تأجيل محاكمة رموز نظام القذافي إلى 25 الجاري في جلسة قضائية تغيب عنها سيف الإسلام

seif alislam

طرابلس ـ محمد الناجم:

أجلت محكمة ليبية في العاصمة الليبية طرابلس، الخميس، محاكمة 38 من رموز نظام الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، بينهم نجليه سيف الإسلام، إلى الـ25 من أكتوبر/تشرين أول الجاري، حسبما أفاد به محامي المتهمين، موسى الدخيل للأناضول.

ووفقاً للدخيل، فإن المتهمين الذين حضروا اليوم إلى غرفة الاتهام بمحكمة جنوب طرابلس الابتدائية، بدون سيف الإسلام، التزموا الصمت إزاء التهم التي وجهت إليهم، من قبل غرفة الاتهام، معرباً عن توقعه أن يتم خلال الجسلة القادمة، إحالة القضية إلى محكمة جنايات طرابلس، و(هو ما يعني أن جلسات المحاكمة ستتم بشكل علني).

وأضاف محامي المتهمين، أن الجلسة القادمة ستشهد حضور سيف الإسلام الذي عزا رئيس المجلس المحلي للزنتان، محمد الوقواق، في تصريحات صحفية، عدم حضوره جلسة اليوم، لأسباب أمنية، قائلاً: ” الطريق لم تكن مؤمنة لإحضار سيف الإسلام إلى الجلسة”.

ومن بين التهم الموجهة للمتهمين التي سبق وأن كشف عنها مكتب النائب العام الليبي، “ارتكاب أعمال التقتيل الجزافي، والنهب والتخريب، وارتكاب أفعال غايتها إثارة الحرب الأهلية في البلاد، وتفتيت الوحدة الوطنية، وتكوين عصابات مسلحة والاشتراك في القتل العمد وجلب وترويج المخدرات”.

وكانت أولى محاكمات رموز النظام السابق لمعمر القذافي، قد بدأت في العشرين من الشهر الماضي.

وتضم قائمة المتهمين: سيف الإسلام، وعبد الله السنوسي رئيس جهاز الاستخبارات العامة للنظام السابق، وعبد العاطي العبيدي وزير الخارجية السابق، وأبو زيد دوردة رئيس جهاز الأمن الخارجي السابق، ومنصور ضو آمر وهو ما كان يسمى بالحرس الشعبي، والبغدادي المحمودي، أمين اللجنة الشعبية العامة في النظام السابق، ومحمد الزوى أمين مؤتمر الشعب العام.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here