وزير الخارجية التركي يتهم اليونان بتقويض مفاوضات ليبيا لفرض ادعاءاتها البحرية على البلاد

 

أثينا  ـ (د ب أ)- انتقد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو اليونان لدعوتها قائد ما يسمى بالجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر إلى أثينا الأسبوع الماضي، وقال إن أثينا تحاول تقويض جهود السلام في ليبيا في محاولة لفرض ادعاءاتها البحرية على البلاد.

وقال تشاووش أوغلو عبر تويتر اليوم السبت: “الجهود اليونانية لعرقلة الدفع باتجاه السلام في ليبيا ستذهب سدى” مضيفا “أن الحكومة الليبية الشرعية وقعت مذكرة تفاهم معنا لحماية حقوقهم”، حسبما أفادت وكالة أنباء بلومبرج.

وأضاف تشاووش أوغلو: “دعوة حفتر إلى اليونان وإبراز الأجندة الوطنية اليونانية يمثل تقويضا للجهود الرامية إلى إحلال السلام في ليبيا. نود أن نذكر أصدقاءنا اليونانيين بأن هذه الجهود العقيمة لا جدوى منها”.

وتأتي تصريحات تشاووش أوغلو قبل مؤتمر دولي في برلين غدا الأحد يهدف إلى التوسط لإنهاء حرب أهلية في ليبيا. وتدعم تركيا الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس برئاسة فائز السراج، التي تواجه تقدما من قوات حفتر باتجاه طرابلس.

والتقى رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس حفتر أمس الجمعة.

واشتدت التوترات بين تركيا واليونان بعد أن وقعت أنقرة اتفاقية مثيرة للجدل مع طرابلس في تشرين ثان/ نوفمبرالماضي لتعيين الحدود البحرية، وتؤكد مزاعم السيادة، على المناطق المتنازع عليها في البحر المتوسط الغني بمصادر الطاقة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. هؤلاء اليونان الروم المجوس الصفويين يبعثون بمرتزقتهم من قبرص وبلغاريا ورومانيا ومقدونيا ليحاربوا ويقتلوا المسلمين في ليبيا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here