تايم اوف إسرائيل: نتنياهو يؤكد ان دولا عربية تعتبر إسرائيل “حليفة لا غنى عنها” في محاربة إيران وتنظيم “الدولة الاسلامية”

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن دولا عربية تعتبر إسرائيل “حليفة لا غنى عنها” في محاربة إيران وتنظيم “داعش”.

وقال نتنياهو في حديثه لمحطة “غلوبو” التلفزيونية البرازيلية، خلال زيارة إلى ريو دي جانيرو، أمس الاثنين، إن ذلك الموقف أحدث “ثورة في العلاقات مع العالم العربي”، وذلك وفقا لصحيفة “تايم اوف إسرائيل”.

وقال إن “إسرائيل أثبتت فعاليتها في محاربة ما أسماه الإسلام المتطرف، الذي يقوده متطرفون شيعة تقودهم إيران، أو الذي يقوده متطرفون سنة تقودهم داعش والقاعدة”. وأضاف: “للأسف لم نحرز أي تقدم مع الفلسطينيين. نصفهم تحت تأثير سلاح إيران والإسلام المتطرف”.

وردا على سؤال بشأن ما إذا كان قادرا على التفكير بالجلوس مع زعيم إيراني ومناقشة عملية سلام، أجاب نتنياهو: “إذا واصلت إيران تصميمها على تدميرنا فإن الجواب كلا”.

ويقوم نتنياهو بزيارة إلى البرازيل لحضور مراسم تولي الرئيس الجديد جاير بولسونارو السلطة. وعلى هامش المراسم، يجري نتنياهو محادثات مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الذي يحضر بدوره حفل التنصيب، ومن المتوقع أن يناقش الجانبان انسحاب القوات الأمريكية من سوريا وأنشطة إيران في الشرق الأوسط.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. يانتنياهو
    انقضى العام 2018 شأنه شأن اأعوام السابقة وانت تردد القول نفسه بأن دولا عربيةتعتبر
    اسرائيل” حليفة ” لاغنى عنها في محاربة ايران وداعش “!
    ففي العام الماضي بلغ عدد تصريحات انت وزمرة قادتك السياسين والعسكريين والاعلاميين
    365 مرة -اي بعد ايام السنة طولا وعرضا ؟
    والواضح انك كنت تحلم اوتتخيل أو تتمنى ان اسرائيل قادرة هي او الدول التي تعنيهاوهم الحكام
    الاعراب الخليجييون على محاربة ايران اوحت حزب الله اوحمس ؟
    اما داعش فهي صنيعة حمام الحليج واميركا واسرائيل نفسها ! ولذالك فانت تكذب بل تاقض
    نفسك بنفسك ؟
    يانتن ياهو : حبل الكذب قصير بل اقصر من الايام المعدودة التي سوف توصلك لتقبع وراء القضبان
    الحديدية فأن زميلك ونظيرك ايهودا أولمرت على احر من الجمر لاستقبالك ؟
    يانتن ياهو احلامك واحلام دو يلتك العنكبوتية اضغاث احلام !السفينة في المخيط تتقاد فها امواج
    تسونام الهادرة والربان فقذالسيطرة وعما قريب إما في اقعر اوحطاما غلى الشاطئ !
    فالاسد الفارسي اطل برأسه وجسده العلاقي وزئيره رعدا اوزلزلة مدمرة ؟
    وامالكم اضغاث احلام بينك وبينها بضعة ايام ؟
    ولأيام بيننا !
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here