تجديد حبس مصرية بعد عام من توقيفها بسبب تصريحات عن اختفاء ابنتها

القاهرة – (أ ف ب) – قررت محكمة مصرية الخميس تجديد حبس امرأة متهمة بنشر أخبار كاذبة بعد أن أدلت بتصريحات لبي بي سي قالت فيها إن ابنتها مختفية قسريا، بحسب مصدر قضائي.

وأمرت المحكمة بتمديد حبس منى محمود فريد المعروفة ب”أم زبيدة” لمدة 45 يوماً أخرى على ذمة التحقيقات بعد استئناف النيابة على قرار إخلاء سبيها الثلاثاء، كما أضاف المصدر.

وتحتجز منى منذ آذار/مارس 2018 بعد اتهامها ب”الانضمام لجماعة إرهابية” ونشر أخبار كاذبة.

وقبضت الشرطة عليها في شباط/فبراير 2018 بعد ظهورها في تقرير مصور لتلفزيون بي بي سي قالت فيه إن ابنتها زبيدة مختفية قسريا.

كما ذكر التقرير الذي أثار انتقادات حادة من الحكومة، مزاعم أخرى عن سجن وتعذيب واختفاء أشخاص آخرين في مصر.

وظهرت ابنة منى بعد ذلك على التلفزيون المحلي وقالت إنها فرت من منزل والدتها بسبب خلافات معها وتزوجت وأنجبت طفلا.

وتنتقد المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان السلطات المصرية وتتحدث عن انتهاكات واسعة وممارسات قمعية ضد كل أطياف المعارضة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here