“تبخّر النفط” عبارة تسبّبت بهُجومٍ واسِعٍ على وزيرة الطاقة الأردنيّة

عمان- “رأي اليوم”:

انتشرت مئات التعليقات المعترضة والساخرة في الأردن على مضمون وشكل تعليق شهير لوزيرة الطاقة الجديدة الدكتورة هالة زواتي حول تسعير المحروقات.

 وانتقد مئات من المعلقين والنشطاء حديث الوزيرة عن تبخّر كميّات كبيرة من النفط بفعل عوامل الطبيعة خلال نقلها في الصهاريج من ميناء العقبة إلى محطّات تكرير البترول.

 وكانت زواتي قد اعتبرت بأن من بين عوامل ارتفاع أسعار المحروقات هو الفاقد من النفط جرّاء عمليّة تبخر.

ولم تقدم زواتي أدلة وبراهين أو أرقام حول مسالة التبخر الأمر الذي انتهى بحملة عاصفة على فيس بوك تَعِد الأردنيين بتبخُّر أحلامهم.

 التعليقات طالت اللهجة التي تحدثت بها زواتي أيضًا والتي استعملت فيها طريقتها في الخطاب المدني عبر وسائل الإعلام بحيث وضعت كلمة التبخر الوزيرة الجديدة في القمّة عندما يتعلّق الأمر بالأضواء.

Print Friendly, PDF & Email

16 تعليقات

  1. التبخرحقيقة علمية مؤكدة لكن الجهل والسعادة به هي من ابرز سمات من تنطح للوزيرة في محاولة لافشالها

  2. نعم النفط يتبخر وسرعة تبخره اكثر من سرعة تبخر الماء ولا اعتقد ان سعر النفط يتأثر بكمية البخر

  3. الضغط على المواطن الأردني والتضييق عليه بشتى الوسائل واستغبائه بكل الطرق وما عادت الأمور تنطلي على أحد مثل تحميل المواطن عناء ارتفاع أسعار النفط من هي هذه العصابة التي ترهق المواطن كفى استغلال المواطن وكفى لعصابات الشد العكسي التي تبحث عن مصالحها هل حقا أنهم يخافون على الاردن اخاف أن يصبح البترول رخيصا جدا في الاردن ولكن بعد فوات الأوان يا قوى الشد العكسي خافوا على وطنكم كفاكم نهبا.

  4. حتى لوصدقنا بذلك
    فإن التبخر
    سيلحق ضررا شديدا بالبيئة
    يعني جاء يكحلها أعمى عينها

  5. النفط وهو عبارة عن ذرات كربون تحتاج إلى ما يزيد عن مائة درجة حرارية أثناء التكرير لكي يبدأ في التبخر وبنسبة محدودة حسب المشتق ، ولا أظن أن مناخ الأردن قد تتجاوز درجة الحرارة في أشهر الصيف عن 50 درجة بأي حال من الأحوال ، فكيف تم هذا التبخر أثناء النقل ، زدنا علما !!!!

  6. هل المحروقات لوحدها التي تتبخر بالأردن ماذا عن الميزانية وماذا عن دعم الدول للبترول بأسعار تفضيلية وماذا عن إيرادات الضريبه والجمارك وأمانة عمان كلها في ميدان التبخر.. كل شئ بالأردن يتبخر إلا المواطن والفقر والفساد.

  7. ,
    — هاله الزواتي شخصيه قياديه نزيهه وما بتخاف ، كانت تدير البنك الأهلي بقبضه صارمه ، أعطوها فتره للتتنفس حتى تستوعب اكثر وزاره بها زواريب ومنعطفات والمخفي اَلطمْ .
    .
    .
    .

  8. نعم صدقت الوزيره النفط يتبخر بنسب معروفه لدى مصفاة البترول و أصحاب الكازيات و هناك عامل للفاقد بسبب التبخر و هذا معروف و مطبق و هو نفس الفاقد و هو محسوب بالتكلفه منذ عشرات السنين اذا فقد أصبح العامل ثابتا و لكن الوزيره لم توفق في تبرير ارتفاع سعر برميل النفط الواصل للمستهلك والذي يباع لنا في السوق ضعف سعره العالمي و اعتقد هذا ليس سببا وجيها و الذي يتبخر عائدات هذه السلعه و ليس الساعه نفسها اليس كذلك يا معالي الوزيره .

  9. للعلم الذي يصل الاردن نفط غير متكرر يعني ثقيل صعب تبخره حتى لو هذا الكلام صحيح الذي يتبخر نص في المائة فقط لانه ثقيل
    احنا راح نعمل نفسنا مغمضين وطرشان وما سمعنا شي لانه شعب الاردن مثقف

  10. تبخر مشتقات النفط ممكن لكن كم هي نسبته الفعلية ولا بد انه بالإمكان السيطره عليها وتقليلها

  11. القصة الاكبر هي نسبة الضرائب المرتفعة والتي تتجاوز المئة في المئة على بنزين اوكتان 90 وكذلك سعر شراء النفط من المصدر

  12. هذا كلام لا يخاطب به شباب وشابات ورجالات الاردن المتعلمين والمثقفين والعباقرة الذين لا يستهان بهم ويشهد عليهم النقابات الدوار الرابع ؟!!!!

  13. لا اعرف ولا افهم اسباب الاحتجاج والتهكم على نظرية التبخر ونحن اسياد العالم في هذا المجال ومثلا لا حصرا:
    1. اين تبخرت المليارات من عوائد الخصخصة.
    2. اين تبخرت المنحة او المنح النفطية.
    3. اين تبخرت مليارات المساعدات والقروض التي تلقاها الاردن من الاشقاء والاصدقاء.
    4. اين تبخرت قضايا الفساد والفاسدين.
    5. اين تبخر رجال الدولة واصحاب الرؤى الوطنية اقتصاديا وسياسيا.
    6. اين تبخر الاشقاء والاصدقاء الذين اعتادوا مساعدتنا في الشدائد ولماذا ؟؟!!
    ..
    ..
    ..
    …………

  14. تبخر النفط فولد شقاءً

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here