تجدد المواجهات بمحور طريق المطار جنوبي طرابلس بين قوات حكومة الوفاق ونظيرتها التابعة لحفتر هي الأعنف منذ بدء شهر رمضان

 

وليد عبد الله / الأناضول – تجددت المواجهات المسلحة، السبت، بين قوات حكومة  الوفاق الليبية، ونظيرتها التابعة للواء المتقاعد خلفية حفتر، في محور طريق المطار، جنوبي العاصمة طرابلس.
وأفاد مراسل الأناضول، أن المواجهات هي الأعنف منذ بدء شهر رمضان قبل نحو أسبوعين.
وتمكنت قوات حفتر من السيطرة على معسكر النقلية بطريق المطار لساعات، قبل أن تتمكن قوات الوفاق من إعادة السيطرة عليه من جديد‎.
وفي السياق ذاته، نفذ الطيران الحربي التابع لـ الوفاق  6 طلعات قتالية صباح السبت، استهدفت تمركزات لقوات حفتر المنسحبة من محور الأحياء البرية القريب من مطار طرابلس الدولي، حسب بيان لقوات  بركان الغضب .
ومنذ 4 أبريل/ نيسان الماضي، تشن قوات حفتر الذي يقود الجيش في الشرق، هجوما للسيطرة على طرابلس (غرب)، مقر حكومة  الوفاق الوطني ، المعترف بها دوليا.

وأثار هجوم حفتر على طرابلس رفضا واستنكارا دوليين، كونه وجه ضربة لجهود الأمم المتحدة لمعالجة النزاع في البلد الغني بالنفط.
وتعاني ليبيا، منذ العام 2011، صراعا على الشرعية والسلطة، يتركز حاليا بين حكومة الوفاق وحفتر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here