تجار مغاربة يضربون عن العمل بسبب خلافات مع الحكومة

الرباط/ خالد مجدوب/ الأناضول – نظم تجار في العاصمة المغربية الرباط ومدينة الدار البيضاء (شمال)، الخميس، إضرابًا عامًا، لمطالبة الحكومة بالتراجع عن إجراءات يرونها مجحفة بحقهم.
وأقرت الحكومة المغربية مؤخرًا، إجراءات، كالتعامل بالفواتير الإلكترونية، والحد من حجز سلع التجار المخالفين لتطبيق تعليمات حكومية.
يأتي الإضراب رغم التوصل إلى اتفاق بين التجار ووزارة المالية، الثلاثاء، بعد احتجاجات وإضراب عام، رفضا لقرار الحكومة اعتماد الفاتورة الإلكترونية.
وقال أحمد أفيلال، رئيس الاتحاد العام للمقاولات والمهن (أحد ممثلي التجار)، إن إضراب اليوم يأتي بسبب وجود نقطة عالقة لم يتم التوافق عليها.

وأوضح أن  بعض الشركات تطالب تجار التجزئة برقم موحد لفواتير المبيعات ، وهو رقم يعطي إدارة الضرائب أرقاما أدق للمستحقات المطلوبة على التجار.

ومنذ بداية الشهر الحالي، نظم تجار تجزئة وجملة، إضرابا عاما ووقفات ومسيرات احتجاجية، رفضا لاعتماد الفاتورة الإلكترونية.

والثلاثاء، تم التوصل إلى اتفاق يقضي بوقف إجراءات تفعيل الفاتورة الإلكترونية، مع إشراك ممثلي التجار في تطبيق القانون المنظم لها مستقبلا.

ونص الاتفاق على عدم حجز السلع بسبب عدم وجود فاتورة إلكترونية، والاقتصار على الفواتير السابقة التقليدية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here