تحالف “القوات البحرية المشتركة” يعزز انتشارها قبالة اليمن بعد هجمات طالت سفنا تجارية ويؤكد أن مخاطر النقل في هذه المياه لا تزال موجودة

4433

دبي -(أ ف ب) – أعلن تحالف “القوات البحرية المشتركة” الذي يضم الولايات المتحدة ودولا أخرى بينها المملكة المتحدة وفرنسا والمملكة السعودية الاثنين تعزيز انتشاره بعد هجمات طالت مؤخرا سفنا تجارية.

وقال التحالف في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه ان “الهجمات الاخيرة ضد سفن تجارية في خليج عدن وباب المندب تظهر ان مخاطر النقل في هذه المياه لا تزال موجودة”.

وأضاف التحالف الذي يضم 31 دولة انه “في مواجهة هذه التهديدات، ستعزز القوات البحرية المشتركة وجودها” غرب ميناء عدن في جنوب اليمن.

في بداية حزيران/يونيو، أعلن التحالف العربي في اليمن بقيادة المملكة السعودية ان ناقلة نفط تحمل علم جزر مارشال تعرضت لهجوم لدى مرورها في باب المندب من دون ان يؤدي ذلك الى وقوع اصابات في صفوف طاقمها.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعاً دامياً بين الحوثيين والقوات الحكومية، وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه. وشهد النزاع تصعيداً مع بدء التدخل السعودي على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكّن الحوثيون من السيطرة على أجزاء كبيرة من البلد الفقير.

ويسيطر الحوثيون على الجزء الاكبر من الساحل اليمني المطل على البحر الاحمر. وفي شباط/فبراير قتل بحاران سعوديان عندما تعرضت فرقاطة للتحالف العربي لهجوم من قبل ثلاثة زوارق انتحارية.

 

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. قد يكون هذا التحرك مقدمة لشيء خطير الا و هو تغيير خريطة الشرق الاوسط من خلال تقليص الدور القطري وتقزيم شعب ودولة باكملهما الى امارة تتحكم فيها السعودية.من جهة ثانية سيتم ارساء دولة كردية قوية ببترول عراقي سوري و معونات عسكري واستراتيجية اميريكية،فرنسية واسرائلية. وبذلك ستكون الدولة العبرية محمية بمصر و الاكراد. ام باقي العراق و سوريا فسيوزع و يشتت.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here