تأجيل زيارة وفد أوروبي رفيع لليبيا بسبب الأوضاع الراهنة

طرابلس-الاناضول-أعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبية، الإثنين، تأجيل زيارة وفد أوروبي رفيع للبلاد حتى إشعار آخر نظرا للظروف الراهنة.

وأوضحت وزارة الخارجية في الحكومة الليبية عبر بيان نشرته على صفحتها في موقع “فيسبوك”، أن الوفد الأوروبي مكون من الممثل السامي لخارجية الاتحاد الأوروبي ووزراء خارجية كل من فرنسا وإيطاليا وألمانيا.

وفي 28 ديمبسر/ كانون الأول 2019 أعلنت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق في بيان، أن “وزير الخارجية محمد سيالة، أجرى اتصالا هاتفيا مع المفوض السامي للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، تناول تطورات الأوضاع والمجازر التي يرتكبها خليفة حفتر ضد المدنيين في الغرب الليبي والعاصمة طرابلس”.

وأعلن البيان حينها، عزم “بوريل” زيارة ليبيا بصحبة وزراء 4 دول أوروبية، في السابع من يناير/ كانون الثاني، بهدف التباحث مع رئيس المجلس الرئاسي للحكومة فائز السراج وعدد من المسؤولين حول تطورات الأوضاع في ليبيا.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/ نيسان الماضي، هجومًا متعثرًا للسيطرة على طرابلس، مقر الحكومة المعترف بها دوليًا.

وتنازع تلك القوات، المدعومة من أطراف خارجية، الحكومة على الشرعي والسلطة في البلد الغني بالنفط.

وأجهض هجوم حفتر على طرابلس جهودًا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين، ضمن خريطة طريق أممية لمعالجة الصراع الداخلي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here