تاخير الاعلان عن الحكومة الجديدة في تونس

tunis-parlement-466

 

تونس  ـ (أ ف ب) – تم تاخير الاعلان عن تشكيلة حكومة المستقلين برئاسة مهدي جمعة في تونس مساء السبت، بحسب ما افاد صحافي وكالة فرانس برس من القصر الرئاسي.

وكان من المقرر ان يحضر جمعة الى قصر قرطاج الرئاسي عند الساعة 16,30 تغ لكن بعد اكثر من اربع ساعات من الموعد لم يكن قد التقى بعد الرئيس المنصف المرزوقي.

وقال التلفزيون العام ان سبب المازق هوية وزير الداخلية في حكومة مهدي جمعة.

وتواصلت مساء الجمعة ونهار السبت المشاورات بين مختلف الاحزاب السياسية للتوصل الى اتفاق بشأن اسم وزير الداخلية في الحكومة الجديدة.

وتسعى بعض القوى الى الابقاء على وزير الداخلية الحالي لطفي بن جدو الذي يتولى المنصب منذ آذار/مارس 2013 في حين يرى آخرون انه يجب ان يغادر منصبه لانه خدم مع الحكومة المستقيلة بقيادة الاسلاميين.

وكان تم تكليف مهدي جمعة وزير الصناعة في الحكومة المستقيلة في العاشر من كانون الثاني/يناير برئاسة حكومة مستقلين تنظيم الانتخابات، وذلك بعد ان قبل حزب النهضة الاسلامي الذي يملك اكبر عدد من المقاعد في المجلس الوطني التاسيسي، التخلي عن السلطة حتى الانتخابات التشريعية والرئاسية المرتقبة في 2014.

من جهة اخرى بدأ المجلس التاسيسي مساء السبت جلسة عامة للتصويت على تعديل في النظام المؤقت للسلطة العمومية (الدستور الصغير) بالنسبة لمذكرة حجب الثقة عن الحكومة. ويستمر التشاور بشان هذه المسالة بسبب خلافات في وجهات النظر.

والهدف هو جعل مذكرة حجب الثقة اصعب لجعل الحكومة الجديدة تعمل بسهولة اكبر.

ومن المقرر ان يتولى المجلس التاسيسي الاحد التصويت في قراءة اولى على مشروع الدستور الجديد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here