عاهل الأردن يغادر القاهرة بعد زيارة قصيرة استمرت عدة ساعات اجرى خلالها مباحثات مع الرئيس المصري ركزت على “حل الدولتين”و التعاون الاقتصادي

القاهرة/عمان – (د ب أ)- غادر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اليوم الاثنين القاهرة بعد زيارة قصيرة استمرت عدة ساعات التقى خلالها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

ووفقا لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، فقد اتفق الجانبان على مواصلة العمل لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين الشقيقين لتحقيق الازدهار المشترك.

وجرى التأكيد على أهمية اجتماعات اللجنة العليا الأردنية المصرية المشتركة، التي عقدت في القاهرة الشهر الحالي، للنهوض بمستويات التعاون الثنائي في شتى الميادين.

وعلى صعيد التطورات الإقليمية، تصدرت القضية الفلسطينية والقدس المباحثات، حيث أكد الجانبان ضرورة تحقيق السلام العادل والدائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والاستمرار بدعم الأشقاء الفلسطينيين لنيل حقوقهم العادلة والمشروعة في إقامة دولتهم المستقلة على خطوط الرابع من حزيران/يونيو عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وفقا لحل الدولتين ومبادرة السلام العربية.

وأكدا رفض الأردن ومصر للممارسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية والتي شملت مؤخرا هدم عشرات المنازل الخاصة بالفلسطينيين، وشددا على أن هذا يتطلب تحركا دوليا لوقف هذه الممارسات الاستيطانية.

كانت (بترا) ذكرت في وقت سابق اليوم أن الملك غادر إلى القاهرة في مستهل جولة تشمل أيضا تونس، التي سيزورها لتقديم واجب العزاء بوفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي.

وكان عاهل الأردن قد التقى ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أمس الأول السبت خلال زيارة للإمارات.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الذي يدعم حل الدولتين لا يسمح لاسرائيل وأمريكا بإقامة القواعد العسكرية في بلادة ولا يدعم الارهابيين لتدمير سوريا بالتعاون مع الصهاينة وأمريكا.
    الذي يدعم الشعب الفلسطيني لا يحاصر غزة ويلاحق كل وطني في المطارات وعلى الحدود. أتحدى جلالتة وسيادتة إن كان عندهم وعند جيوشهم شجاعة إرسال طلقة واحدة لبندقية صيد فلسطينية.
    كفى متاجرة بالقضية الفلسطينية
    شعوبكم جائعة تطوف العالم بحثا عن عمل وأنتم سري مري في العالم على نفقة هذه الشعوب المسكينة.

  2. اه و الله؟ هوءلاء لا زالوا يحكون عن حل الدولتين! وين هذه الدولة الثانية؟ في المريخ و لا في كوكب ثالث؟ قرفتونا! فكوا وارحلوا عنا! تنحاوا قاع!
    الله ينصر المقاومة!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here