تحرك في باريس دعما للصحافي الجزائري خالد درارني

باريس- (أ ف ب): رفع نحو خمسين مدافعا عن حرية الصحافة وممثلون للجالية الجزائرية لافتة مساء الثلاثاء في باريس على واجهة مقر بلدية إحدى الدوائر دعما للصحافي خالد درارني الذي حكم عليه بالسجن سنتين مع النفاذ في الجزائر.

وقال كريستوف دولوار الأمين العام لمنظمة “مراسلون بلا حدود”، “هذا قرار رهيب. من خلال سجن خالد ينغلق النظام الجزائري على نفسه في منطق قمعي”.

ورأى أن هذا الحكم “ينتهك التشريعات الجزائرية والدولية ومعها مثل الاستقلال الجزائري الذي تحقق بالنضال الحق”.

وشارك دولوار في نشر اللافتة التي كتب عليها “حرروا خالد” إلى جانب أرييل فيي رئيس بلدية وسط باريس ومساعد رئيسة بلدية باريس للعلاقات الدولية ارنو نغاتشا والمدير العام لمحطة “تي في5 موند” إيف بيغو التي كانت يتعاون درارني معها قبل توقيفه في آذار/ مارس الماضي.

وقال بيغو “تأسف تي في5 موند للقرار وتطالب بالإفراج الفوري” عن درارني مشددا على أنه يريد “أن يعرف (الصحافي) الواهن جدا بأنه ليس بمفرده”.

وردد المتظاهرون شعارات تندد بالقمع وتطالب بحرية التعبير. ورفع كثيرون صورا ولافتات تطالب بالافراج عن الصحافي.

واستغل أبناء من الجالية الجزائرية فرصة التظاهرة للمطالبة بالافراج عن كل المعتقلين السياسيين في الجزائر البالغ عددهم نحو خمسين على ما قال المدافعون عن حقوق الانسان.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. خمسين !!!! مظاهرة حاشدة فعلا في بلد بها أكثر من خمسة ملايين جزائري !!! و لكنه تصرف منطقتي لأنهم يدافعون عمن وصفه الرئيس الجزائري تبون في لقاء صحفي بالخبارجي الذي كان يتلقى الاوامر من السفارة الفرنسية بالجزائر و كلها موثقة ….

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here