تباين ردود فعل الصحف البريطانية بين الاحتفال والحزن بعد بريكست

لندن-(د ب أ)- تباينت عناوين الصحف البريطانية الصادرة اليوم السبت بين الاحتفال والحزن في أول يوم بعد خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي (بريكست) منتصف ليل أمس الجمعة.

وعنونت صحيفة “ذا صن” المؤيدة للخروج بـ” اصنعوا المغادرة لا الحرب” وهي عبارة محورة للجملة الشهيرة “اصنعوا الحب لا الحرب”.

وكان العنوان الرئيسي لصحيفة “آي ويك إند” (التي تميل إلى تيار يسار الوسط): ” ماذا بعد؟”.

وفي المقابل، اختارت صحيفة “جادريان” عنوانا لمقال افتتاحي بهذه المناسب: ” اليوم الذي قلنا فيه وداعا” مع صورة لكلب (بولدوج) يبدو حزينا وعبارة ” سنفتقدكم بالفعل”، وانتهت الصحيفة في افتتاحيتها إلى أن ” المشاعر المختلطة ليوم الخروج تظهر أن المملكة المتحدة لا تزال لا تعرف ما تريد”.

وكتبت صحيفة “ديلي ميرور” في عنوانها الرئيسي ” ابنوا الآن بريطانيا العظمى التي وُعِدْنا بها”، وكتبت صحيفة “تليجراف” المؤيدة للخروج تعليقا يقول:” أنا فخور بنا للغاية في هذا اليوم”، فيما كتب الموقع الإلكتروني لصحيفة “ميل” يقول:” إنجاز الانسحاب”.

تجدر الإشارة إلى أن بريطانيا خرجت أمس من الاتحاد الأوروبي بعد عضوية دامت 47 عاما، في سابقة هي الأولى من نوعها في التكتل، ومن المنتظر أن تتفاوض لندن وبروكسل خلال الفترة الانتقالية المستمرة حتى نهاية 2020 حول اتفاقية تتعلق بالعلاقات المستقبلية بين الجانبين.

كانت غالبية بسيطة من البريطانيين صوتت في حزيران/يونيو 2016 في استفتاء تاريخي لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here