتاج النظام الأسدي ، وهم يلفون ويدورون كي لايجيبوا على سؤال ” هل توافق الهيئة على رحيل الأسد وأركان سلطته ؟ ” بالطبع لا…

  3. المعارضة في جنيف لاتمثل نفسها (وفد الائتلاف) لاشك ان معظم المعارضة الخارجية تمثل المخابرات الامريكية والسعودية ولا مكان لها في سوريا . معارضة الداخل منقسمة على نفسها وعليها الاتفاق على جدول أعمال لانقاذ الوضع الحالي في سوريا . على القوميين واليساريين والناصريين والاحزاب الجديدة والعلمانيين الاجتماع الفوري لوضع خطة طريق لانقاذ سوريا وكل من يستثني الاخرين لايسثحق الاحترام وهو يساهم في زيادة الأزمة . بقاء الاسد أو ذهابه يكون بناء على انتخابات براقبة دولية .النظام تم تغييره نظريا ولم يعد هناك حزب واحد وفي كافة الاحوال يمكن تغيير الدستور . انتخابات برلمانية جديدة تحت مراقبة دولية مطلوبة . كفى تعقيدا للأمور ياسادة كلكم أبطال ووطنيون وممثلون للشعب أوجدوا مخرجا للأزمة باتفاقكم واحترام بعضكم

  4. ET ALORS CEUX QUI ONT REUNI EN GENEVE2 SONT PAS DES SYRIENS?PEUT ETRES SONT DES CHINOIX!!!!!!!!!!!!SEULEMENT PARCEQUE ILS TE LAISSENT LA CHANCE DE REPRESENTER LE REGIME TU T’ENRAGE ONT SAIT BIEN QUI EST TU?L’HOMME QUI A ENGAGE LA POLICE CONTRE LES DEMONSTRATIONS CONTRE L’EMBASSADE SYRIEN A PARIS
    A REVOIR LE VIDEO SUR YOUTUB ET VOIR TON VISAGE AU MIROIRE

  5. لقد أصبحتم اضحوكة بين الأمم يامن تسمون أنفسكم معارضة!
    اقد أثبت النظام السوري للعدو قبل الصديق انه الأجدر لقيادة سوريا. فبعد ثلاث سنوات من الحرب الكونية عليه، ها هو يثبت و للمرة الألف انه أقوى!
    لقد دوخ العالم و ما زال وانتم ما زلتم حائرين من يمثل من في جنيف!!!
    حمى الله سوريا والخزي و العار للعملاء المتسولين.

  6. ألم يكن من الأفضـل للشـعب السـوري أن يرى العـالم أن هناك نوعا” آخر للمعـارضـة في سـوريا يا دكتور هيثم…؟؟! لا أحـد يتـوقع حلولا” في جنيف 2 ولكن مشاركتكم على الأقـل كانت ستعطي الفرصـة للتواصل مع الإعلام ونشـر وجهة نظركم بصورة أوسع. هـل تريد لأزلام السـعودية وقطـر أن يقررو كيف سيكون شكل سـوريا الديمقراطية في المسـتقبل…؟؟!! أقولها بصـراحة عدم مشـاركتكم جعلـتني أعيـد النظـر في تقييمي لمدى مصـداقية حرصـكم على سـوريا ..!!

  7. بسم الله الرحمن الرحيم.
    عربي متابع
    والله كنت احترم السورين لما امتازوا به من خصال حميدة ووعي وتعلم ، ولكن الآن تخبر ذلك حينما رأيتهم يخربون بلدهم الجميل بأيديهم و أيدي أعدائهم ويقتلون أبناء بلدهم من أجل فتاة من الدولارات إسترزقوها من أسيادهم. حسبي الله في هذه المعارضة التي ليست إلا مجموعة من اللصوص والمافيات التي لايهمها إلا المال والاستجداء لمن يريد أن يستعبدهم.
    السلام عليكم

  8. انا من حيث المبدأ موافق ان للسورين وحدهم القرار والسوريين وحدهم من يختار مصيرهم ..
    لكن أنى لسوريين صنعهم نفط الخليج ومندوب الولايات المتحدة في الامم المتحدة … أنى لهم ان يكون قرارهم من رأسهم ونابع من مصلحة الشعب ؟ هم كقادة الخليج وكحسني مبارك وزين العابدين ووو…
    نصبوا علينا ولا يمثلونا وقراراتهم كلها لمصالحهم الشخصية فقط .

  9. من خلال متابعتي للأحداث في سوريا وخصوصا للتيارات المعارضة الموجودة في الخارج أجد أنهم هم البلاء الأعظم على الحراك السوري ويتحملون أخلاقيا كل هذه النتائج الكارثية من قتل ودمار. كل جهة معارضة تدعي أنها مالكة الحقيقة وتنصب نفسها كمتحدث رسمي باسم الشعب وكل منها يكيل الإتهامات للأطراف الأخرى بالتعامل مع قوى إقليمية ودولية ضد مصالح الشعب السوري, وكل منهم يعتبر نفسه منزه عن الأخطاء رغم أن الواقع اليومي يثبت عكس ذلك. ماهذه المعارضات التي ترى القتل اليومي والدمار الممنهج للمدن والقرى السورية منذ ثلاث سنوات تقريبا ولم تستطع أن توحد نفسها على أساس القاسم المشترك الأصغر ! هل المناصب الوهمية أغلى عندكم من تلك الدماء التي تسل يوميا ؟ هل الخلاف على تولي الحقائب قبل نيلها أهم عندكم من مصير الشعب والبلد؟ إذا كانت ثلاث سنوات غير كافية لتأليف جبهة معارضة قوية يسير وراءها الشعب لنيل حريته من نظام استبد أبشع أنواع الإستبداد فإنكم جميعا لاتستحقون صفة المعارض الذي يتكلم بإسم الشعب أو جزء منه. ثلاث سنوات كانت غير كافية لتوحيد أطياف المعارضة بل زادت في هذه الفترة عملية التمزيق والتخوين وتوجيه الإتهامات إلى درجة أن الشعب أصبح يتمنى الخلاص منكم قبل الخلاص من النظام.

  10. ياجماعة المعارضة في مؤتمر جنيف هل انتم في كامل قوامكم العقلية هل تنتظرون ان يسلم الاسد الحكم بصورة سلمية كما يدعى الكذبة الروس والأمريكان !!!! ان بشار لا يعرف سوى لغة القوة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here