تتويج فتاة من الجنوب الجزائري بملكة جمال الجزائر 2019 يثير الجدل

الجزائر ـ “رأي اليوم” ـ  ربيعة خريس:

فجر اختيار الشابة الجزائرية خديجة بن حمو، ملكة جمال لبلادها هذا العام، جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، وتحول هذا الحدث إلى مادة دسمة لنشطاء هذه المواقع، وأخذت التعليقات أبعادا سياسية وعنصرية بالنظر إلى الانتقادات العنيفة التي وجهت لشكلها، وهو ما أثار الغضب بين سكان جنوب البلاد.

وتساءل قطاع عريض من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، عن المعيار الذي تم بناء عليه اختيار ملكة جمال الجزائر والتي تنافست عليها العديد من الحسناوات.

وكتب أحدهم منتقدا الانتقادات التي وجهت لملكة جمال الجزائري ” لا يمكن للجنوب أن يقدّم غير التمر والبطاطا والبترول والغاز، الجمال شماليّ والعلم شماليّ والحكم شماليّ؟ يبدو أنّ الجنوبيّ جميل حيث هو، طبعا في بلد لا يكبر فيه الناس على قبول الآخر والإختلاف، ويتم تنميط أذواقهم وشحنهم بعقد التفوّق والعظمة، يصبح الخطر أعظم من فراغ في السلطة.. نحتاج بقوّة إلى قانون رادع يمنع السّخرية من بعض ويحمي المواطنة الموؤودة، ولا يعلي من شأن جهة أو مجموعة على أخرى “.

وعلق أحد الحقوقيين ” بنت الصحراء ما أحلاها، نحن حقا نفتقد لروح التعايش الإنساني الحرب قائمة بين المثقفين عن ملكة جمال الجزائر و كيف فازت خديجة بن حمو على هذا اللقب، يعني المثقفين يقولون إنه يجب أن تكون شقراء لكي تفوز بلقب ملكة جمال، المهم توجت خديجة بن حمو، من أدرار، بلقب ملكة جمال الجزائر لسنة 2019 “.

وكتب عبد القادر منصوري: “الغش في الطريق السيّار شرق غرب وقلنا معلش؟ الغش في مصنع نفخ العجلات وقلنا معلش؟ الغش في الانتخابات وقلنا معلش؟ الغش في المواد الغذائية وقلنا معلش؟ لكن الغش في ملكة جمال الجزائر؟!”.

وجرت مراسم الاحتفال في المسرح الجزائري، مهيد الدين باشتارزي، في الجزائر العاصمة.

وقالت خديجة بن حمو، من ولاية أدرار، جنوب غربي الجزائر، في تصريحات صحافية: “أنا سعيدة جداً لأنني حصلت على هذا اللقب، أدعو الله أن يقدرني على تحمل المسؤولية، هدفي هو القيام بأعمال خيرية”.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. اصبحت اكره كلمة المثقفين؟؟؟ اني ارى لا يوجد اكثر جهلا من ما يسمى بالمثقفين و ما اكثرهم الا القليل و من رحمة ربي
    ا
    و انا اضم صوتي لاخي من مصر سيد المصري شكرا لك

  2. نحن العرب من أشد العنصريين على وجه الأرض إلا من رحم ربي. عنصريه ضد الاسود والاسمر والفقير والمريض العقلي والجنوبي والشرقي واللي من عائله اخرى!!!
    ما تركنا شئ الا وكنا عنصريين ضده. ونسأل لماذا أصبحنا في أسوأ حال؟! من أعمالنا سلط علينا.

  3. القضية ليست ان البنت من الشمال او الجنوب بل ان للجمال مقاييس لابد من احترامها واكيد ان في الجنوب جميلات لم تتح لهم فرصة المشاركة ويمكن ان يحققوا ما هو مطلوب من مظاهر الجمال

  4. واضح أن هناك حرب شعواء خبيثة تحاك ضد الجزائر حتى فى أتفه الأشياء و مواقع التواصل الاجتماعي هي أحد الأدوات

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here