تحذيرات.. “اللمبات الموّفرة” لا تسرطن ولكن تجنب كسرها

555555555555

متابعات- راي اليوم 

تُتداول الكثير من الأقاويل حول “اللمبات الموفرة” وأنها تتسبب في الإصابة بمرض السرطان.

ويؤكد استشاري الأمراض الجلدية ورئيس المركز القومي للبحوث بمصر سابقاً هاني الناظر، أن هناك العديد من الأقاويل التي ترتبت على البحث الذى نشر في المواقع الأمريكية حول اللمبة الموفرة وعلاقتها بالإصابة بالسرطان.

ويقول الناظر: إن هذا البحث بمثابة إشاعة وليس له أي أساس من الصحة، وأن الأشخاص يهتمون بقراءة العناوين وليس المحتوى وهذا يتسبب في إشاعة الذعر والخوف لدى المواطنين.

ويوضح استشاري الأمراض الجلدية لـ”اليوم السابع” المصرية، أن الاستعمال العادي للمصابيح الموفورة “اللمبات الموفرة” لا يتسبب في الإصابة بالسرطان، وأن استخدمها آمن على الصحة في حالة تجنب تعرضها للكسر.

ويضيف رئيس المركز القومي للبحوث سابقاً، أن الاستعمال بالطريقة الصحيحة وتجنب وقوعها وتعرضها للكسر يحافظ على تحاشى الأضرار المحتملة كالصداع والقلق والتوتر وتأثيراتها على الكبد وكلى وأمراض تنفسية، ولكنها لا تسبب في الإصابة بالسرطان.

وأخيراً، يؤكد رئيس المركز القومي للبحوث سابقاً، أنه في حالة كسرها لابد من لبس “الجوانتى” أثناء الإلمام بالبقايا والتأكد من عدم وجود أي آثار لها.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here