تأسيس حزب “عربي- يهودي” جديد في إسرائيل يحمل اسم “لأجلنا”

 

القدس/سعيد عموري/الأناضول : أعلن سياسيون عرب وإسرائيليون، الثلاثاء، عن تأسيس حزب عربي- يهودي جديد في إسرائيل، يحمل اسم “لأجلنا”. 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، الثلاثاء، في تل أبيب، حيث وزع القائمون على الحزب بيانًا، حول برنامجه وأهدافه.

 

وقال الحزب، في بيانه، إنه سيطرح “برنامجًا اجتماعيًا اقتصاديًا انطلاقا من الإرادة الحقيقية لدى المجتمع العربي في إحداث تغيير”، وفق هيئة البث الإسرائيلي (رسمية).

ونوه بحالة “عدم الرضا عن أداء القيادة الحالية (العربية) في الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي”. 

وقال رئيس الحزب وليد ذياب إن هذه القيادة “نبذت” التعامل مع القضايا الاجتماعية الاقتصادية الشائكة الموجودة على جدول أعمال المجتمع العربي، واختارت الخطاب “القومي الانفرادي المتطرف”.

واعتبر أن ذلك “لم يثمر عن أي إنجاز بل ألحق الضرر بالمجتمع العربي”.

ورأى ذياب أن فكرة ولادة الحزب الجديد نابعة من “خيبة الأمل الكبيرة وإحباط الجمهور العربي من ممثليه في القائمة العربية المشتركة”.

ويضم الحزب عاموس دانيئيل، والذي كان في السابق، مقاتلًا في وحدة استطلاع هيئة أركان الجيش الإسرائيلي. 

والأسبوع الماضي، أعلن النائب العربي أحمد طيبي، انشقاقه عن القائمة العربية المشتركة في الكنيست، ما أدى إلى تفكك القائمة التي حظيت بثالث أكبر تمثيل في الكنيست العشرين.

وكان للقائمة العربية المشتركة 13 نائبا في الكنيست المكون من 120 مقعدا، وذلك قبل حله في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ونهاية العام الماضي، قرر رؤساء الائتلاف الحكومي في إسرائيل، الذهاب إلى انتخابات مبكرة في 9 أبريل/نيسان المقبل.

وتبع قرار الائتلاف موافقة الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي بكامل هيئته، على حل نفسه في دورته العشرين.

وكان من المقرر أن تجري الانتخابات نهاية العام الحالي. 

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. خنجر مسموم في قلب اهل الأرض الأصليين واداة لشق الصف الفلسطيني في الداخل والأنكى قلب الحقائق في عقول الأجيال ؟؟ وقوننة مثل ذلك تحت ستار الإقتصاد ماهو إلا مؤشر وتمهيد للحل الإقتصادي المعلن (صفعة القرن )وكأن حق الشعوب وتقرير مصيرها باتت لقمة العيش منزوعة الكرامه ؟؟؟؟؟؟وشريك المغتصب مغتصب لحقوق غيره والأنكى تفريطه بالأرض ؟؟ ؟ فلسطين مهد عيسى ومسرى محمد صلوات الله عليهم وتسليمه آمانه لايجوز فيها البيع ولا الرهن ولاالمساومه ؟؟ “ومن يتولهم منكم فهو منهم ان الله لايهدي القوم الظالمين “

  2. اليهودية ليست قومية انها دين والأصح أن يقال : جزب عربي – عبري.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here