تايمز: الصين ستقوض الثقة بسبب تحفظها في الإعلان عن حجم انتشار كورونا

لندن ـ (د ب أ)- اتهمت صحيفة “تايمز” البريطانية في عددها الصادر اليوم السبت الصين بالتحفظ في إعطاء معلومات عن حجم انتشار فيروس كورونا الجديد، محذرة من أن مثل هذا السلوك من شأنه أن يقوض الثقة.

واستهلت الصحيفة تعليقها على الوضع الحالي بالقول:” نتيجة ذلك هو تقويض أهم الأشياء الجيدة التي يمكن تواجدها في الأزمات الصحية العامة ألا وهي الثقة، فبدون الثقة يصير الناس في ذعر أو يتصرفون بشكل غير عقلاني”.

وأضافت الصحيفة :” حتى الان لا تزال هناك الكثير من الأسئلة العالقة حول الأزمة في ووهان. كم عدد العاملين الطبيين الآخرين الذين أُصِيْبوا بالفيروس؟ وكم عدد الشباب الآخرين الذين ماتوا بدون مضاعفات سابقة كما هو الحال مع الطبيب لي وين ليانج؟ وهل يمكن للمرء أن يثق في الإحصائيات الرسمية بشكل عام؟”.

وقالت الصحيفة إن بكين تشكو ما تعتبره رد فعل مبالغ من قبل دول أخرى بعد أن أغلقت حدودها مع الصين وألغت الرحلات الجوية منها وإليها، وأضافت “تايمز” أنه بدلا من ذلك “على بكين أن تعيد التفكير في الدور الذي لعبه تكتمها وإخفاؤها المبالغ فيهما للمعلومات في مثل هذه الأزمة”.

تجدر الإشارة إلى أن بكين لم تكشف أي بيانات بشأن عدد العاملين في القطاع الطبي الذين أُصِيْبوا بالفيروس الجديد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here